السبت، 4 يونيو، 2011

ثقب الأوزون




حياته كانت كورقة بيضاء صافية كقلبه الابيض الصافي

لا تحوي تلك الورقة الا اسمين فقط هما خلاصة حياته  خطيبته وصديقه

كتب اسميهما بحروف من نور  وحمل الورقة بقلبه النوراني  كي يحفظها ما بقي حيا
مانعاعن قلبه الصفات المعتمة من حقد وحسد وكراهية اشياء لم يعتادها او يعرفها

لكنه فوجىء بطعنة غادرة في ظهره حين اداره لصديقه

فقد خطبها على خطبته وحاز بها على حين غرة

فاشتعلت الورقة بقلبه محدثة ثقبا عظيما

ثقبا سمح لاشعة الحقد والحسد والغضب و الانتقام وغيرها من صفات - صار يعرفها - اقتحام قلبه

ثقب لم يلبث ان يصبح فجوة ابتلعت روحه

49 التعليقات:

محمد الجرايحى يقول...

د/ مصطف
ماشاء الله
لم أعد قادراً على ملاحقة نبع إبداعاتك
الإسلام نهانا عن هذا السلوك المشين حينما قال صلى الله عليه وسلم : لاتخطب على خطبة أخيك.
أين نحن الآن من هذه السنة العطرة ؟

تقبل أخى خالص تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

موناليزا يقول...

خيااانة ..ولكنها متوقعة

مختصرة ومؤدية للمعنى
دمت متميزاً

richardCatheart يقول...

الللللللللللللللللللللله يا درش

اموت فى الكبسولات المكثفه

هو اتخان طبعا وهو نفس بشريه طبعا

لكن اللى يسمح لنفسه ان الشر يتحكم فيها كدا يبقى فى الاساساهو ماكانش نورانى كان مدعى نورانيه

ودى النتيجه


ثقب لم يلبث ان يصبح فجوة ابتلعت روحه

تشبيه ولا اروعععععععععععععععععع
وحقيقى


بسلم قلمك الرائع دايما وابدا

أم هريرة (lolocat) يقول...

عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { لا يخطب أحدكم على خطبة أخيه }

يااااااااااه يا مصطفى مش بحب الخيانة والغدر ابدا
اشعر انى سقطت من سابع سما لسابع ارض
شىء محزن اوى اوى

بس لى رأى فى جزئية انه تبدل بسبب هذه الخيانة بالعكس الانسان الاصيل مثل الذهب يزداد بريق بالطرق عليه بالمحن
ولا يمكن ان يتبدل ودائما تكون لحظات ويعود فيها لمعدنه الاصيل


فى انتظار جديدك غدا
ربى يوفقك دايما
تحياتى لك

سواح في ملك الله- يقول...

اخي الفاضل
دائما تتكرر هذه القصة
بين صديق وصديقه وخطيبته اوزوجته
اوبين صديقة وصديقها وخطيبها او زوجها
اذا فهناك فجوة او ثقب كما تقول
وهناك حلقة مفقودة ندعي اننا لانعرفها
ولكننا نعرفها جيدا ونتجاهلها
ربما لغرورنا او لثقتنا البلهاء الزائدة
عن الحد
وهذا الذي يحدث ليس له الا تفسير واحد
فاذن الصديق عشقت لمجرد رواياته الاسطوريه
عن خطيبته
واذن الخطيبة عشقت لمجر د رواياته الاسطورية
عن خطيبته
حتما سننتهي الي هذه النتائج
نهاية متوقعة علي راي موناليزا

دعاء العطار يقول...

وكأنك بتقرأ أفكارى .. كاتبه حاجه مشابهه لكن لسه مانشرتهاش

موجعه ... مؤلمه .. صادمه ..

سيحاسبه الله مرتين

لانه خان صديقه

ومره أخرى لأنه تسبب فى تعكير صفو قلبه الأبيض

أبدعت كالعاده (:

مصطفى سيف يقول...

استاذ محمد الجرايحي
اشكرك اخي العزيز
وآسف على بوستاتي اليومية ولكنها تلك الحملة :)
اشكرك اخي العزيز شرفتني

مصطفى سيف يقول...

