الاثنين، 27 يونيو 2011

نقلة خاطئة



راقبته بتعجب وهو ينقل البيدق خطوة للامام تاركا الطريق مفتوحا لها لتقتنص ملكه بسهولة لم تتعود عليها منه
بالتأكيد هو يخادع _ هذا ما فكرت فيه_  فكرت كثيرا قبل ان تهم قائلة كش ملك
فقد قررت ان تنقل النقلة الصحيحة في وجهة نظرها حتى ان اعتبرها ساذجة
لكنهما اكتشفا ان ملكه قد مات واللعبة انتهت 
فقال لها : لقد قدمت اليكي قلبي لتكوني مليكته ايهمني ملك من خشب
ردت عليه : من يفرط في ملكه بسهولة يفقد مليكته بسهولة
وابتعدت بعيدا عنه 
بينما هو ظل يفكر كيف قام بتلك النقلة الخاطئة

30 التعليقات:

موناليزا يقول...

وليه مايكونش عايز ينهى اللعبة علشان تقعد معاه ويتكلموا

هى كبرت الموضوع كده ليه!!

كان لازم يغلبها يعنى!

بنات تفكيرها غريب صحيح:)

آخر العنقــــــود يقول...

هى لها وجهة نظر بردو وان كان اللي بيحب بجد بيضحي بجد

فكرة تناول الموضوع والتشبيه رائع
دمت بخير

Tamer Nabil Moussa يقول...

وجهات النظر تختلف كتير ولكل طرف اسباب مقتنع بها من وجهة نظرة الى الامر

مع خالص تحياتى

سواح في ملك الله- يقول...

قد تكون نظرت في عينيه بعمق

فظن الحصان فيلا

ههههه

تحيتي يادكتور علي افكارك الابداعية الجميلة

reemaas يقول...

لااااااااااااا
هى فهمته غلط اكيد هو كان يقصد يخسرلها علشان يفرحها ويسمعها الكلمتين الحلويين دووووووووول

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

هى فهمته غلط من وجهه نظرها هى
شافت ان اللى يقدر يتمسك بحبه هو اللى يكون مسيطر على كل حاجه ومايخسرش ابدا
مبدع فى تشبيهاتك كالعاده :))

ابراهيم رزق يقول...

التاريخ يقول عكس ذلك من اول انطونيو الى ادوار ملك انجلترا

تجياتى لفكرك الجميل

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذي مصطفى
صباحك حلم وسعادة يارب
وعودة لركنك الجميل الرائع وإن كانت عودة مؤقته لظروف السفر إلا أن ساعات النت لابد أن يكون لها نصيب من هذا الصرح الجميل الذي طالما أختلس لي لحظات بين سطوره ..فكم أشتقه جداً وكم أجد نفسي مبهورة بحرفك الرائع ربما لم أقلها مسبقاً فـ أسمح لي بقولها الان ..كم أعشق ركنك وكم أتظر قراءة حرفك بفارغ الصبر وكل بوست مر دون بصمتي عليه تأكد تركت قرائتي الخفية بين سطوره لأنها تستحق ..

؛؛
؛
بوست اليوم نقلة رائعة في تدويناتك ..
أستاذي مصطفى اتسائل هل التضحية من اجل من نحب او التفريط بالحب من أجل الحفاظ عليه تعتبر نقلة خاطئة في تلك العلاقة كان هنا يضحي من أجلها فكانت هي من ساءت الظن للأسف حين تقابل تلك التضحية بذلك الإحساس لاعجب لو تسائل هو اين كانت النقلة الخاطئة ؟
؛؛
؛
بوست عن بوست يزيد إعجابي بقلمك المتمكن ببراعة ..فخورة كوني من القراء لهذة الصفحات الموقعة بأسم مصطفى سيف "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

أبو مجاهد الرنتيسي ● أحلام الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
دمت بكل ود أيها المبدع
نتمنى لك مزيدا من التقدم
رائعة :)

إخوانك في الله
أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي

مصطفى سيف يقول...

موناليزا
طبعا كان لازم يغلبها
اولا احتراما لعقلها ثانيا مين اللي قال انه قاصد يخسر؟
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

اخر العنقود
هذا ان كانت تضحية بجد
تحياتي واشكرك نورتيني

مصطفى سيف يقول...

تامر نبيل
صدقت اخي العزيز كل منهما يرى من وجهة نظر مخالفة للاخر
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

سواح في ملك الله
بل هو ظن الرخ وزيرا :)
تحياتي لك

مصطفى سيف يقول...

