الاثنين، 16 يوليو، 2012

خلف كل قيصر يموت



هذه القصة خيالية  و ابطالها خياليين و اي تشابه بينها و بين الواقع هو من قبيل الصدفة البحتة ( البحتة جدا , البحتة خالص )



- انتي يا بت يا كليو  مش قايلك  تغيري مية الشيشة دي
- حاضر يا سيد الناس
كان يوليوس قيصر يرتدي الصديري  الذي يظهر قوته البنيانية و العضلية  بينما كليوباترا المسكينة تغير ماء الشيشة مغلوبة على أمرها  بعد أن أحضرت التفاح الأمريكاني (ايوة هو الاحمر ده ) الذي زرع خصيصا في الولايات الرومانية الامريكية ( هتقولي امريكا لسه مكتشفوهاش هاقولك يعني يوليوس كان بيلبس صديري فوت يا حاج )
هنا دخل رجلا وقورا في زيه العسكري
- ايه اللي جابك ياض يا بروتس هنا و ايه اللي يدخلك على الجماعة بتاعتنا كده من غير استئذان
- معلش يا كبير بس عايزك في موضوع مهم
- مهم ازاي يعني
- الواد كاسيوس ..
قاطعته شرقة من يوليوس فقد كان يلتهم التفاحة مع اخذ انفاس الشيشة معا في نفس الوقت  , فلم يستطع بروتس ان يكمل جملته و وقف يشاهد يوليوس في صمت و هو يحاول ان يلتقط انفاسه  حينها فعلت كليوباترا ما تعلمته من السيدات المصريات خلعت قبقابها من قدمها و بكل قوة  هوت على ظهر يوليوس الذي استعاد قوته و لكنها لم تتوقف عن الضرب بينما بروتس يشاهد في صمت
- كفاية يا بت انتي صدقتي لما لقتيها غوري من قدامي
هنا تحدث بروتس :
- ما تسيبك من الشيشة يا حاج معايا ليك حاجة كده بيسموها سيجارة اشيك و تمشي مع ملك احسن
حط يوليوس السيجارة في بوئه و بدأ ياخد اول نفس منها
- عارف يا بروتس السيجارة دي شبه كليوباترا اول ما تولع فيها تمزجك  ( و من هنا بقت الكليوباترا سجاير)
- بصراحة يا كبير روما كلها بتحسدك على كليوباترا  , البت مزة و روشة و بعدين بطلمية يعني يونان و ادب اليونان
- انت جاي تعاكس مراتي غور من قدامي ياض
غار بروتس  و ماقالش على الموضوع المهم و سبحان الله برضه قيصر معرفش الموضوع المهم
و على سطوح القصر كانت كليو مع انطونيو قاعدين
- شايفة القمر يا كليو
- قمر ايه الله يخيبك , ياض استرجل انا جايباك هنا علشان قمر
- اوامرك يا ست الستات
- الراجل الله يخيبه ولع في مكتبة الاسكندرية و دي الحاجة اللي كانت بتأكلني عيش و انا بالم تبرعات من العالم كله على حسها و احط في حسابي  في سويسرا
- يبقى يوليوس  دبور و زن على خراب عشه و اللي ييجي على الجميل لازم يولع
- متكسفنيش بقى يا سي ماركو  بص هاقولك انا لفيتله سيجارة من اياهم صنف اسمه كده (صباحك اسود  زي وشك) , هاشربهاله مش هيستحمل الدماغ بتاعها نقوم سارقين ختم القيصر  ومدينه للواد قيصرون ابنه و نطالب بروما بقى معانا الختم
-فكرة مفترية زيك
نياهاهاها تعالت الضحكات الشريرة المتقطعة على سطوح القصر
يوليوس كان في حالة يرثى لها و هو يدخن السجاير الكليوباترا كان يهرش في جسده كله
- انتي يا بت يا كليو  هاتي قبقابك  و اضربيني ضربتين على ضهري
