الخميس، 19 أغسطس، 2010

مذكراتي




مذكراتي


انه في اليوم الموافق لليوم في هذا التاريخ الموافق للتاريخ اكتب عن حالي الغير موافق لحالي


حالي الذي لا محل له من الاعراب حالي ليس منصوبا كباقي الحال حالي ساكن كان يجر اثقال الحياة فلم يستطع فسكن


سكن بجوار البحيرة و بحث عن نقطة ماء عذبة فالبحيرة مالحة يزداد بها الملح الناتج عن تحلل نكبات الزمن



الزمن الذي توقف حين رأيتها اول مرة حينها لم اعرف نفسي فتكسرت الساعات وتسمرت العقارب


العقارب التي صارت اليفة عندما روضتها بابتسامتها فصارت السم الذي في اذنابها عسلا


العسل طيب المذاق الذي يقطر من فمها العذب صار كل ما احلم به ولكن هناك شيء يجعل اقدامي تقف يشل حركتي لا ادري ما هو شيء يمنعني عن بلوغ حلمي


حلمي الذي فجأة انتهى وصحوت علي مرارة الحياة فلم اجدها بجواري ولكني وجدت بجواري لافتة تقول لقد مات توا هنا حلم آخر ودفن بين براثن الواقع فهل انت ما زلت مثابرا؟وهل مازلت حالما؟

0 التعليقات: