الخميس، 23 ديسمبر، 2010

كن جلسرينا ولا تكن ماء

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


في احدي التجارب المهمة لقياس معامل اللزوجة للسائل يتم اسقاط كرة سقوطا حرا داخل السائل وعلي حسب لزوجة السائل وترابط جزيئاته سنري ما يحدث فلو كان السائل ماء لسقطت الكرة بسرعة بداخله واخترقت جزيئاته سريعا ولما استقرت به اما لو كان جلسرينا فانها تلاقي مقاومة كبيرة ومعاناة شديدة كي تخترق الجزيئات وتستقر في قلب الجلسرين معلقة


في اعتقادي ان الناس كالماء والجلسرين البعض يحبون ويثقون سريعا في الاخرين ولذلك فان الاخرين يخترقون قلوبهم سريعا ويستولون عليها ويخترقونها للجهة للاخري فيلاقي المائيون العناء البداية في تناثر الماء عند اسقاط الكرة بداخله بعكس الجلسرين ثم من اختراق قلبه والمرور منه


قلب المائيون كالشارع تمر به الناس ولا يلقون  بالاللمعاناة التي يعانيها وهم يطئون باقدامهم عليه او ما يتركون من مخلفات او اتربة فهل هذا عيب المائي؟


قد يعتذرون وقد لا يشعرون بعظيم ما فعلوا ولكن سيبقي الماء ماءا تخترقه الكرة مرارا دون ان يتعلم ولا يعرف كيف يحافظ عليها داخل قلبه فتستحوذ عليه كالسابق وتغادر والماء كل مرة يعاني ولا يستطيع ان يكره تلك الكرة او يمنعها من المرور
انه الحب حين تهوى بكل مشاعرك فتفني في هوى من تحب ولا تلقي بالا لمعاناتك في سبيل اسعاده او اشباع نزواته البعض يسمون ما تفعله الكرة خيانة ولكنها في رايي خصائص الكرة التي تميزها والتي جعلت الماء يهواها ان الماء هو من يحب ان يعاني هو من يوهم نفسه ان الكرة تهواه




هل هناك بالفعل قلوب مائية وقلوب جلسرينية؟


هل هذا عيب المائي حين وثق واحب سريعا ؟


هل يجب ان يدع الناس تعاني وتشعر بالمشقة كي يصلون الي قلبه ويستقرون به كالجلسرين؟


وما نوعية تلك الاختبارات التي يجب ان يلاقوها لكي يستقروا بالقلوب


هل شعرت يوما ان قلبك من نوعية الماء تعاني دوما في من تثق بهم وتشعر بالخيانة حين يخترقوا قلبك الي الجهة الاخري؟


هل لو اسقطت الكرة مرة اخري في الماء سيتعلم الماء الدرس ويجعلها تعاني ان تصل الي قلبه ام انه لا يتعلم قط؟

16 التعليقات:

عاقل بس عاطل يقول...

يعنــى هو انكتــب عليــا
ارد عليــك فـ المنتدى وبرــه المنتدى كمان

حلــو ياعــم الجلســرين دهـ
واستخدانااته كتــير فـ الشتا
هههههههههههههههه
!^^

مصطفى سيف يقول...

ههههههههههههههه
طيب مادام عارف فايدته كده متنفعني واشتري ازازتين من الصيدلية
ههههههههه

هبة فاروق يقول...

جميل تشبيهك بان هناك قلوب مائية وقلوب جلسرنينية
تشبية جديد جدا بجد اكثر من رائع
وان اجد ان قلبى جلسرينى بعض الشىء وصعب اختراقة
ولا الوم اصحاب القلوب المائية فقلوبهم شفافة ونقية مثل الماء
واخيرا السؤال لك هل انت جلسرينى ام مائى
شكرا وتحياتى لك اخى الفاضل

مصطفى سيف يقول...

انا مائي لاقصى درجة يا هبة عندي ثقة دايما في كل اللي اعرفهم بس عندي حدس هو بيختار اصدقائي بس مادام اعتبرتهم اصدقاء باثق فيهم لابعد الحدود

وشكرا ليكي

وخليكي جلسرينيةدايما

غير معرف يقول...