موناليزا
حقا انها نهاية متوقعة طالما دخل فيها طرف ثالث
تحياتي واشكرك لكلماتك الطيبة

مصطفى سيف يقول...

مارو قلب القطة
التجارب المريرة تغير الافكار
والطعنات الموجهة للقلب تدميه ولا تجعله ابدا كما كان ولذلك سمي قلب لتقلبه
تحياتي لكي واشكرك على اطرائك واسعدني انها اعجبتك

مصطفى سيف يقول...

ام هريرة
كما قلت سابقا
القلوب تتقلب ولا تبقى على حال والقلب النوراني اذا اصابته دخان سرعان ما ينطفىء نوره
المعدن قد يكون اصيلا لكن تجاربنا الحياتية تغير صفات القلوب
تحياتي واشكرك على تعليقك المميز

مصطفى سيف يقول...

سواح في ملك الله
اي قصة حب تصبح متعددةالاطراف تصبح النهاية مآساوية
طالما ان الصداقة والخل الوفي صار من المستحيلات
تحياتي لك اخي العزيز واشكرك

مصطفى سيف يقول...

دعاء العطار
يسميه البعض توارد خواطر وفي انتظار ما كتبتيه
اما عنه فانه حقا كيان اسودشيطان ادمي
تحياتي لكي نورتيني

reemaas يقول...

غير ان الدين نهى على ان الواحد يخطب على خطبة اخيه

دى خيااااااااااااااانة

أمال يقول...

الخيــــــانة، ما أقبحها

دمت مبدعا

reem يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
reem يقول...

أرى ان صديقه قد خانه مرتين مرة عندما اخذ خطيبته
ومرة عندما افقده روحه

وهو قد خان نفسه عندما سمح لخيانه الاخرين بان تعظُم وتعظُم بداخله الى ان ابتلعت روحه
احيانا اشعر بانه لابد وان تحوى قلوبنا قليلا من شك في كل من حولنا حتى لا نُطعن بقوة اذا ما خانونا
واشعر ان ذلك الشك ماهو الا حماية لنا من خيانات قد تبتلع روحنا في النهاية
فعندما نتوقع الخيانة تكون وطأتها اخف من عدم توقعها مطلقاً

آلمني جدا منظر الوردة وقطرة من دمها تسيل

جميل اوي البوست اخى الكريم
وفيه حكمة عظيمة

حَـبآيـۃْ.بـטּـدۉڷ يقول...

طَاهراً كانْ ..

وَ مـآزالْ ..

لمْ تخلصْ الصفات البغيضه لقلبه من جدوى!

أتمنَّى أن يَكُون ثُقبْ هاوِِ لآ اكثرْ ..

..

تَدوينه مُمتعه ..:)

Hu-man يقول...

ثقب لم يلبث ان يصبح فجوة ابتلعت روحه

جميلة العبارة دي يا صديقي

طبعاً مش شرط الموقف ده بس يحصل عشان يحصل ثقوب وفجوات ولكنها كثير ة للأسف

سعيد جدا اني اطل على مدونتك الجميلةبعد غيبة .... غيبتي انا طبعا

ايام الضحك والدموع يقول...

السلام عليكم
النهاية مدهشة
بس البطل لو انتظر شوية كان ها يشوف عدالة السماء بتحقق وهما بيخلصوعلى بعض كلاهما خائن ازاى ممكن يثقوا فى بعض.

ع فكرة ترجمت القصة للأنجليزى طلعت تحفة وفيها غموض وسحر ملهاش حل ,ع فكرة دى مش مجاملة دى حقيقة
تحيتى واحترامى

ريــــمــــاس يقول...

وليس من ألم أصعب من الخيانة
وليس من جرح أعمق من جرح القريب
وليس من فجوة أعمق من تلك التي غادرت روحه منها "
؛؛
؛
صباح الغاردينيا أستاذي
ولازالت سلسلة روائعك تتحفنا
يوماً بعد آخر ماأروع هذا الشهر
وماأروع الحرف حين يكون منك
دمت بذات الألق وأجمل "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

خواطري مع الحياة يقول...

