الأحد، 1 يوليو، 2012

قهوة المساطيل و الدولة الهيفاوية



كان  كل رواد المقهى يضعون قطعا من الحشيش على فحم الأرجيلة لتتعالى الأدخنة و لتمتزج جميعا فتصنع جوا  يحمل النشوة و السكر حين تتنفسه لذا كان الشارع كله يسمي (شارع المساطيل)
فتح صاحب القهوة التلفاز  ليظهر رجلا ضخما يهتف ( بنو وطني)
قال أحد الرواد معلقا للذي بجواره : مين ده يا عم  اللي بناه؟
- مش عارف بس همه  لا عارفين يبنوا و لا هباب
- ليه بس مالهم
- البهوات عاملين بلكونة على الشارع  , و أنا قلتلهم 100 مرة عايزين برج بدل البلكونة
- يا راجل برضه البلكونة حاجة تشرح و تدخل هوا و يا سلام على كوباية الشاي فيها في العصرية
- هوا ايه يا منيل , ده الهوا هيطير الدخان و يضيع السطلان بس سمعت انهم هيلغوا البلكونة قريب و يضموها للشارع و يهدوا البيت من أوله و احتمال يبنوه بس ياخدوا نصه او احتمال يسيبوه كده بس لو بنوه  اصلا هيخلوه برج من غير شبابيك و الله يبقوا عملوا خير

