الجمعة، 17 يونيو 2011

قوس قزح ... (أزرق)





مضطربة خائفة مرعوبة منهكة مجهدة متعبة مرتبكة حزينة يائسة غاضبة
هذا ما تشعر به حين تراها لأول وهلة واضف الى  كل تلك المشاعر انك تلاحظ انها مزرقة
نعم مزرقة
تكاد تنعدم الدماء في وجهها  او انها تحمل دما فاسدا
فهي الآن قد عادت بعد لقائه حين رفض منها الزواج ليقتل املا اخيرا في ان تظل حية والآن ماذا تفعل؟
الالم والاعياء يعتصران قلبها ولا تدري كيف تواجه الحياة فسقطت
سقطت دون ان تعرف اين ولماذا ؟
حملوها الى المستشفى فذهب بها الاطباء لغرفة الولادة
حين بدأ الطبيب الجراحة اغرقت يده دماء زرقاء وليست حمراء
تعجب الطبيب لكنه اكمل عمله ليخرج الطفل المزرق من الجسد الازرق ناثرا دماء زرقاء
وبا للعجب الطفل لم يبكي مثل باقي الاطفال فما رآه في التسعة اشهر الماضية اكثر ألما من الخوف من دنيا بدأت ملامحها في الاتضاح
وكيف لمن يرى كل ما رأى ان يخاف



46 التعليقات:

جايدا العزيزي يقول...

وتجمعت الوان قوس قزح ما بين عشق وجنون

وحزن وسعاده

وشوق وحنبن

وابتسامات ودموع

لتغزل لنا ملحمه رائعه

ولتزيين اركان مملكتك وتفرش للقادمين

ارضها باجمل الزهور

كنت اتابع وما زلت ولم ارتوى بعد

ما اجملك حين ينزف قلمك ويعزف على اوتار قلوبنا

ملحمه عشق ابديه

دمت دائما مبدع اخى

تحياتى

Carmen يقول...

رائعة مشتتة مضطربة
اسلوب مميز استاذ مصطفي تسلم ايدك
تحياتي

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
سامحنى يا صاحبى على تقصيرى معاك
بس كنت بدور على اى شوية دم اديها لابطال القصة دى
رائعة يا مصطفى بس انا حبيت اعمل جو مرح فى وسط هذه الزرقة
دومت بخير يا صاحبى

أبو حسام الدين يقول...

إذا الجنين سبق المعاناة قبل مجيئه إلى الحياة

تابع ألوانك أخي مصطفى

الجواز و سنينه يقول...

اخترت من درجات اللون الازرق الغامق منه
نعم هو لون موجود
و شتان بين لون السماء الصافى و بين لون الدماء الزرقاء
بديع وصفك للون الازرق كما عبرت عنه
كم هو صعب ذلك اللون على طفل يولد بتلك الدماء تجرى فى اوردته
نعم لاقى من العذاب ما لاقاه
و ما سوف يلاقيه
قد لا يكون خطأه
لكنه خطأ من لم يدرك ان الحياه التى جلبها للدنيا لها حق عليه
سوف يصرخ هذا الطفل ابد عمره
صراخ صامت لا نسمعه
جميل مبدع رائع قلمك كعادتك يا دكتور

BNT ELISLAM يقول...

جميله اوى يامصطفى بجد
تسلم على تفكير واحتيارك لعرضك وترتيبك لاحداثك ومضمون ماتقصده



تحياتى لقلمك وابداعك

سواح في ملك الله- يقول...

فالمشاعر تنتقل عبر الحبل السري

تحيتي يادرش

دعاء العطار يقول...

كان الله فى عون الطفل ده

وكان الله فى عونها

القصه مؤلمه وانت رسمت الصوره بمنتهى الإبداع

(: (:

ابراهيم رزق يقول...

اخى مصطفى

زواج الفساد بالخطيئة لا ينتج الا جنين مشوه فى وسط ملوث

تحياتى لفكرك الجميل

محمد الجرايحى يقول...

ومازال ينبوع الإبداع يتفجر بفيض ابداعاته ....
حفظك الله ورعاك

reemaas يقول...

حزينة القصة زى اللون

اد ايه وصلنى وجع الطفل من وصفك لمعاناه ال9 شهور

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

الفكره فى حد ذاتها صعبه اوووى
فيها تعاسه تشبه اللون الازرق
تسلم ايدك :))

وجع البنفسج يقول...

انا من عشاق الازرق .. لكن وصفك له هنا كئيب .. عموما الألوان تتغير بتغير مواقفها ومواضعها ..

:::

استمتعت بالقراءة كثيرا في انتظار القادم .

richardCatheart يقول...

اصعبهم الازرق يادرش بالرغم انى كنت مستنياه لانه هو والاحمر الوانى المفضله

بس بجد صعيه

اصحب حاجه فى الدنيا ان الامل يتولد مخنوق ازرق مش طبيعى شارب الرعب والالم



لكن رغم دا اسلوبك مبدع كالعاده

سبايدرمان يقول...

المره دي ازرق
و فيها حزن
:)

شيرين سامي يقول...

فكرة جديده أخرى عبرت بيها عن اليأس الذي تغلب على الخوف ألوانك تنطق بمعانيها و برغم قسوة الخيال الا أنه إحساس واقعي قد نراه في الحياه.
دمت مبدعاً و مميزاً
تحياتي الخالصه لك

rack-yourminds يقول...

دائما ما تنسج بقصصك معاني ودلالات مهمه

NISREENA يقول...

