الجمعة، 20 أغسطس، 2010

قلب من نور







لا تتوقفي الآن ايتها الكلمات


سيلي من بين اناملي تباعا


وصفي ما بقلبي من آهات


ولا تتركي اوراقي جياعا


صفي حالتي اين كنت قبله


كنت اقف في وسط الطريق ارقب السيارات المارة


ارى الكل يمضي يعرف ماربه يسير على نهج مدروس


وانا؟؟؟


وحدي اقف حينا واسير حينا لا بل اهيم حينا لا اعرف ماربي


وبينما انا اهيم وجدته


وجدت ضوءا يخطف الابصار فاقتربت


كان نورا


لا كان قلب من نور


قلب تحسده على فخامته القصور


قلب تغبطه على كرمه البحور


قلب لا يشوبه قصور


قلب كانه لؤلؤ منثور


في جماله تتوه الاشعار وتفنى السطور


قلب احتواني حين كان لي قلب مهجور


قلب ملائكي


في وصفه لا تكفي الدواوين وتستسلم في مدحه الكلمات
----------------------------------------------------------
لا تتوقفي الآن ايتها الكلمات


سيلي من بين اناملي تباعا


وصفي ما بقلبي من آهات


ولا تتركي اوراقي جياعا


صفي كيف كنت قبله


كنت غريقا في بحر من نار


كنت ساجنا نفسي داخل قلعة بنيتها فوق فوهة بركان احترق كل يوم


نارها تكويني


وحين وجدته


كان قلبا من نور


اقتربت منه لمسته احرقني لكن يا لها من نار


نار لا تؤلمك بقدر ما تنتشي منها


نار لا تميتك بقدر ما هي تحييك


نار لا تحرقك بقدر ما هي تؤنسك


اه


اه ايتها النار المقدسة المسماة بالوله


اه


اتاوه؟


نعم تاوه المتلذذين الذين يخافون ان تذهب لذتهم


اتاوه تاوه قيس حين امسك بالنار فلم يعرف اي نار اشعلت جسده


يا لها من نار


نار قبل ونار بعد


ايها القلب النوراني


شتان بين نارين احداهما تحرق واخرى تشفق


ايها القلب النوراني


اشكرك

2 التعليقات:

amiralcafe يقول...

لا تتوقفي الآن ايتها الكلماتوالافكار فمصر وتونس في حاجة الى الافكار
رؤوف

مصطفى سيف يقول...

حقا نحن في امس الحاجة للافكار البناءة
اشكرك اخي العزيز