(لم أكن يوما طالب سلطة أو جاه )
صرخ أحد رواد المقهى : إيه القهوة الزبالة دي  يعني الراجل مطلبش سلطة و جاه و نزلتهومله و انا مطلبتش عناب و جبتهولي , ده ايه اصحاب  القهوة  ولاد تيت دول اللي بيشربوا الناس على مزاج امهم
و ألقى العناب على الأرض الواحلة ليمتزج لون العناب الأحمر بالطين
هنا دخل أحد الرواد المقهى  و  قال لصاحب المقهى : انت ليه جايبلنا الراجل ده؟
- علشان تسمعوا الناس الصادقة في كل اللي بيقولوه و بعدين انا متحمسله راجل بيفهم
- يا راجل ارحمنا هات روتانا سينما فيلم دكان شحاتة شغال هناك
- دكان شحاتة؟ ده بتاع الناس اللي بتتخانق على القمح؟ يا راجل حرام عليك ده كله كدب هو في اكتر من العيش عندنا ده من كتره بينشف و بناكله عيش ناشف
لكن الرجل لم يستسلم و صاح بصوت عالي : صاحب القهوة مش عايز يجيب  دكان شحاتة بتاع هيفا
و في نفس واحد استيقظ كل الرواد من سطلانهم و هتفوا معا : عايزين هيفا عايزين هيفا
امام رفض صاحب القهوة المستمر  ازاح الرواد الطاولات و جلسوا في الوحل تعبيرا عن اعتراضهم بينما كان يشرب احدهم كوبا من العناب و يهتف بضيق: ييييييييه برضه عناب
 و  كسر الكوب و رماه بجواره ليستمر امتزاج السائل الاحمر بالطين
كان احد الرجال يرتدي قناعا من ذلك النوع الذي يقي وصول الغازات ربما كي لا يصل البخار اليه كان يقول للذي بجواره :
- انتو عايزين هيفا ليه؟
- بذمتك ده سؤال لما تشوفها هتعرف
- ريلي
- ايوة هو البتاع ده اللي باحاول افتكر اسمه من امبارح كنت عايز اقول للولية اعمليهولنا ماكلتهوش من تلاتين سنة الله يرحمك يا اما بس الباين مكنش اسمه ريلي كان اسمه ديلي أو جيلي حاجة كده
تحت اصرار  طلب رواد المقهى قرر اخيرا صاحب المقهى يغير المحطة  لكن كان دكان شحاتة قد انتهى فغضب الرواد و حملوا صاحب المقهى عاقبة التأخير فما كان منه إلا أن غير المحطة إلى قناة أغاني حيث كانت هيفا تغني ( بوس الواوا ) الكل يردد معها و يرقص معها و ما زال صاحب القناع لا يصدق كيف استطاع بعض المساطيل ان يغنوا بتلك الروعة و كان يريد أن يسألهم : عن أي واوا يتحدثون , لكن مناظرهم و هم غارقين في الوحل و يتمايلون جعله فقط يقول : ريلي كريزي
فهتف الرجل بجواره : أيوة هي كريزي دي , كانت امي تحط واحدة منها فوق الريلي كان بيبقى  طعمه حلو , الله يرحمك يا اما
و هنا باس الجميع واواتهم حتى ادمنوا بوس الواوا و اصبحت الواوا حلما لكل الرواد حتى يقبلونها
و في الصباح كان الخبر الذي تتبادله وكلات الأنباء أن السيدة الانسانة الفنانة الفياضة بالمشاعر هيفا  قررت أخيرا تنزل على رغبة المساطيل و تقوم بانشاء دولة جديدة لهم يعمها الخير و السلام حيث تكون هي الزعيمة المنفردة فيها و القائدة الوحيدة لهم  و قد اسمت تلك الدولة بالدولة الهيفاوية السعيدة
 و بعد الاقبال من اغلب الرواد على التقدم لطلب جنسية الدولة الهيفاوية , كان الرجل ال (ريلي ) يكتب خلف قناعه بعد ان اتحد المساطيل  على هيفا وجب علينا ان نبحث عن تيار مضاد ندعمه
ثم سأل الرجل بجواره : ليه مش بتتفرج  معاهم على هيفا 
- هي هيفا دي مزة؟ يا عم مفيش  غير سيرين ,سيرين بتاعت مسلسل روبي بتشوف الدلع و الجمال و الشياكة ست ست يعني , و يا سلام لما تغني باللغة العربية الفصحى استيقظ و ركز و اصحى  دي ست اتحد عليها كل العرب, بتنبهنا لازم نركز و نصحى للمؤامرات اللي بتعملها هيفا , مثلا ليه بقى هيفا سابت روتانا و بعدين رجعتلها تاني أكيد في مخطط بيتعمل في الضلمة و احنا مش واخدين بالنا
- ريلي؟
- ايوة فكرتني جبته امبارح هو و الكريزي و اديتهم للولية  حاولت تعملهم و النتيجة كان ريلي بنكهة الويكة , الله يرحمك ياما الظاهر مش مكتوبلي ريلي بعدك
- ريلي
- ياخي متعصبناش بقى افتكرلنا حاجة تانية
- ريلي؟
وهنا لم يتمالك الرجل أعصابه فوجه اليه صفعة قوية اسقطت القناع من وجهه , و ظهر وجه الرجل كان الواد (حسنين)
- الحقوا حسنين عامل فيها خواجة
اجتمع كل الرواد كي يضربونه  سأله أحدهم : مين اللي باعتك و قالك تتنكر ؟
و هنا حدثت المعجزة تعالى صوت هيفا من التلفاز يقول : متقولش لحد انك تعرفني اصل انت بجد صحيح كاسفني
وعندما عرفوا ان  السيدة الفنانة العظيمة هيفا تعرف حسنين ابتعد الرجال عنه ليكمل ما يكتب : لا بد علينا من مساندة التيار السيريناوي كي نقاوم المد الهيفاوي على المقهى
ارتفع صوت احد الرواد  بفرح شديد : أنا دلوقت مواطن هيفاوي و محدش يقدر يلمسني
بينما كان أحدهم يقرب كوب الشاي الساخن من فمه  و بعد ان يتذوقه يقول : الله يخرب بيت دي قهوة , خمسمية مرة اقولهم مش بحب العناب  و برضه يجيبوهولي
و بكل غضب القى كوب الشاي الساخن في الوحل كي يختلط السائل الأسود بالطين بينما باقي الرواد يتراقصون  في سكرتهم مع هيفا التي تقول (سنرى سنرى مين راح ينهار)



و زي ما بيقول ابراهيم رزق برضه  محدش فاهم حاجة و اكمل عليه  و لا حد هيفهم حاجة و يا ريت كمان محدش يحاول يفهم حاجة علشان انا اصلا مش فاهم حاجة اهوه تهييس و خلاص

27 التعليقات:

;كارولين فاروق يقول...