"فما رآه في التسعة اشهر الماضية اكثر ألما من الخوف من دنيا بدأت ملامحها في الاتضاح
وكيف لمن يرى كل ما رأى ان يخاف"

آلمتني لحد " لا تعليييييييييييييق"

Casper يقول...

رائعة رغم نبرة الحزن الموجود بها

_________

خالص تقديري لفكرك وقلمك
بالتوفيق دائما

تقبل مروري

أخر العنقــــــود يقول...

لووووني المفضل.. كلمات حزينة وباين عليها دافينة
هو سؤال كل الوان قوس قزح حزينة؟
سعيدة بما قرأت
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

جايدا العزيزي
اشكرك اختي العزيزة على كلماتك الطيبة
ويسعدني ان مجموعتي لاقت اعجابك

مصطفى سيف يقول...

كارمن
شكرا ليكي ونورتيني

مصطفى سيف يقول...

مدونة رحلة حياة
استاذ محمد
بس على فكرة الدم اللي انت جبته مش نفس الفصيلة
هههههه

مصطفى سيف يقول...

ابو حسام الدين
الجنين وهو في معاناة من قبل ولادته بتسعة اشهر
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

الجواز وسنينه
لان الازرق المقصود به في قوس قزح هو القاتم منه
اشكرك على كلماتك الطيبة وقرائتك الجيدة
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

بنت الاسلام
اشكرك اختي العزيزة ونورتيني

مصطفى سيف يقول...

سواح في ملك الله
المشاعر هي اكثر الاشياء التي تنتقل بالحبل السري
تحياتي واشكرك على تعليقك الذي اثرى التدوينة

مصطفى سيف يقول...

دعاء العطار
اشكرك على كلماتك الطيبة
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

ابراهيم رزق
صدقت اخي الفاضل
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

استاذ محمد الجرايحي
اشكرك على كلماتك الطيبة
نورتني

مصطفى سيف يقول...

ريماس
اشكرك اختي العزيزة
نورتيني

مصطفى سيف يقول...

بنت من الزمان ده
حقا انها تعاسة مريعة كالازرق
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

وجع البنفسج
لم اعرض سوى جانبا من اللون
فكل الالوان رائعة لكن قد تختلف زاوية الرؤية
تحياتي واشكرك

مصطفى سيف يقول...

مارو قلب القطة
اشكرك على تعليقك الاروع
حقا اصعب الاشياء ان يولد الامل مخنوقا
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

سبايدر مان
والله قلتلكم المجموعة كلها نكد ههههههه
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

شيرين سامي
اشكرك اختي العزيزة على كلماتك الطيبة
بعض ما عندكم :)

مصطفى سيف يقول...

rack ur minds
اشكرك على كلماتك الطيبة
نورتني

مصطفى سيف يقول...

نسرينا
آسف لايلامك
ويكفيني تواجدك
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

كاسبر
الرائع هو تواجدك
تحياتي ونورتني

مصطفى سيف يقول...

آخر العنقود
بالطبع ليست كل الوان قوس قزح حزينة
لكن هذه المجموعة القصصية هي الحزينة ربما كان مودي حزينا وانا اكتبها
تحياتي لكي

كريمة سندي يقول...

نبرة حزن وأنين تلوح في الأفق .. وصف أكثر من رائع عزيزي مصطفى سيف سلمت الأنامل

الاحلام يقول...

مهما اختلف المعنى المقصود من القصه لكن فى جميع الاحوال الحزن موجود وهذا الون يعطيها حزنا اكثر ولكننى اعتقد ان الطفل الصالح يكن يكن خائفا باكيا عندما يدخل الجنه لان ما راى قبلها كان رائعا فالله سبحانه وتعالى اعطاه كل شىء قبل خروجه للحياه
جميل ما تكتب اخى العزيز وممتع ما نقرأ تقبل تحياتى الاحـــــــــــــلام

الحــب الجميـــل يقول...

مساء الخيرات سيف
دخلت البلوجر قلت أعدى أسلم واقرى
جميله جداا افكارك دايما متميزه
ماشاء الله عليك

الله ينور
تحياتى لشخصك الكريم

سكن الليل يقول...

في الليل
يكشف زجاج نافذتي زرقة موحشة
يخطر ببالي حينها
أن الليل ماهو إلا درجة قاتمة من اللون الأزرق ..
هو بدرجته تلك..جمود وبرود
وخوف يهدم الأوصال
ياله من لون
قادر على أن يحيلنا إلى أموات
في لحظة
قادر على التعبير عن أقسى اللحظات
ولربما ظلمة الطفل في رحم أمه
أقل قسوة من زرقة الحياة
من كل تلك الطيور المخيفة
التي تحلق سوداء غامضة الملامح
تتخطفه .. وتخيفه
لكن لطفل مثل ذاك
لربما تشرق الشمس من جديد
على حياة جديدة
وسماء صافية نقية
وقوس قزح بألوان الفرح
ولربما ينعم بميلاد جديد
غير خروجه من بطن أمه

**
مصطفى
بقالي كتير مش مركزة في أي شيء
وعودتي لمدونتك دايما بيخرجني من حالة التقوقع اللي بدخلها كتير
تسلم

أمال يقول...

لوحة فنية رائعة:)
تحياتي لك

بنــفــسجــــ يقول...

ابدعت بوصف حال مليء بالام والقسوه

رغم تحفظي على تساهلها


ولكن اجدت وابدعت بوصف المها


استمر في سردت ابداعاتك