السبت، 23 يونيو 2012

مجذوب كطائر




- ما اسمك ؟
- اي اثم؟ فكلي آثام؟
- هذا ما سنناقشه فيما بعد , لكنني كنت أسألك بم أدعوك؟
- و لماذا تدعوني ؟ لا تدعو غير الله
- أنت لا تفهمني  أبدا , أجبني  كيف أناديك؟
- بأي كيفية تريدها . أنت فقط من تحدد كيفية أعمالك
- حسنا سأعيد السؤال ثانية , من تكون أنت؟
- أنا , شيء و لا شيء , لا أحد ,  روح اختفت , و أحلام ترنحت , و أمنيات تساقطت
- هل أنت مجنون؟
- هكذا أنتم يا معشر البشر تتهمون كل من يختلف معكم بالجنون
- معشر البشر؟ ألست بشريا مثلنا؟
- هذا يعتمد على  تعريفك للبشري
- ماذا تقصد ؟
- ربما يختلف ما تراه عما أراه
- و ماذا ترى؟ ماذا يعني البشري في مفهومك
- البشري  هوصراع بين  النفس و الروح, نفس تغرقه في الشهوات , أمارة بالسوء , و روح تتأذى , يخبو نورها كلما استسلم لنفسه , فكلما استسلم لنفسه كبلته قيود معصيته و صار أسيرا في عالم الماديات و تطايرت عنه الحياة الحقيقية , أتدري ما هو حلمي ؟ أن أطير
- لا أفهمك  لكني اتسائل كيف تطير بلا أجنحة ؟
- الروح جناحي
- ألا تفكر في الغد و ما تود أن تكون عليه؟
- و لماذا أفكر في الغد أو حتى الماضي؟ و أنا مجرد نفس حين استنشقه قد لا يخرج مرة أخرى من صدري و اذا زفرته لن يعود فلأحيا أنفاسي كما ينبغي , أحياها كي تتحرر روحي , لماذا ابحث عن اسم ينادونني به و أنا أريد أن أكون مجرد لا شيء يتطاير الى السماء و يطير برفقة الحمام بحثا عن حقيقة الكون
- هل أنت مجذوب ؟
- كلا , لكني أتمنى أن أبلغ السماء

قالها و رحل و تركني في حيرة , لا أعرف اسمه و لم أحفظ ملامحه  , تركني أنظر إلى السماء  كان هناك طائرا يحلق بجناحيه في سعادة , أنا ايضا أتمنى الطيران لكن الأرض تجذبني إليها بقوة و تمنعني التحليق  

34 التعليقات:

Tamer Nabil Moussa يقول...

اكثر من رائعة مصطفى

جميل تعرف البشرى والحوار مممتع

تسلم ايدك

مع خالص تحياتى

سندباد يقول...

مازلت بارعا ماهرا في الغوص في النفس البشرية وفلسفة الامور وغارقنا في مجموعة من التساؤلات والحوارات الداخلية التي تنتابنا بعد ما نقرا لك
احسنت ياصديقي العزيز

شيرين سامي يقول...

أنا مثله أتمنى الطيران..

لمستني أوي يا مصطفى..رائعه الفكرة و الأسلوب و المضمون
مبدع أنت :)

تحياتي صديقي العزيز

Carmen يقول...

يبهرنى دائما اسلوبك يادكتور تحياتى لفكرك الراقى

Aya Mohamed يقول...

بحب فلسفتك جدا
جميلة اوى
دمت مبدع :)

reemaas يقول...

فلسفية كتييييير

وان كنت اتمنى ان اعيش حالة الانطلاق دى

أسماء علي يقول...

حلوة الفكرة و طريقة الحكي نفسها

جميلة ..
دامت كتاباتك ..

Bent Men ElZman Da !! يقول...

تقريبا كلنا نفسنا نطير زيه كده
متألق انت فى اسلوب الغموض
ابدعت :)

ظلالي البيضاء يقول...

اتق الله يا دكتور مصطفى .. ارحمنا أرجوك ..
أنا يا دوب أفهم الأشياء البديهية ..
كيف افهم الأشياء غير المفهومة ؟؟ ..

كلماتك مليييييئة بالغموض .. وكل يفسرها حسب تفكيره وفهمه ..

أما أنا فكأني به حديث المرء مع نفسه ..
فلا هو يعرف نفسه جيداً ويفهمها ..
ولا نفسه تطاوعه في الأمور المفهومة ..

دمت بكل الود والخير ..

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

ياسلام عليك
والله ياسيف المدونين متعة واى متعة وانا اقرأ لك هنا

هذا حوار بين انسان وذاته وللحظة تخيلتك هو يا مصطفى

فقلمك دائما يحلق فى اى مكان يريده دون حدود له ويرى ما يريد ان يراه

الكلمة والخيال سلاح قوى نصنع منهم مانريد

احسنت اخى كعادتك واشكر مفجرة الحملة :) لاننا ربما لم نشارك فيها بالكتابة لكن نشارك بمتعة القراءة لأمثالك اخى العزيز

تحياتى لك بحجم السماء

ابراهيم رزق يقول...

