الجمعة، 20 أغسطس 2010

دعوها تحلق عاليا باجنحتها







توجد امثلة شعبية وموروثات كثيرة عن الاجنحة هناك مثل يقول

قصقصي ريش طيرك قبل ما يلوف على غيرك

وهناك قصة موروثة بين اثنين من الطفيليين الذين ياكلون دائما وهم يقتسمون فرخة يقول احدهما للاخر

اصدرني واورك نفسك واعطي الغشيم الاجنحا

حتى في كرة القدم صارت الخطط لا تعتمد على اجنحة صريحة في الماضي كانت الخطط المتبعة 4-4-3 وجود جناحين صريحين واليوم اختفت الاجنحة صار هناك باك رايت وباك ليفت وهاف رايت وهاف ليفت واختفت الوينجات في الخطط 4-4-2 و 5-4-1

بل صارت فيروز ترمز للاجنحة بالياس حيث تقول

انا مش سودة بس الليل سودني بجناحو............. مرقوا خيالة على الخيل تركوني وراحو

يبدو انني ابعد عن الموضوع كل ما اقوله اننا اليوم نظلم الاجنحة كثيرا

من منا يحب افلام يوسف شاهين انا احب افلامه اعشق فيلم الناصر صلاح الدين واحب فيلم عودة الابن الضال اما فيلم المصير فساتكلم عنه يقول يوسف شاهين في تتر النهاية بامضائه

الافكار لها اجنحة لا يستطيع احد ان يمنع وصولها للناس

بالفعل الافكار لها اجنحة ولكننا اليوم في زمن اندثرت فيه الاجنحة وانتهت(واليوم اختفت الاجنحة صار هناك باك رايت وباك ليفت وهاف رايت وهاف ليفت واختفت الوينجات)

بل صار كل من يملك جناحا يخاف عليه من الطيران ويقصقص ريشه(قصقصي ريش طيرك)

وان حاول احدنا ان يجعل افكاره تطير وتصل للاخرين يتهمه الاخرين بالبله والجنون ( واعطي الغشيم الاجنحا)

ولم يتبقى في الساحة الا طائر الليل الحزين الذي يخيف كل الطيور الاخرى ويطردها من داخلنا الا هذا الطائر الذي ملا نفوسنا ياسا من انفسنا في ان نفكر او ننتج افكارا تليق بنا (انا مش سودة بس الليل سودني بجناحو)

بل الادهى صرنا نذبح كل ما هو طائر وكل ما له اجنحة بحجة انفلونزا الطيور

يبدو انني ابعد اكثر عن الموضوع ساعود قلت ان للافكار اجنحة فلماذا نسجنها داخل قفصنا الصدري ونودعها داخل قلوبنا ونمنعها ان تحلق بعيدا لكي يراها الناس انها تكتم على انفاسنا داخل صدورنا والدليل دوما يقولون لك( فضفض علشان ترتاح) وهذا صحيح لو انك اخرجت ما بنفسك لاحسست بالراحة

ولكننا دوما ودوما نمنعها ان تحلق وان تطير لماذا؟

هل لاننا نخاف من الانتقاد هل نخاف ان ينتقدنا الاخرون لا نؤمن بالراي الاخر نرى ان وجهة نظرنا صحيحة لاقصى درجة لا نؤمن بمبدا اختلاف الراي لا يفسد للود قضية؟
ام لاننا نخاف من سخرية الاخرين من افكارنا هل بالفعل نخشى سخريتهم وهل نحن نسخر من افكار الاخرين؟
وهل ان سخروا منا هل هذا ينقص من افكارنا شيء ؟

3 التعليقات:

Aya Mohamed يقول...

اكيد لا الافكار خلقت لتطير
جميل جدا كلامك ومعاك
دعوها تحلق عاليا لتفيد وتسمو :)

خواطري مع الحياة يقول...

نخاف من ان حد تاني ياخذ افكارنا وينسبها اليه

بس الشاطر بيتكلم وبيعمل فكرته وبخليها تحلق وتصل لكل الناس

موضوع جميل جدددددا حبيته

تقبل مروري دكتور مصطفى^_^.

خواطري مع الحياة يقول...

نخاف من حد تاني ياخذ افكارنا وينسبها ليه

بس الذكي الي بيقولها وينفذها وينشرها للناس

حبيت الموضوع
جميل جددددا

تقبل مروري دكتور مصطفى^_^.