الأحد، 26 يونيو، 2011

سحابة صيفية سوداء







حسمت الخلاف الذي نشب بينهما بسرعة كبيرة غادرت البيت صافعة الباب خلفها في قوة لكنها لم تستطع ان تنزل بالمصعد  لأنها لم تكن تعرف ما الخطوة القادمة ارادت ان تأخذ الوقت لتفكر ماذا تفعل وحيدة  لذلك قررت النزول على السلم شريدة الفكر
في لحظات غضبها نسيت امر حقائبها التي تحتوي على احلامها وسعادتها هل تعود لتاخذ حقائبها وتغلق تلك الصفحة من حياتها كما اغلقت باب الشقة
كانت تنزل على السلالم  على مهل درجة تتلو درجة وبين كل خطوة والثانية تفكير عميق هناك في تلك الشقة تركت ذكرياتها وحيدة دونها تركت روحها معلقة في دولاب احزانها ماذا تصنع والى اين تذهب
بينما هو حين اغلقت الباب خلفها ووجد نفسه وحيدا دونها جن جنونه كيف سمحت لنفسها الخروج من حياته بتلك السهولة بسبب مجرد خلاف  خرج كالمجنون ورائها نزل عن طريق المصعد سريعا كي يلحق بها
بينما هي على السلالم تتدبر و اخيرا قررت العودة للشقة فهناك حياتها والعدول عن القرارات الخاطئة هو منتهى الصواب حتى لا تتسع الهوة بينهما وحين عادت للشقة بحثت عنه ولم تجده
وحين بحث عنها خارج المنزل في كل الانحاء والارجاء حتى انهكه التعب لم يجدها
وحين عاد لشقته ووجدها وضع على قلبه جبلا جليديا لم يظهر فرحته وابتسامته بل فقط وجه بلا ملامح او مشاعر
بينما هي لم تراه بالرغم انه موجودا بجوارها لكنه ليس هو كأن هناك سحابة سوداء تمنعها ان تراه سحابة صمت سوداء
دخل الغرفة لينام قليلا دون ان يبادلها الحروف وحين اتى وقت العشاء وضعت الطعام امامه فامسك يدها برفق وقبلها فاغمضت عينيها كي تشعر بالسعادة الا انها حين فتحتها كانت تجلس على الاريكة بعيدا بينما هو يأكل بصمت هل كان حلما؟ تمنت ألا تصحو منه
حين فتحت عينيها  ولم تجده اجهشت في البكاء
صرخت : أين انت ؟ أنا لا أراك
حينها هرع اليها ترك الطعام وجرى اليها جلس امامها كطفل صغير  امسك يديها كي يعطيها بعض الدفء التي تذيب الجبال الجليدية وقال بصوت حنون
- انا بجوارك يا طفلتي الجميلة
طفلتي الجميلة كم تحب ذلك اللقب الذي انقطع عن ندائه به منذ امد بعيد كم اشتاقت ان يناديها به
 حينها انقشعت السحابة السوداء واخيرا رأته
و عاد جبل الجليد الصامت لكنها لم يعد يهمها ذلك الصمت فهي تعرف ان وراء جبال الصمت يوجد قلب يتوسطه عرشها

44 التعليقات:

شيرين سامي يقول...

ما أكثرها السحب السوداء و ما أقل القلوب الدافئه بالحب التي تستتر في جبل الجليد.
لا أعرف أهذه طبيعة الرجال (الصمت) أم أنها حالة من إنحدار المشاعر بينهما.
بوست جميل مُحيّر
تحياتي لك
مبدع دائماً

سواح في ملك الله- يقول...

مااصعب ان تخفي مشاعرك وراء ستار

متخيلا انك قد تبدوا ضعيفا حين اظهارها

تحياتي ايها المبدع

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

جميل اوى اوى البوست ده
الصمت اوقات مش بيوضح ايه اللى وراه
بس الصمت فى حد ذاته بيقتل
عشان الواحد مابيقاش عارف معناه ايه
اذا كان كويس والا وحش

موناليزا يقول...