انا شايفة ان اصحاب القلوب الجلسرينية اكتر عقلانية و تحكم فى المشاعر و دة شىء كويس
لكن فى لحظة فى الحياة بيمر بيها الانسان مرة او يمكن اكتر بيتحول لانسان مائى
شفاف لابعد الحدود امام كرة وضعها القدر فى طريقه
و دة وقت يفقد فيه الانسان الجلسرينى حتى قدرته على التحكم فى معامل اللزوجة بتاعه :D

و عن نفسى افضل ابقى مائية بس فى نفس الوقت اختار الكرة بعناية
وقتها لما تسقط بسهولة من غير عوائق هكون متطمنة

مصطفى سيف يقول...

جميل يا سمورة

تعليقك اسعدني جدا وبجد خير الامور الوسط

عنيدة يقول...

مصطفي كالعادتك مبدع في اختيار مواضيعك
مستنين جديدك
بس المرة الجاى بعيد عن الصيدلة

;كارولين فاروق يقول...

اول مره ازور
مدونه تملئها الفلسفه
والتي تجبر قارئها
بالتفكير كأنها مسأله
تحيرك تضايقك اذا لم تجد
لها حل
ولكن من وجهه نظري
ان القلوب ليست دائمه مائيه
مع كل الناس وليست جلسرينيه
مع كل الناس
ااتمني اكون صائبه
تقبل مروري

مصطفى سيف يقول...

وايه دخل الفيزيا في الصيدلة يا عنيدة
انا مبسوط بتواجدك واشتراكك في المدونة ونورتيني بتعليقك الجميل

شكرا ليكي

مصطفى سيف يقول...

كارولين
سعيد بتعليقك الجميل
ومعاكي حق طبعا مفيش حاجة اسمها جلسريني 100% ولا ماء 100%

كلنا خليط بين الاتنين

لكن الصفة السائدة هي اللي ليها النسبة الاكبر في طبيعتنا وده اللي اقصده هل الصفة السائدة جلسرين ولا ماء؟

نورتيني بجد يا كارولين وسعيد بتعليقك المميز اللي انا متفق معاكي فيه

faroukfahmy58 يقول...

يااخ مصطفى قد طرقت بمطرقتك احدى صفات النفس البشرية بتصوير رائع واقعى اعجبنى ايما اعجاب وصنفت ماصنفت بدراية واعية وارجعتنى بما آلفته وصادفته من الناس - اد ايه يااخ احمد الفكرة تكون جميلة حينماتلمس الواقع تسعد النفس وتهز الوجدان . صدقنى هذه المدونة تصلح ان تكون مقدمة لقصةنفسية اجتماعية وستجد مادة غزيرة تمتلك فيها ادواتها ومادتها وشكرا

مصطفى سيف يقول...

اخي فاروق اسعدني تعليقك الرائع
اتمنى ان اكون عند حسن ظنك دوما
وان يلقي ما اكتبه اعجابك
اشكرك اخي العزيز مرة اخري

amira miro يقول...

تشبيه رائع

وان كنت اري ان المائية ليست عيبافي المائيين بقدر ما هي عيبا في من يتعامل معهم ويستغل ماءيتهم

مصطفى سيف يقول...

شكرا يا اميرة لتعليقك الجميل

ولاء يقول...

السلام عليكم

أسعدتني طريقة تفكيرك هذه وتشبيهك للقلوب بأنها قلوب جلسرينة وقلوب مائية ...
قد يكون القلب يوماً جلسرينياً ...ولا يسمح لأي شخص بتجاوزه ...
ولكن قد يسمح لأشخاص معينين بالمرور فيقد خصائصه الجلسرينية ليصبح أكثر شبهاً بالماء ..
وهنا يأتي دور الكرة ..هل ستطأه دون احساس بمشاعره..
سيكون العبء الأول والأخير على ثقة هذا الشخص وسيتضح فيما بعد هل حقاً من ترك خصائصه لأجله يستحق هذه التضحية والثقة أم لا .

مصطفى سيف يقول...

اختي ولاء
بالرغم ان الماء والجلسرين لا يمتزجا
الا ان قلوبنا جميعا هي خليط من الاثنين
اما عن كون العبء علي الكرة فمعك حق العبء علي الكرة ولكن القلب هو من سيتحمل الالم
شكرا لتواجدك وتعليقك الرائع