الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

كسوف شمس



كانت الفرحة تملأ قلبه الآن تحقق حلمه وأخيرا سيغادر عالم البطالة بعد ان رضخ في ذلك العالم سنوات وسنوات
فقط حين تشرق الشمس سيشرق معها اول ايامه في الحياة
متى تشرقين ايتها الشمس؟
لماذا تمر الساعات بطيئة
حسنا سوف أنام كي اختصر الاوقات كي احلم بالسعادة
لكن النوم لا يأتي ان كنت متحمسا فالنوم يحتاج الى سكون وسكينة وانت متحمس مشتعل
حسن لا يهم ان انام  فقط تمر الساعات
غدا سأقوم حين تشرق الشمس فارتدي افضل الثياب وسأفطر نعم اخيرا سأعرف تلك الوجبة فمن يستيقظ قرب الظهيرة لا يفطر
وفي عالم البطالة يبدأ يومك في الظهيرة
و سأستقل الاتوبيس كي ألحق بموكب السعادة
السعادة
السعادة؟!!!!!!
كيف تكون السعادة بدونها
لم اكن اظن ابدا انني سأتكلم عن السعادة بعد ان فقدتها
اية سعادة تلك
آآآآآه ايها القلب لماذا استيقظت الآن وانا في قمة الفرح تعيد علي شريط الذكريات كأنك دار سينما يعرض فيها فيلما مأسويا
نعم فقدتها وكيف لمن هو عاطل الا يفقد الحياة
كيف لمن هو عاشق ألا يعتصر قلبه
أخرج صورتها  احتضنها لثمها
ابدا لن انساك
انا احيا بك  وعلى ذكراك
دموع الحسرة تسقط تباعا على الصورة ملامح الصورة تكاد تختفي من تشوش عينيه بالدموع
لكنه يحفظها بقلبه وان اختفت الصورة فهي هناك في قصرها المنيف داخل القلب
وفي الصباح أشرقت الشمس  ولكن أبدا لم يصل ضوئها اليه

16 التعليقات:

سواح في ملك الله- يقول...

يالقسوة الذكري

حين يرتبط بها المصير

تحيتي

وجع البنفسج يقول...

دائما في الطليعة .. هو ميعاد تسليم التدوينة بدري كده ولا ايه ؟؟

::::::::::::

عموما .. كل انسان لازم تصاحبه في حياته لحظات كسوف ولحظات سطوع ..

والأمل لازم يكون موجود بأن الغد هو يوم أخر ..

::::::::

استمتعت كعادتي بالقراءة .. في انتظار تدوينة بكرة من هلقيت !

reemaas يقول...

هو ده اللى بيضيع احلى فرحة ذكرة حاجة كانت ممكن تفرحك اكتر او ذكرى حد كان فرحك هيفرحه

Noha Saleh يقول...

ماهى دى المشكلة
نبقى فرحانين ونفكر فى حاجة تنكد علينا
بجد حاجة صعبة لما تحقق حاجة ويبقى نفسك تحقق حاجة تانية وماتعرفش خصوصا لما تكون قرب من انسان غالى عليك

أمال يقول...

الانسان يعشق النكد بطبعه هههههه
لكنها الحياة وتلك سنتها
بارك الله فيك
تحياتي

ريــــمــــاس يقول...

حين نشعر بقربنا من السعادة فكل مانفكر به لحظتها هو من نحب بوجوده فقط تكتمل تلك السعادة نشعر بها ولكنها تبقى ناقصة ولا تكتمل إلا بحضوره منا ..مؤلم أن نر بصيص من فرح ولاندركه حتى يتلاشى "
؛؛
؛
صباح الغاردينيا أستاذ مصطفى
كسوف الشمس لم يخفي شروق حرفك المميز دائماً "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

حَـبآيـۃْ.بـטּـدۉڷ يقول...

ذِكرآياتْ سَوداويَّه نوعاً ما ..

لآ تحزن على ما فاتْ ..

حتَّى تستطع التَّمتع بالقادمْ ..

بُكره أحلى ..:):)

شهر زاد يقول...

تعرف يا مصطفى مهما علقت لن اعطيك حقك
ليس مجاملة ولكن لان القصة نفذت الى الاعماق
فهي الحياة ان اعطت شيئا تاخد اشياء
انت وكما اقول دائما شرف لنا ووسام في ساحة التدوين
تحياتي

كريمة سندي يقول...

الذكريات تعصف بنا كالبحر الهائج وقد لا ترحمنا أبدا مودتي

rack-yourminds يقول...

مهما حقق الانسان من نجاحات في مسيرة حياته , فهو لا يشعر بسعاده كامله الا في وجود من نحبهم جانبنا يربتون علي اكتافنا ,وبساعدوناعلي استكمال تلك المسيره بحنانهم بالكلمه الحلوه بالنصيحه حين نحتاجها

Casper يقول...

سنظل نحلم بالسعادة وباشراقة شمسها في القلب تأخرت قليلا تأخرت كثيرا فحتما ستسطع في سماء القلب

_______

بوست أكثر من ممتاز
خالص تقديري لفكرك وقلمك

دعاء العطار يقول...

كيف يصل ضوء الشمس اليه بدون أن تشاركه هى أشعتها

ربما ان غابت الشمس ... وظلت هى معه ... لن يشعر بأى ظلام

ولكن ضوء الشمس ... بدونها ... هو عتمه

جميله ماكتبت يادكتور مصطفى .. فى انتظار القادم (:

شيرين سامي يقول...

السعاده ليس لها طعم بدون قلب سعيد راضي
تدوينه جميله و اسمها خير مُعبر عنها فالشمس لا تمنح نورها الا للقلوب السعيده بالحب.
تحياتي الخالصه لك
دمت مبدعاً

ابراهيم رزق يقول...

ما اصعب غروب القلب

لا يسطع بسهولة

لكن الايام تمضى و قد ينبت امل جديد يستطيع اعادة الشمس الى بريقها

ابداع جميل
تحياتى

zizi يقول...

ابني الغالي د.مصطفى ..انت عارف اللي عايز ياخد علبة الدوا كلهامرة
واحدة عشان يخف بسرعة ..والا اللي نفسه يتفرج على المسلسل كله عشان مع كل حلقةبيبقى مش عايز يغير المحطة ..

اهو انت خليتنا بنبقى نفسنا نعمل كده

مع كل تدوينة بتكتبها ..رائع يادكتور

وفعلاً اكثر المواقف ايلاماًهو أن نتذكر

من نحبهم في لحظات فرحنافتضيع الفرحة

وتدفن السعادة..تحياتي

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

"وفي الصباح أشرقت الشمس ولكن أبدا لم يصل ضوئها اليه"
عاجبتنى جدا الجمله دى
بعد ما كان منتظر على نار شروق الشمس
الذكرى طفت جواه نورها
جميله اوى
تسلم ايدك