الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

بين القوسين (مجموعة قصصية )


بين القوسين
 قرر يوما ان يكتب مذكراته ففتح قوسا ثم لم يجد في حياته شيئا ذو قيمة يكتبه فأغلق القوس ( )
فكانت حياته فراغا فيما بين قوسين
=====================================
امطار

افزعه صوت الرعد وضوء البرق فظل يجري هربا منه
واحس بالتعب وظل يلهث ونال العطش منه
فمد يده للمطر واغترف غرفة من المطر وشربها وحين ارتوى تسائل متعجبا لماذا كان يجري

 ======================================
المحضر

 عاد الي البيت متاخرا فتمني ان تكون هي نائمة كي لا تفتح له المحضر اليومي وسؤالها الدائم عن سبب تاخره
فظل يدعو الله ان تظل نائمة كي يدخل بسلام وينام دون ازعاج
وبالفعل حقق الله له امنيته ولم تصحو ابدا ولكنه تمني ان تعود وتفتح له محضرا كل ليلة
==================================
استعراض قوة

راقب الكلب الكبير وهو يجري وراء قط صغير فتعجب وتسائل
لماذا يجري الكلب وراء القط؟
لا توجد منافسة جادة بين الكلب والقط
الكلب اكثر ذكاء من القط
القط لم يخطف قطعة لحم من الكلب
ظل يتسائل ويتسائل وفي النهاية توصل الي حل ارضاه
هو ان القط بالتأكيد اراد ان يشيد مفاعل نووي للاستعمال السلمي

======================================

دماء النخلة
بينما هو يغرس ويزرع تلك النخلة جرحت يده فتساقطت دماؤه وروت الارض
وخرجت من ذلك المكان نخلة ظل يرويها كل يوم منتظرا ان تطرح اطيب الثمار
ثمار رواها بدمه
وفي اليوم الموعود وبينما هو ذاهب للحصاد
سمع صوت المذياع يقول: القانون الجديد يحتم اعادة الاراضي التي تم تأميمها ايام عبد الناصر لاصحابها الاقطاعيين

8 التعليقات:

هبة فاروق يقول...

جميلة جدا يا مصطفى
واكثر قصة عجبتنى هى المحضر فاحيانا ينزعج الزوج من كلام زوجتة وعتابها الدائم ولكن عندما ينقطع هذا الصوت يسمع صوت الصمت والوحدة ويتمنى رجوعة مرة
فالتعود على شىء حتى لو كان مزعجا فهو ادمان
فمثلا عندما ياتى الصيف اشغل المروحة وقد اعتدت على سماع صوتها وزنها ولكن عندما ياتى الشتاء افعل شىء غريب اضع غطاء عليها لمجرد انى اعتدت على سماع صوتها المزعج هذا هو التعود على الاشياء
مشكور مصطفى بوست جميل وقصص لها معنى جميل

ولاء يقول...

السلام عليكم

كل قصة لها معني وبعد مختلف ...

اسجل أعجابي مجددا بقلمك ..واعجبتني كثيراً بين قوسين وامطار ...

دمت بحفظ الله ورعايته .

faroukfahmy58 يقول...

استاذ مصطفى ------ اعجبنى بصراحة فى مجموعتك 1-بين القوسين فقد صورت بجدارة لاتدانيها جدارة وباختصار غنى واف حياة الانسان منذ بدئها الى منتهاها، فخقيقة لسان حالك يقول كما فهمت ان الانسان مهما بلغ مبلغه يختطفه الموت من الحياة ففتح القوس هو بداية الحياة وفى اغلاقه نهايتها 2-: المحضر وكان لسان حالك-يفصح تغلب العادة على حياة الانسان حتى لو كانت ضارةم نثلها مثل تدخين السجائر اشكركم على السماح لى بهذه المداخلة

;كارولين فاروق يقول...

عجبتني استعراض قوه
ففيها معاني كثيره
يمكن تطبيقها علي
الرجل والمرأه
والقوي والضعيف
وبلاد الغرب واستعمارهم
للدول الناميه
الصراع الدائم بين القوي والضعيف
بأسباب ومن غير اسباب

مصطفى سيف يقول...

هبة فاروق
حياتنا هي مجرد اشياء روتينية نتعود عليها فتشكل الحياة بالنسبة لنا وتغيير اي جزئية من تلك الاشياء قد يؤثر علي توازن الحياة
ولذلك يقولون الطبع يغلب التطبع لانه عند التغير يحن المرء لما تعود عليه

شكرا لكي اختي هبة ووجودك دوما يزيد من مدونتي بريقا

مصطفى سيف يقول...

ولاء

عن نفسي اشعر ان بين القوسين وامطار هما الاقرب لنفسي واشعر انهم يعبرون عني اكثر من اي شيء اخر
وجودك الرائع هنا وتعليقك الجميل يزينون مدونتي ويزيدون من بريق قصصي
شكرا لكي

مصطفى سيف يقول...

استاذ فاروق
شكرا لك علي تواجدك معنا وتعليقك الرشيق وبالفعل حللت ما وددت ان اقوله في وصف القوسين وتغلب العادات في حياتنا

مصطفى سيف يقول...

كارولين فاروق
وجودك وتعليقك يشرفني
اما عن استعراض القوة فهو موجود كما قلتي في اغلب اشكال الحياة
حتي في البحار بين الاسماك الكبيرة والصغيرة
شكرا لكي