كم هي الخيانة مؤلمة جدا
نتعلم منها الحقد والكراهيه

قصه مؤلمة جدا
فهذه الايام لاحد يثق بنفسه فما بالك من حولك
تأتمنهم على حياتك تلاقيهم اخذوها

تقبل مروري ^_^

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

كئيبة نعم.. لكن في قالب أدبي ممتع كالمعتاد..

من رأيي أن الأولى بالعنوان أن يكون الثقب الأسود فهو بالفعل الذي يمتص أي شيء وكل شيء... حتى الضوء نفسه لا يمكنه الإفلات منه!!!!!!

تحياتي أخي الكريم...
...............
ملحوظة أنا مع richardCatheart في التعليق على الطبيعة النورانية لصاحبنا..!

مصطفى سيف يقول...

reemaas
طبعا خيانة وخيانة مريعة ادت الى موت روحه
تحياتي لكي اختي العزيزة

مصطفى سيف يقول...

آمال
اشكرك اختي العزيزة
نورتيني

مصطفى سيف يقول...

ريم
بعض الشك يكون من حسن الفطن
اعتقد ان الامام الشافعي قد قال شيئا قريبا من هذا
ولحماية الروح يجب ان يكون هناك طبقة اوزون تغلف القلوب
هذه الطبقة تمنع كل الاشة الضارة من صفات قبيحة الى الوصول للقلب
تحياتي واشكرك على تعليقك الذي اثري تدوينتي

مصطفى سيف يقول...

حباية بنادول
اولا اهلا بك نورتي مدونتي في اولى زيارتك
اشكرك على تعليقك المثمر
ربما لم يبقى قلبه نورانيا
تحياتي لكي

مصطفى سيف يقول...

Hu-man
قطعا هناك الكثير من الثقوب التى تخترق طبقة حماية الارواح في القلوب
قد يكون بعضها خارجيا مثل ذلك الموقف
وبعضها من تقلب القلب نفسه دون سبب
هكذا هي القلوب وهكذا هي طبقة الاوزون
اهلا بك اخي العزيز
نورت مدونتي من جديد
اتمنى عدم الغيبة
وشكرا لك

مصطفى سيف يقول...

ايام الضحك والدموع
اشكرك اختي العزيزة على كلماتك الطيبة
وشكرا للترجمة
قطعا عدالة السماء ستقتص له
لكن اغلبنا يسقط في اختبار الحياة والابتلاء
تحياتي لكي نورتيني

مصطفى سيف يقول...

ريماس
اشكرك لمجاملتك الرقيقةواطرائك الطيب
اسعدني تعليقك الرائع
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

خواطري مع الحياة
اشكرك عزيزتي نورتيني بتعليقك والحياة الآن يحفها الصفات القبيحة
كأن ثقب الاوزون الحقيقي لم يمرر اشعة الشمس الضارة فقط
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

استاذ ماجد القاضي
اهلا بك
بالنسبة للعنوان اراه ثقب الاوزون هو الاقرب
فهناك طبقة داخل قلبه كانت تمنع وصول اشعة الصفات الضارة من اختراقه
لكن عندما اتت الطعنة حدث بالقلب ذلك الثقب الذي سرب اليه تلك الصفات
وذلك الثقب هو الذي ادى الى ابتلاع الروح لذا ارى الاساس في ذلك الثقب
ثم انني قد اعددت قصة عنوان ثق اسود ستكون اوضح لبمعناه ان شاء الله
بالنسبة لاتفاقك مع مارو في ان القلب النوراني لا يتحول ولا يتغير اقول لك ان القلوب جميعها تتقلب ولولا ذلك ما كان دعائنا
اللهم يا مقلب القلوب و الابصار ثبت قلوبنا على دينك يا الله
تحياتي واشكرك نورتني بتعليقك الرائع

كريمة سندي يقول...

نص رائع وبه ومضة أدبية راقية

والخيانة شيء لا يختفر

تحياتي لك

Casper يقول...

