الخميس، 12 يوليو، 2012

إغلاق




أغلق كل الأبواب جيدا ثم أغلق النوافذ قبل أن يغلق صنابير المياه , ثم توجه للتلفاز و أغلقه و تأكد من إغلاق خطوط الغاز و في النهاية أغلق الأضواء قبل أن يرتمي على السرير و يغلق عينيه
لكن تصاعد سؤال بداخله و ظل يفكر في إجابته حتى أتى النهار , لماذا يجب عليّ أن أغلق كل باب للحياة قبل أن أنام ؟
في النهاية  قال لنفسه  من الضروري ألا يراني أحد على حقيقتي التي يجب أن أكون عليها

21 التعليقات:

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ مصطفى
هو أغلق كل شئ حوله ليست فقط صنابير الماء
والباب والكهرباء ..
هو كان يغلق ذاته الحقيقة حتى لايراها الاخرون
فعاش خلف قفل حجب عنه ضوء الحياة الحقيقية "
؛؛
؛
وتبقى مبدعاً بفلسفتك المميزة
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

Śђąžล ฬąђ٤єĐ ♥ يقول...

حقيقته ..
هي ما يخفيه وما يتعمد اغلاقه دوما

دمت مبدعا باقل الكلمات ^_^

Miss Mystery يقول...

هل تعتقد أن تصفيد الأبواب بالأقفال يمنع الأخرين من رؤية الحقيقة
مهما كـان الإنسان منغلقاً ليخفي حقيقته سيئة كانت او طيبة
هناك من يعري الحقيقة يوماً ما لا شيء يبقى مخبأ للأبد :")
السيد : مصطفى ~
مبـدع اسلوبك مميز في طرح المواضيع
لروحكَ فيضٌ من نور
طبت

re7ab.sale7 يقول...

لاء ده اسمه هروب
مش اغلاق
مبدع كالعادة

سندباد يقول...

مجمعوة من الاقنعة بنستخدمها عشان نخفي حقيقتنا او نخفي حاجات مش عايزين حد يشوفها ونصعب عليهم
فكرة عبقرية ياصديقي

أبو حسام الدين يقول...

هنا باب لن يسطيع إغلاقه.
هو باب يراه الله منه

تحيتي أيها الطيب.

Aya Mohamed يقول...

حسيته عمل كدا لسبب تانى
هو مش كان عايز الحياة توصله بأى شكل
قرر يغلق كل ما فيه حياة
لكن الحياة داهمته مع نور الصباح
لو كنت سبتها مفتوحة من غير ما يلاقى اجابة
كانت هتبقى رمزية اكتر واقوى
بس اى كان فأنت مبدع وافكارك رائعة

زينة زيدان يقول...

كأنه يهرب
أو ينغلق على نفسه
أو يخفي أمره

ربما ..!!

دمت مبدع
تحملنا للبحث في ثنايا النص

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

تعرف يا سيف احيانا اشعر اك عندك مائة عام :)

كلماتك احيانااقف عندها عاجزة عن التعليق لانه ( مقفولة مثل الدومينو )


كما قالت ريماس هو اغلق ذاته ووضع فاصل بينها وبين الحياة لكن لا يفعل هذا الا انسان مكتئب :)

تحياتى لك سيف التدوين
كل عام وانت بخير

Bent Men ElZman Da !! يقول...

كان بيقفل حتى نفسه اللى مش عايز يشوفها
مش بس بيقفل كل جماد بيحيط بيه
دايماً كلامك جواه فلسفه رائعه

MEROOooOOoo يقول...

بيدخل جوه نفسه وبيقفل عليها
الهروب ده رخم أوى

مبدع كعادتك بأقل الكلمات
تسلم ايدك

ابراهيم رزق يقول...

النائم هو الصورة الحقيقية للمرء على طبيعته
دون تزويق او تجميل
كما ان النوم موت ثم بعث بع الصحو

تحياتى لفكرك

هبة فاروق يقول...

بالفعل كما قالت ريماس هو أغلق ذاته الحقيقيه حتى لا يراها الاخرون
تعليقها هو اقرب تعليق لوصف حاله هذا الرجل
طبعا فلسفه عميقه وكلام قد يحمل بعض الغموض والالغاز وعلينا دائما حل اللغز ه
رائع يا سيف كل يوم بتبهرنى بفكرك وخيالك ماشاء الله

شمس النهار يقول...

ماهو احيانا كتير لازم كده
تغلق حاجات كتير علشان تعيش

ده ساعات كتير بتموت حاجات جواك علشان تعرف تعيش

الازهرى يقول...

المهم
هل أغلق روحه ؟؟؟؟

تحياتى لقلمك المبدع دوما

محمد الجرايحى يقول...

هناك باب لم يغلقه ولا يستطيع سيظل مفتوحاً رغماً عنه......

تحياتى وتقديرى لك د/ مصطفى

اندروميدا يقول...

الحقيقة عمرها قصير جدا في هذا العالم .. ربما تكون مقدار غفوة في المساء ... بإنتظار صباح جديد ... بقناع جديد .


تحياتي لقلمك المبدع

dodo, the honey يقول...

مهما حاولَ فعلَ كل ذلك ،
و مهما أخفى نفسه و كينونته و حقيقته عن الآخرين ،
إلى أجل غير مسمى ،
فإن اليوم الذي ستتكشف فيه الحقيقة على أوجها سيأتي لا محال ..
هو فقط يحاولُ باستماتةٍ تأجيلَ ذلكَ القدر " المحتوم " ..

نصٌ شفَّافٌ و رقيق ..

تحيآاتي لكْ ..

رؤى عليوة يقول...

ليته يعلم انه مهما كان ما عليه لن يهتم به الناس كثيرا
فكل منا لديه شاغله الذى يشغله عن الآخر

دمت بخير

dodo, the honey يقول...

مهما حاولَ فعلَ كل ذلك ،
و مهما أخفى نفسه و كينونته و حقيقته عن الآخرين ،
إلى أجل غير مسمى ،
فإن اليوم الذي ستتكشف فيه الحقيقة على أوجها سيأتي لا محال ..
هو فقط يحاولُ باستماتةٍ تأجيلَ ذلكَ القدر " المحتوم " ..

نصٌ شفَّافٌ و رقيق ..

تحيآاتي لكْ ..

ولاء يقول...

حوت معنى جميلا ...رغم قصرها .
دمت مبدعا أستاذ مصطفى .
حفظك الله .