- انت ادمنت يا راجل ؟ طيب من عينيا
و بكل قوتها هالت عليه كليوباترا بضربات القبقاب حتى هدأ روعه
- بقولك ايه ما تسيبك من السجاير اللي ادمنتها دي انا جايبالك  اصطباحة صنف اصلي اصلي متلاقيهوش غير عندي لفتهولك برموش عيوني هو اللي هيظبط
اخد يوليوس( صباحك اسود زي وشك ) و مع اول نفس فقد وعيه
- و عامللي فيها قيصر و مكسر الدنيا و انت دماغك خفيفة كده
خلعت كليو عنه خاتم الملك  و  نادت على الحراس و رميته في اول سفينة رايحة روما
و في روما كان كاسيوس  شغال في ودن بروتس :
- يا عم انت ده قالك غور
- و ايه يعني اهو زي ابويا برضه
- ابوك ؟ ايوة صح ابوك , سرفليا امك كانت دايرة على حل شعرها معاه  و اكيد هو ابوك
- انت بتقول ايه ؟
- البلد كلها بتتكلم بصراحة و انا مش عايز اخوض في الاعراض
- هو ابن اللذينا ده مش سايب ست في حالها ابدا حتى امي
و قعد بروتس يبكي
- شفت بقى علشان تعرف انه راجل دون  و انت راجل الفضيلة يبقى لازم نخلص العالم منه
- يعني هو ابويا و لا مش ابويا؟ طيب لو هو ابويا يبقى ازاي اقتله و لو مش ابويا يبقى ليه اقتله؟
و في ظل ذلك السؤال المعقد و لأننا نفعل اشياء دون ان نعلم لها سببا قرر بروتس ان يشارك في قتل يوليوس , و تم اشاعة الخبر في مجلس الشيوخ ان يوليوس يريد اسقاط النظام
- يا حاج ده هو النظام
- قصدنا يعني النظام الجمهوري هيخليها ملكية او امبراطوية و احتمال سلطانية
- ايوة السلطانية دي حلوة  و نلبسهاله
و تعالت الضحكات المتقطعة الشريرة داخل المجلس
-------------
- انت جيت يا سبع البرمبة , شحنتك زي شوال البطاطس , ادي اخرة مشيك ورا الحريم
كان ذلك الاستقبال الحافل لزوجة يوليوس الاولى له بعد ان وصل لروما
- اخرسي يا ولية و عدي ليلتك
- مش قادر على الحمار جاي تتشطر على البردعة
- مش فاضيلك معايا  مجلس شيوخ بكرة
كانت الاشاعة وصلتلها و مع ذلك قالت لنفسها : تستاهل اللي يجرالك روح اتخمد  و بليز يا جوبيتر (اله الرومان) خليهاله اخر خمدة
 في الصباح ارتدى يوليوس اللي على الحبل و  راح لمجلس الشيوخ  بعد ما عد الحاضرين و مكنش انطونيو موجود  قال فين اومال البيه ؟ راح فين؟
- انت سيبته في مصر يا عم انت بقيت بتنسى و لا ايه ثم غمغم يكلم نفسه : اهوه يخلص شوية  من اللي بتعمله في حريمنا
تعالى صوت واحد من آخر المجلس
- سمعنا انك بقيت مدمن  قباقيب  على سجاير و لن نسمح..
- انت مين ياض علشان تسمح و لا متسمحش انا الحاكم
- ده ضد الدستور احنا في دولة جمهورية
- على نفسك ياض , جمهورية دي تبقى خالتك
و هنا لم يستطع كاسيوس و برتوس  وغيرهم من المتآمرين ان يمنعوا نفسه انقضوا انقضاضة رجل واحد اللي معاه سنجة و اللي معاه رقبة ازازة و اللي معاه  قرن غزال
- حتى انت يا بروتوس و انا اللي بعاملك زي ابني روح انت مش ابني قيصرون بس هو اللي ابني  , اكتلني يا سليم قصدي اكتلني يا بروتس 
- يا عم انت  هتمثلي كل الافلام ,  موت بقى خنقتني