ههههههههههه
انت مشكله
يا مساء الجود مورنج
هو ده الكلام
ضحكت لما قولت يا بس
واحلي حاجه الكلمتين اللي في الآخر
تحفه هههههههههه
تحياتي

re7ab.sale7 يقول...

ههههههههههههه
فعلا زي ما كارولين قالت
انت مشكلة يا دكتور
ريلي كريزي

سندباد يقول...

هههههههههههههههههههه
اصديقي الصنف عالي اوي النهاردة قولي والنبي بصراحة ده مستورد ولا محلي
الله ينور عليك بسم الله ما شاء الله قلت المفيد واللي كلنا عايزين نقوله - هم يضحك وهم يبكي
ربنا يزيدك يامصطفي

Nelly Adel يقول...

ياه لهذا الكم الهائل من الـ قلش! :))
أصبت بصدمةٍ حضارية هنا :)) !

شمس النهار يقول...

:))

اهو ده تهييييس الادباء

انا ضحكت ضحك علي انا مش طالب سلطة دي
مالكش حل يادكتره

Śђąžล ฬąђ٤єĐ ♥ يقول...

رييييلي جامده جدا
هي صحيح قهوة مساطيل بس كتبتها باسلوب راقي جدا

دمت مميزا :)

كريمة سندي يقول...

بوست له نكهة كاريكاتورية رائعة .. أعجبني كثيرا فهذا هو مع الأسف واقع كثير من المساطيل

محمد الجرايحى يقول...

د/ مصطفى
تشريح قاسى لجسد المجتمع ولكنه بالكلمة وليس بالمشرط ..أحياناً الكلمة تكون أكثر نفعاً من المشرط

Aya Mohamed يقول...

ههههههههههه
انت أثبت إبداعك فى التهييس يا مصطفى
بجد جامد جدا وفظيع ومش ليك حل

Ramy يقول...

طب اقرا ازاى انا بقى دلوقت

انا فى فترة نقاهه ((:

هقرا كدة على رواقة و هاجى اعلق

البوست طويل قوى و انا كبرت يا دكتور ((:

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

انت ريلى ريلى مشكلة هههههه
مش ممكن خفة الظل دى يا سيف ماشاء الله البوست النهاردة بطعم العناب هههه


هيفاء وسيرين ومروة معاهم ربنا ينتقم منهم ومن امثالهم واتمنى من الله ان تغلق جميع قهاوى الوطن العربى ونرتاح بقى وننتبه ونستيقظ ونصحى

تحياتى الدائمة لك سيف التدوين

مُحمد السيّد يقول...

إيه التهييس ده يا مصطفى

ما عرفتكش :))))))))

Tamer Nabil Moussa يقول...

يادى القهاوى واللى بيجى منها هههه

تسلم ايدك مصطفى

مع خالص تحياتى

Days and Nights يقول...

الأخ الغالى / مصطفى

بدايات موفقة ورائعة لكتابة الدراما الكوميديه.

شوية إبداع فى السيناريو وتبقى مجموعة قصصيه تحفة.

بالتوفيق بإذن الله

تحياتى لروحك الطيبه

أحمد أحمد صالح يقول...

كل ليلة من دة يا دكتور و النبي !!
..
ريلي ريلي ريلي حلو !!
..
بجد جميلة جدا هذه الملهاة اذا صح التعبير !!
..تحياتي

Bent Men ElZman Da !! يقول...