ايه يا عم مصطفى

امال لو كنت مستعد كنت عملت فينا ايه

بجد يا مصطفى جميلة جدا

تحياتى

richardCatheart يقول...

مجذوب كطائر :)


كل ما بقرالك حاجه بتكلى دماغى يخربيت كدا هههههههههههه انتى مشكله هتفضل تضرب غطس فى نفوسنا كدا لامتى يا درش
:)

Haytham Alsayes يقول...

طيب ماهو الانسان كدة أصلا

حلوة يادرش
:)

زينة زيدان يقول...

من يخضع للجاذبية هو بشري واقعي
ومن ينفلت منها هو مجذوب..!!
كأنك ترسم نواقض البشر بحرفك
وتدخل أسبار الروح تستمع لحوارات الذات
وتدعونا بكل حزم ولكن بشكل غير مباشر أن نتمرد على كل قوة تقيدنا
وننفلت للفضاء الواسع
ونحلق
وهكذا تكون الحرية


لمحات فلسفية جميلة
كل الود أخي العزيز

شمس النهار يقول...

رائعة يامصطفي

مش عارفة ليه حسيته بيكلم نفسه
اصل في جمل ممكن الانسان سقولها لنفسه وهو بيحاسبها

rona ali يقول...

قول يا خال ابراهيم
بيحبطنا :)))

عجبنى الحوار القائم ومازل يقام دة
وفكرة النفس البشريه اللى بياثر عليها عوامل كتير اوى وعجبنى المثاليه اللى بيتكلم بيها اللا شئ دة :)

سعدت بمرورى ومتابعتى مستمرة

اندروميدا يقول...

كل الأرواح تنظر الي السماء ... وكل الأبدان مقيدة الي أسفل .. ويبقي الحوار بينهما قائما .

ابدعت اخي الكريم ... وفي انتظار المزيد

تحياتي

فتــافيت يقول...

بحب الشخصيات اللي من النوع ده بجد
المختلف ساعات كتير بيكون غير مريح بالنسبة للاخر،، وغالبا ما بيصفه بالجنــــــون،،،

رائع أنت يا مصطفى في الغوص في دهاليز النفس البشرية بصراحة،، فيلسوف!

أحمد أحمد صالح يقول...

جميل جدا هذا الحوار الفلسفي أستاذ مصطفى..الذي ان لم يكن بين شخصين فقد يكن بين الشخص و نفسه،بين حيرته و يقينه،بين خوفه و شجاعته،بين احجامه و اقدامه...بين حلمه و واقعه ..
..
كان صعب نبدأ اليوم بهذا الزخم الفكري و لكن الأكيد انها كانت بداية جميلة..تحياتي

لبنى أحمد نور يقول...

يا الله

ghada mOhsen يقول...

فلسفة عميقة ومُحيّرة بجد ...

mena moon يقول...

وانا كمان نفسي أطير والله

بس تعرف برجع وأقول نفسي طب أفرض وانا طيرة جنحاتى وجعتنى ولا البنزين خلص هنزل من فوق في ثواني وهبقى منه بانيه ^_^ ههههههههه

البوست ده فلسفي بحت ورائع وعجبنى دخولك جوه الننفس البشريه بس بعد كده راعي القدرات العقليه اللى زي حالاتي ههههههه^_^

diara elmasry يقول...

تحففففففففففففففففففففففففة


تسلم ايدك وروحك
وعسانا فى يوم نطير مثله :)

Nelly Adel يقول...

رائـــعة رائـــعة !

كريمة سندي يقول...

جميلة جدا وكلها خيال خصب تحياتي الصادقة ربنا يكرمك

eng_semsem يقول...

جميل الحوار يا مصطفى وياريت كل واحد يستطيع ان يطهر روحه من اي كره او سوء عشان نعرف نسمو ونطير في السماء
تحياتي

Bent Ali يقول...

انا ايضا اريد ان احلق فى السماء

دمت مبدعاً

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا أستاذ مصطقى
من منا لايتمنى إمتلاك أجنحة تجذبه عن الأرض
تحلق به لسابع سماء ترفعه عن الواقع لسقف الحلم"
؛؛
؛
هو أنت من يمتلك جذب أرواحنا إلى مدارات حرفك
محلقين بنشوة ودهشة
دمت رائعاً"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

Menna يقول...

جميلة جدا
احاسيس رائعة و لغة سلسة معبرة

Śђąžล ฬąђ٤єĐ ♥ يقول...

رائعه في بساطتها وعمقها :)
أول مره آجي هنا
بس أكيد مش آخر مره ان شاء الله :)

حواء يقول...

بوست جديد وفكرته عجبتني ... تحياتي

;كارولين فاروق يقول...

برافو برافو برافو
تأكد اني انحني احترامك لفلسفتك
العميقه
اشكرك بشده
تحياتي

هبة فاروق يقول...

فلسفه ممزوجه بغموض وفكر وعبقريه
رائع يا سيف المدونين

نهى الماجد يقول...

- هل أنت مجذوب ؟
- كلا ، لكني أتمنى أن أبلغ السماء !

لخصتها في منتهى البساطة يا مصطفى .. تحفة ! :)