الجمعة، 20 أغسطس، 2010

رصاصة الرحمة






اطلقوا رصاصة الرحمة على ذلك القلب المكلوم
لا تدعوه في بحر آلامه يسبح ويعوم
انتشلوه
لا بل اقتلوه
لا اريده ان يبقى
لا اريده ان يحيا
فهو لن ينسى
لن ينسى من هفا اليها
لن ينسى من هواها
لن ينسى من خانته
من آلمته
--------------------------------------------
اطلقوا رصاصة الرحمة على ذلك القلب المكلوم
لا تدعوه في بحر آلامه يسبح ويعوم
---------------------------------------------
قلبي ايها الوغد الماكر لم نتفق على ذلك
لم نتفق ان تهفو
ان تخفق
ان تهوى ان تعشق
ان تحب ان تغضب
ان تتحسر
لم نتفق ان تصبح اسير
لم نتفق ان تكون غرير
لم نتفق ايها الفرس العجوز ان تلهث
كنت تجري وتجري دون وقوف
كانت لا تؤلمك الروايات
كنت تستهين بالعشاق
كنت لا تفهم معنى الاشواق
وفجاة لم اجدك
هربت من حظيرتي كالحصان الجامح
وذهبت دون استئذان
ولم اعرف لك عنوان
والان تستجديني ان انقذك من بحر الاحزان
كلا لا اريدك
اتيت الي بعد ان اغلقت السعادة عيونها عنك
بعد ان ادار لك الهوى ظهره
بعد ان ذابت الخيانة في كاس العشق فشربته
اتيتني بعد ماذا ايها المخادع؟
تستجير بي الان تريد مني ان امنحك الخلاص؟
كيف ؟؟؟؟؟؟
وانت هويت بي معك لقاع المحيط
يا من على الشاطيء لا تسبحوا لتنقذونا
فقط اطلقوا عليه رصاصةالرحمة كي لا اسمع استغاثاته
كي اروي ظما الاحزان بدمائه فتتركني وترحل

بل اطلقوا علينا رصاصة الرحمة فانا لا استطيع ان احيا بلا قلب

5 التعليقات:

alltime يقول...

جميله قوى يا مصطفى بس اهم حاجه الاستمرارارية

ك/محمد عبد المبدى

وهنشوف بقى المدونه بتاعتى ولا بتاعتك

(تبارك أحلامى)
www.alltime4htm.blogspot.com

max يقول...

هي بقي المشكلة كلها في الاستمرارية ههههههه
واكيد يا عم مدونتك الافضل

me يقول...

جميل اوى ماكس

max يقول...

شكرا شكرا

فاروق سحير ( فاروق بن النيل ) يقول...

مصطفى سيف .........
سعيد بتعرفى على شاعر قوى حساس دقيق مفعم متجانس منفعل متألق مثلك
أعجبنى سردك لمشاعر قوية جعلتنى أسبح معك فى خضم الأمواج كى أريحك وأطلق رصاصة تنقذك عزيزى فإذا أنا أغوص معك وأطلب آخر ليطلق علينا نحن الإثنان رصاصتان
فقد شربت من نفس الكأس وثملت وجنح حصانى بخيانة حبيب ذهب ولم يعد شكرا لك مصطفى على الرائعة والمبدعة قصيدتك " رصاصة الرحمة " فإجعلها " رصاصتا الرحمة "