هههههههههههههههه
طب والله تحفه البوست ده
فظيعه حته الجيلى ده هههههههههه

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ مصطفى
تهييسسس
وابراهيم رزق
ههههههههههههههههه
بجد البوست دا تحفه قريت مصطفى بشكل تاني بس بجد يجنننن :)"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

والله يامصطفي ياخويا انا مفهمتش حاجة بس هحاول اعمل دراسات علي البوست ده وافهمه

ههههههههه

تحيتي

rona ali يقول...

ريلي علي كريزى

دة توضيح لنظريه المؤامره الكبيره والاعلام التافهه اكيد :))

وعجبنى اول جزء بتاع البلكونه بيفكرنى بحط جمعيه تاسيسه ابطل الجمعيه حط الدستور المكمل شيل الدستور المكمل

يا دماغك العاليه

وكما اقول انا حفظنى الله هيس تعيش ^_^

ابراهيم رزق يقول...

اخى العزيز مصطفى

انا قريت البوست ده
و ضحكت جدا جدا
و معرفتش اعلق

واضح انك كتبته بعد دماغ من العيش الشمسى و اويكا
و حليت بجلاب
هههههههههههههههههههههههههه

و الله العظيم زى ما انت بتقول
اصبحنا شعوبا من المساطيل
و الخطورة ليست من الرقصين شديدى الوضوح
زى هيفاء و سرين و نانس

الخطورة من الراقصين الذين يمتعونك و تتشد لهم دون ان تعرف انهم راقصون

خد الخبر ده طازة بنار الفرن
روتانا قررت التعاقد مع اتنين من اكبر الراقصين فى بروجرام واحد
ابراهيم عيس و عوكشة
هههههههههههههههههههههههه

تحياتى

أبو حسام الدين يقول...

مسالطيل مساطيل يعني، ما فيهاش هههه
ممتعة حقا بالكوميديا الموجودة فيها

تحيتي أخي مصطفى

Menna يقول...

انت استاذ استاذ استاذ
مش عارفة اوصف الصراحة انا حاسة بايه وانا بقرا التدوينة
بضحك و بقوم من مكاني و ارجع تاني و حاسة ان انا اللي عاملة دماغ مش رواد القهوة :)
افغاني الصنف ده صح D:
بس انت برضه استاذ
تحفة يا مبدع :)

eng_semsem يقول...

ريلي
انا كمان بحبه بالفرواله هههههههه
هو فعلا كتر الكلام خلى الواحد مش فاهم وبنحاول نعيش على قد ما بنفهم عشان ما نتعبش نفسنا ونتعب اللي حوالينا
تحياتي

yosef يقول...

ليس مجاملة...
ولكن اجمل واروع ما قرأته اليوم

دمت بخير

شيرين سامي يقول...

تعرف يا مصطفى البوست ده فكرني بقصة واحد دخل على ناس في الشغل بيتخانقوا و واحد بيقولهم لازم كعرب نتوحد..لازم يكون لينا إختيار واحد..لازم ننصر أمتنا العربيه..ده واجب وطني علينا جميعاً..من أجل وطنا العربي..
و تعالت الهتافات هو قال أكيد الموضوع يخص القضيه الفلسطينيه..و راح يهتف معاهم لحد ما إكتشف إنهم بيتكلموا عن التصويت للمتسابقه العربيه في مسابقة الرقص الشرقي العالميه :)

جميل التهييس و له معنى على فكرة

تحياتي زميلي العزيز

هبة فاروق يقول...

هههههههههه
حلو التهيسس بيجيب معاك احلى كلام
ضحكت من قلبى

Salma Hesham Fathey يقول...

عزيزي د. مصطفى

أول مرة أقرالك .. وعجبني الحال :)

القصة دمها خفيف لكنها لا تخلو من العمق وما العناب المختلط بالوحل إلا دم الشهداء .. هكذا رأيتها .

تسلم إيدك