الخميس، 23 يونيو، 2011

قناع و مرآة

امام المرآة نزع قناعه الذي يحمل ملامح وجهه ليرى وجهه الذي يحمل ملامح قناعه الا انه اكثر رعبا
ارتاع واصابه الهلع و حطم المرآة 
اخذ جزءا من زجاج المرآة وقام بتقطيع وجهه
السائل الاحمر يملأ المكان
بعد فترة من الالم
ارتدى قناعه الذي يحمل ملامح وجهه و أقسم الا ينظر الى مرآة مرة اخرى

18 التعليقات:

reemaas يقول...

انا اول تعليق؟مش مممممممممممممكن

احسس مؤلم لما الواحد يحس باذدواجيه وانه مش هو ولازم مايبقاش هو علشان الدنيا تمشى

الاصعب ان هو ومش هو يبقى اوحش من بعض

بطلك المرة دى حاله ميؤس منها

سندباد يقول...

عمرنا ما هانبقي صادقين مع غيرنا طالما مش صادقين مع نفسنا وطالما مش قادرين نبص لوشوسنا في المرآة يبقي عمرنا ما هانقدر نبص في وش الناس واحنا واثقين في نفسنا
فكرة هايلة ياصديقي

آخر العنقــــــود يقول...

مجرد تصور الموقف مؤلم
وفعلا وحش جدا ان الواحد يكون متناقض في أقواله وأفعاله
فكرة البوست رائعة
تحياتي

mrmr يقول...

كلامك كله عبر

وحشتنى مدونتك يا درش

سواح في ملك الله- يقول...

فقد راي نفسه

وهو يعلم ان المراة الوحيدة التي لاتعرف الكذب

تحيتي يادرش

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

احساس وحش اوى ان الانسان يحس انه بوشيين
والاسوء بقى ان الوش الزائف يكون احسن من الحقيقى

بوست جميل اوى
تسلم ايدك

موناليزا يقول...

ليه السادية دى!!

الصورة معبرة على فكرة:)

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
تفتكر يا صاحبى لو كل واحد فينا وقف قدام المراية ونزع قناعه صورته هتكون ازاى
اعجبنى طرحك
دومت بخير

كريمة سندي يقول...

رائع كعادتك عزيزي مصطفى سيف

فما أكثر الأقنعة في هذا الزمن وأقل مصداقيتها تحياتي الصادقة

دعاء العطار يقول...

حتى لو وجهه أقبح من قناعه ... ليس حل أبداً أن أرتدى هذا القناع متناسياً حقيقتى طول الوقت

ان أصبح أكثر صدقاً مع نفسه وحاول تغير مالا يعجبه ... لأصبح الوجه أكثر تألقاً من القناع

لأنه هو ... وليس غيره

جميله جداً (:

المورقة عبير !! يقول...

وتحت القناع يسكن قناع آخر

وخلف المرىة مرآة

لايمكن الهروب من الواقع ..

دمت برقي

هبة فاروق يقول...

ارى ان كل انسان منا يرتدى قناع يظهر بة امام الناس قد يخفى وجة طيب او وجة شرير
ولكن لا نستطيع وضع هذا القناع امام انفسنا
بوست مميز وفكر مميز دائما يا مصطفى
تحياتى

شيرين سامي يقول...

أكان من المفروض أن يشعر ببشاعة أن يكون مسخ مشوه حتى يعود ليكون نفسه فقط.
احساس صعب وصفته بكلمات قليله قويه
تحياتي و تقديري لك

Carmen يقول...

كلنا بنرتدي اقنعة ادام نفسنا وادام كل الناس
بوست رائع تسلم ايدك

لميس يقول...

ترى ما الذى فعلناه حتى نكره ان نرى وجهنا الحقيقى , مالذى فعلناه حتى نصل الى مرحلة نقرر فيها الا ننظر ثنية فى المرآة؟
سؤال اطرحه على نفسى قبل ان اطرحه عليك

ورود يقول...

كعادتي اقف امام هرم فني .اتقان في التعبير .اتقان في التصوير.مخيلة خصبة.وعنصر مميز يحث القارىء على اعمال اخر قطرة امعان لفهم المسكوت عنه من النص.
وبمناسبة هذا النص احيلك على "قصودة" كتبتهافي مراتي.http://worood-1964.blogspot.com/2011/05/blog-post_491.html

ورود يقول...

كعادتي اقف امام هرم فني .اتقان في التعبير .اتقان في التصوير.مخيلة خصبة.وعنصر مميز يحث القارىء على اعمال اخر قطرة امعان لفهم المسكوت عنه من النص.
وبمناسبة هذا النص احيلك على "قصودة" كتبتهافي مراتي.http://worood-1964.blogspot.com/2011/05/blog-post_491.html

منيرة سوار يقول...

لفتتني موهبتك في صياغة القصص القصيرة جداً.. هذا الفن يعتبر من اصعب فنون كتابة القصة..
اهنئك على هذه القصةالمعبرة..
تفضل بزيارة مدونتي..
http://muneeraswar.blogspot.com/