أخيراً أبو الهول نطق:)
كان لازم تصرخ يعنى علشان يحس انها محتاجاه

تصوير رائع وواقعى بحق
أحييك عليه

Noha Saleh يقول...

سحب سوداء
يمكن بتعدى على ناس كتير المهم انها ماتطولش ويحاولوا انها ماترجعش تانى
عجبتنى جدا التدوينة دى

reemaas يقول...

نفسى اعرف ليه بيسكتوا وقت مالازم يتكلموا

ليه بيخبوا مشاعرهم وقت مامحتاجنها تبان

ليه خبى مشاعر فرحته برجوعها

ليه خالاها تصرخ علشان يتحرك

ليه ماضمهاش اول مالاقاها رجعت

طب لو هى كملت عند وماصرختش كان هيكمل اكله وتمثيل اللامبالاه؟

النهاية جميلة طبعا يا درش بس انا بيقتلنى السكوت

eng_semsem يقول...

مش عارف السحابه ده سبب تواجدها دايما بحس ان الطرفين بيقفلوا ما بينهم الكلام مش طرف واحد هو السبب سواء هو سكت او هي لكن اللي بيكبرها ان الطرف التاني بيقبل الصمت
تحياتي لك

Casper يقول...

خلصت فيك كل الكلام يا صديقي
^_^

القصة تحفة تحفة تحفة من هنا لغاية بكرة
بجد عجبتني جدا وأثرت فيا كثيرا وكأنني أراها أمام عيني

_______

خالص تقديري لفكرك وقلمك
تقبل مروري

Casper

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
قصة جميلة وحبكتها أجمل ونهايتها رائعة
بوركت أخانا في الله على الطرح

إخوانك في الله
أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي

ورود يقول...

مااروع كلماتك.طريقة لبقة في سرد الحكاية.افكار متناسقة.عنصر تشويق محتشم يطل ما بين الاسطر.والاروع من هذا وداك.هو ما تحمله القصة من مشاعر انسانية جياشة.من حب وغضب وتعطش للاحساس بانك محاط بعناية محبوبك.ورائعة هي نهاية القصة لانها سعيدة.

ايام الضحك والدموع يقول...

السلام عليكم
(كانت تنزل على السلالم)
(نزل عن طريق المصعد)
كلا التشبيهين صورة بليغةجدا تصف بدقة درجة الحب بينهما
تحياتى لحضرتك

شباب الرياضيات wiemm يقول...

مشوقة جدا

شكرا على الطرح

سندباد يقول...

لو يعلم الطرف الاخر ان في قلب من يحب حب يساوي الدنيا كلها كان لا يصفع الباب وراءه مرة اخري
الحب كالزهرة تحتاج للرعاية والماء باستمرار وماء الحب المشاعر والافعال
تحياتي ياصديقي لهذا الطرح الرائع

مدونه ما كفايه بقى يقول...

و عاد جبل الجليد الصامت لكنها لم يعد يهمها ذلك الصمت فهي تعرف ان وراء جبال الصمت يوجد قلب يتوسطه عرشها

ختموها مسك:)

الله عليك :)

شمس النهار يقول...

جميلة ماشاء الله

والقصة تعبر عن الحب الحقيقي اللي بينهم
لكن ينقصه المصارحة والتعبير عنع
وهو ده الداء اللي بيؤدي بعد عناء لموت العلاقة

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

السلام عليكم

الله عليك بجد تشبيهات واقعيه وكلمات قويه
بحيك بجد على ابداعك


تقبل مرورى

ايناس

زهرة نيسان يقول...

السلام عليكم ،

رائعة جداً ،
وصف يجعل الكلمات تشكل الصورة واضحة أمامك بكل ما فيها من إحساس ..

يسلم قلمك ،
دمت بخير .

ابراهيم رزق يقول...

حرارة القلوب قد تذيب جبل الجليد

جميلة و رائعة

تحياتى

دعاء العطار يقول...

لمَ كل هذه القسوه والجفاء فى التعامل ؟

لماذا نخفى ققيقة مشاعرنا .. بالرغم أنه بكلمه قد نبعث الروح فى شخص من جديد ؟

عجيب أمره ...

أشفقت عليها كثيراً

جميله كالعاده (:

لـــولا وزهـــراء يقول...