ريماس
وربما هي من فهمت جيدا وتعرفه جيدا وتظن انه يتاجر بكلمة حب ليواري قرارا خاطئا
اشكرك وتحياتي لكي

مصطفى سيف يقول...

بنت من الزمان ده
وجهة نظر جديرة بالاحترام
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

ابراهيم رزق
انطونيو لم يفرط في ملكه انقلابه على اوكتافيوس كان بوازع من كليوباترا الا انه طمع في مجد شخصي
اما ادوارد فتنازل عن ملكه من اجلها لانه كان يملك هواها ولم يقم بنقلة خاطئة او يتخذ قرارا خاطئا قد ينهي الحب وربما كان بطل القصة يخادع ويتاجر باسم الحب
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

ريماس
اشكرك اختي العزيزة على كلماتك الطيبة
حقا كنا نفتقدك كثيرا
نورتيني بتعليقك المميز
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

ابو مجاهد الرنتيسي واحلام الرنتيسي
تحياتي لكما
واشكركما

سندباد يقول...

وهذا اغلب حال العاشقين ياصديقي لا يقدرون دائما مدي تضحية الطرف الاخر
احسنت وصدقت
تحياتي لفكرك الرائع

كريمة سندي يقول...

قد يكون مخطئ فعلا .. لأنه لم يتعامل معها رأس لرأس .. فلذلك اعتبرته انتقصاً منه لها!!

أبدعت في وصف البيدق والملك والموقف ككل تقديري ومودتي

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

للاسف هو مش مقدر ولا هى
وفى الاخر الاتنين خسرانين كتير اوى


تحياتى ليك اخى

دائمآ بتبهرنى بكتابتك


ايناس

دعاء العطار يقول...

" من يفرط في ملكه بسهولة يفقد مليكته بسهولة
وابتعدت بعيدا عنه "

عجبتنى الفلسفه اللى فيها اوى ..

ساعات كتير بنضحى بحاجه وبنقلل من نفسنا ومن قدراتنا عشان اللى قدامنا يفرح ... لكن الموضع بيتقلب بالعكس

مبدع كالعاده (: (:

محمد الجرايحى يقول...

هى تبدو حكيمة ..وهو يبدو رومانسى
العقل والعاطفة لايجتمعان..أحياناً

أمال الصالحي يقول...

هناك حكمة نستنبطها من وراء أقصوصتك، تجعلنا نعيد التفكير قبل أن نقبل على أي خطوة قد نندم عليها

مودتي الخالصة

ورود يقول...

الى الاخ مصطفى سيف.
كل قصة اكتبها نثرية كانت او شعرية نكون نابعة من واقعي المعيش.مع فسح المجال طبعالشيىء من الخيال.
كم احببت ان يهتم شخص يتمتع بالحنكة والملكة اللغوية والادبية بقراءة كتاباتي
قراءة نقدية
تكون لي نورا اهتدي به في درب التدوين لاصقل موهبتي.
و اليك نموذج قصة شعرية بقلمي. ارجو ان تحظى باهتمامك وشكرا.
http://worood-1964.blogspot.com/2011/05/blog-post_6901.html

جايدا العزيزي يقول...

من يفرط في ملكه بسهولة يفقد مليكته بسهولة

جبت الخلاصه يا درش

وروبنا انت مبدع اعتقد ان دى انسب نهايه

يسلم احساسك ونبض قلمك

شفت جيت واخدت الورد ومشيت

تحياتى

شيرين سامي يقول...

أحياناً عندما نحب ناخذ الخطوه الخاطئه لأن عيوننا لا ترى بالمنطق انما تتنفس حب.
البنت غلسه:) يعني هو عشان غلط في اللعب يبقى مبيحبهاش و لا مش مركز من كتر ما بيحبها.
بوست جميل أوييييي
تحياتي الخالصه لك

الاحلام يقول...

ليتهما يعرفا ان الخساره ان يتنازل احدهما عن الاخر
جميل ما سطر قلمك اخى العزيز تمنياتى لك بالتالق دائما تقبلى تحياتى الاحــــلام

زهرة نيسان يقول...

السلام عليكم ،

رائعة الفكرة ،
يسلم قلمك ..

دمت بخير .

zizi يقول...

قديماًقال الشاعر :

عرضنا انفساً عزت علينا وما رخصت فا استباح بها الهوان ..

ولو انّا منعناها لعزت ..ولكن ..كل معروضٍ مهان ..

وكم من نقلات وانتقالاتٍ خاطئةنحسبها هي النقلة الصحيحة فتوردنا مورد الهلاك ..

سلمت وسلم قلمك ..