و سالت دماء يوليوس لتنتهي حياة رجل و يبقى النظام الجمهوري هكذا كانوا يظنون  و لكن ليست كل الظنون حقائق  لأن النظام الجمهوري مات مع يوليوس و في ذلك قصة أخرى


16 التعليقات:

مصطفى سيف الدين يقول...

انا بقول نكتفي بهذا القدر من حملة التدوين اليومي لأن واضح ان انا بدأت اهيس و ده مش كويس لا عليكم و عليا ههههه :)

هبة فاروق يقول...

هههههههههههه
مش قادره امسك نفسى يا مصطفى بجد عجبتنى جدا مش عارفه اعلق من كتر الضحك ههههههههه
مساءك عسل يا دكتور

rona ali يقول...

ايه دة انا فين انت دكتور مصطفي ولا دى تهيئات البت كليوبترا وكمان سجائر
انا لسه بقرأ بس كان لازم اعلق تعليق مبدأى اعجبابي بمراحل التهيس اللى بتجيلك دى شكلك سخن صح اعترف الاعتراف علينا حق

rona ali يقول...

هههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه

لا بيجد متكتفيش اهى هى دى التفكيرات الهلاوسيه ولا بلاش نيهاهاهاها

اجتلنى يا بروتس بس متجتلنيش اوى يعنى ههههههههههههههههه

وادمن القباقيب دة عباره عن ايه الادمان دة ولو عايزة انزل لمرحله ادنى ادمن الشباشب مثلا ههههههه

بيجد والله ما بجاملك يعنى روعه في السخريه بوظت التاريخ كله بس تبويظه بيجد ملفوفه في ورقه من بتوع كيلو دى
بس انا عايزة اتنين كيلوا في ولا افوت بعد البارح ولا ايه :))

Bent Men ElZman Da !! يقول...

هههههههههههههههههه
ده احلى تهيس على فكره
اهو انا من زمان كان نفسى اعرف السجاير اتسمت كليوباترا ليه واخيرا عرفت شكرا يا مصطفى :))
استغربتك فى البوست ده بس شدنى اوى وضحكنى كمان وده بعيدا يعنى عن انه يشبه حد خااالص :)
تسلم ايدك :))

سندباد يقول...

انا بقول اعمل فيا معروف وقولي اسم الصنف الجديد اللي عترت عليه ده يامصطفي ابوس ايدك ياصاحبي
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عشرة علي عشرة يابرنس

Amira Ahmed يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بجد ملهاش حل
تهيس تهيس يعنى
بس أجمد حاجة أنى عرفت سجاير كليوباترا أتسمت بالاسم ده ليه
بجد تدوينة تجنن:)))

زينة زيدان يقول...

لخصت تاريخ روما كلها
مقطع هزلي جميل

أنا برضه بقول كفاية
هههههه


بجد عجبتني و أضحكتني

aya abd elkarim يقول...

جاااااااااااااامده يا مصطفى بجد دحكت عليها كتيييررر..
أقترح أنك تكتب فى اللون ده شويه كمان لأنه ممتع جدااااااااا...
دمت مبدع يا دكتور ::))

Miss Mystery يقول...

ههههههه لا تهيص عشان ما فهمت شيء غير انو الحاكم اترمى
و السجاير اسمها كيلوبترا و إله الرومان جوبتير يعطيك العافية ههههه

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ مصطفى
أولاً أنا كنت فاكره اني دخلت مدونة ابراهيم رزق اصل التهييس دا مش بقراه غير هناك بس يبدو السخونة عملت عمايلها معاك هههههههههه بجد عجبتني القبقاب دا الي بتضرب بيه ضهر يوليوس هو ازاي مامتش من ضربها يلا احنا الستات حنينين بردو حتى واحنا بنضرب بالقبقاب ههههههههههه بس بجد معلومة مهمة أنه السجاير اسمها كليبوترا وان كنت حاسة انه التاريخ الي بقى تهييس له معنى ومغزى :)"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

faroukfahmy58 يقول...

درش
تجديدات ونقلات وطلاءات وطللات جديدة فى التدوين كانت موضع ابهارى واعجابى
احسنت يا مصطفى فى الدعاية لسجائر كليوباترا ياترى الشركة هتقدر قيمة هذه الدعاية فى مدونه لها قدرها وشهرتها مثل مدونتك

mohamed يقول...

هههههههههههه
اصطباحه صنف اصلى اصلى متلاقهوش غير عند اخوكم مصطفى سيف

saso ana يقول...

حلو التهييس
و رائع سرد التفاصيل
و كفاية الابتسامة اللى كنت السبب فيها
تحياتى

richardCatheart يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هاموووووووووووووووووووووووووووت ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أحمد أحمد صالح يقول...

هههههههههههه...
أعتقد- لغة عربية بعيدة عن التهييس- اننا في حاجة لأعادة كتابة التاريخ بهذا الاسلوب فربما أرجعنا له جاذبيته اذا استطعنا لفه في سيجارتين او دسه حجرين !!
...
على فكرة قصتك دي يا دكتور مصطفى ممكن تدخل في دراسات مقارنة مع مسرحية شيكسبير يوليوس قيصر..بس أكيد المصري هيكسب !!
..
تحياتي