فهي تعرف ان وراء جبال الصمت يوجد قلب يتوسطه عرشها
............................
جملة رائعة وصفت من الاحداث والمشاعر الكثير
لكن ليه تصنع الجمود؟ هل عيباً ان يظهر المرء امام من يحب ضعفاً؟
لولا

مصطفى سيف يقول...

شيرين سامي
نعم الصمت طبيعة الرجل
وكلا الطرفين ينتظر الاخر ان يبدا بالكلام
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

سواح في ملك الله
صدقت اخي العزيز
بعض الاحيان يظن ان البوح بمشاعره ضعف
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

بنت من الزمان ده
قال سقراط لاحد تلاميذه تكلم حتى اراك
وهنا نفس الحالة تقريبا
تحياتي لكي نورتيني

مصطفى سيف يقول...

موناليزا
كل طرف ينتظر الاخر ان ينطق
كلاهما ابوالهول
تحياتي لكي ونورتيني

مصطفى سيف يقول...

نهى صالح
اعتقد ان شخصية الانسان وخبراته هي مجموعة ما يمر عليه من سحب سوداء
تحياتي ونورتيني

مصطفى سيف يقول...

ريماس
خبى مشاعره ربما بسبب غضبه منها لانها في لحظة ضعف قررت تركه واغلقت الباب ورائها
اما الصمت فهو طبيعة الرجال
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

سمسم
صح يا باشا
متفق معاك الطرفين عليهم عبء
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

كاسبر
بعض ما عندكم يا باشا:)
اشكرك اخي العزيز لكلماتك الطيبة

مصطفى سيف يقول...

المنشد ابو مجاهد الرنتيسي
احلام الرنتيسي
يسعدني ان القصة نالت اعجابكما
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

ورود
اشكرك اختي العزيزة لكلماتك الطيبة
انتي ايضا تتمتعين بقلم راقي وحس دافىء
تحياتي لكي

مصطفى سيف يقول...

ايام الضحك والدموع
نعم ارى ذلك التشبيهين دليل على حب كل منهما للاخر
تحياتي لكي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

شباب الرياضيات
تحياتي لكي واشكرك
نورتيني

مصطفى سيف يقول...

سندباد
تعليقك هو الاروع
اعجبتني قرائتك واحساسك بالقصة
حقا آفة وعقدة القصة هي في صفع الباب
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

مدونة ما كفاية بقى
اسعدتني كلماتك الطيبة
نورتيني
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

شمس النهار
اشكرك اختي العزيزة
واتفق معك ان الصمت آفة
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

نبع الغرام
اشعدتني كلماتك
نورتيني
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

زهرة نيسان
اشكرك على كلماتك الطيبة
نورتيني

مصطفى سيف يقول...

ابراهيم رزق
الحب اقوى من كل جبال الجليد
تحياتي ونورتني

مصطفى سيف يقول...

دعاء العطار
الطرفين كانوا صامتين
ربما هي الاكثر تاثرا
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

لولا
البعض يشعر ان البوح بالمشاعر هي مجرد ضعف ربما كانوا مخطئين
تحياتي واشكرك

Tamer Nabil Moussa يقول...

قصة رائعة مصطفى

تسلم عليها


لاتخلو الحياة من بعض الاختلاف والمشاكل لكن عندما يوجد الحب فهو منبع العطاء والتسامح ومنة تعود المياة دائما الى مجاريها

مع خالص تحياتى

آخر العنقــــــود يقول...

اختيار رائع للكلمات جعلني اتصور الموقف
بحب الصمت لكنه قاتل فعلا في بعض الأحيان
وأحلى ما في التدوينة النهاية السعيدة.. بحب النهايات السعيدة

دمت بسعادة

كريمة سندي يقول...

نص سردي جميل وممتع يحكي نوع من أنواع الصراع رغم مششاعر الحب .. أرق التحايا

ياسمين يقول...

جميل أن تكون سحابة صيفة ...فعندما تنكشف الضباب ويزول السحاب ترجع الحياة أكثر بهجة..رائعة رغم قلة الكلام تحمل معان كثيرة ...