يا لقسوة الطعنة حين تأتي من أقرب الناس
ويا لمرارة الألم حين يتسبب فيه أناس كنا بالأمس نحبهم

________

خاطرة جميلة يا صديقي رغم الحزن القابع بين أحرفها

تقبل مروري
وبالتوفيق دائما

Casper

افروديت يقول...

مشهد مؤثر ومتكرر ومن الطبيعي جدآ أن نراه كل لحظة


الخيانة بشعه طبعآ لكن المحزن إنهاوافقت

ويعني هذا إنهالم تكن تحبه

ليس الصديق وحده الذي أخطأ

هي ايضآ مخطئة قبله

تحياتي لك يادكتور

Mona Abo - Elso3od يقول...

مصطفي
حينما قرأت تلك الجملة :
لا تحوي تلك الورقة الا اسمين فقط هما خلاصة حياته خطيبته وصديقه

أدركت أن الخاتمة ستكون الخيانة و لكن كان الأولي بتلك الورقة عندما تحترق أن تنثر رمادها علي وجه من خان كي يظل اللون الاسود وصمة علي جبين كل منهم مدي الحياة أما بطلك فما كان عليه التخلي ابداً عن نقاءة فلا أحد يستحق أن تتبدل أروحنا من أجله
في إنتظار قصة الغد
تحياتي لإبداعك الدائم

Carmen يقول...

صعبة اوي بها الكثير من المعاني الرائعة تقبل مروري

ابراهيم رزق يقول...

ما اصعب جراح الغدر
و بالذات من المقربين
لا تندمل بسهولة
و قد يصاحبها انتقام مجنون

تحياتى و تقديرى

مصطفى سيف يقول...

كرية سندي
اشكرك اختي العزيزة
نورتيني واسعدني ان اقصوصتي راقت لكي

مصطفى سيف يقول...

كاسبر
اشكرك اخي العزيز لتواجدك وتعليقك الرائع
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

افروديت
نعم هي مخطئة
والبطل ايضا مخطىء كل من بالقصة اخطأ اخطاء جسيمة
وكانت النتيجة ثقب افضى لحقد وانتقام وحسد وكراهية وبالتالي معاناة وفي النهاية لن يلبث الانتقام ان يضيع كل ما بناه
تحياتي لكي

مصطفى سيف يقول...

منى ابو السعود
وهل بيد احدنا ان يبدل روحه؟
الارواح ملك خالقها والقلوب ايضا
ليست المشاعر والاحاسيس بيد احد
قد تتبدل وتتدمر دون وعي منا
اشكرك على تعليقك المثمر
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

كارمن
اشكرك اختي الفاضلة
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

ابراهيم رزق
وهذا ما قصدته
الانتقام المجنون
تحياتي واشكرك

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

هذا هو حال الدنيا .. :)
و سيجعل الله من بعد الضعف قوة ..
و مع العسر يسرا .

zizi يقول...

اقول ايه يا مصطفى ..كل معاني الرقة والعذوبة والسلاسة و..و..تتجمع كلها وتأتي عند مدونتك وتحس بذوبانها تماماً فحنانيك على الأحرف فنحن لانملك سوى 28 حرفاً وانت محتاج 280000000حرف فمن أين نأتي بهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سلمت يداك

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
عارف يا صاحبى احلى حاجة فيك انك بتقدر تشدنا وتمتعنا بكلمات تملك قدرات فائقة على التحكم فيها
دومت بخير

eng_semsem يقول...

كان الله في عونه ومن منا يتوقع الخيانة من حبيبته وصديقه المقرب وهنا تكمن قوة الصدمه ان تاتي ممن لا تتوقع
احذر من صديقك مرتين واحذر من عدوك مره واحده

سندباد يقول...

قلتلك يادكتور ان اجمل ما في التدوين اليومي اننا هانقرا وهانستمتع جدا في مدونتك
رائع يامصطفي كالعادة

وجع البنفسج يقول...

القصة هذه بتحصل كل يوم ..

اعجبني تناولها وطريقة عرضها ..

دمت بخير ..