الأربعاء، 5 سبتمبر 2012

قابلت هؤلاء .. اشمعنا هو



مش هو لوحده اللي بيقابل هؤلاء , هؤلاء دول يا أمور بيجولنا و احنا اللي مش بنرضى نقابلهم  يعني بس الواحد مش بيحب الكلام عن نفسه 
القصة ترجع لزماااااااااااااااان  أيام ما كنت في الجيش , أيوة مانا كنت في الجيش  ايه ده هو مانتو متعرفوش ؟
المهم يا شباب  بقى علشان مطولش عليكم قولوا طول مش ورانا حاجة 
لا مش هاكلمكم على الطوابير طبعا و واحد طبعا في وسامتي و رشاقتي طبعا .(وش ماسك نبوت )  مكنش بيتكدر علشان بيبدأ الجري أول واحد و يوصل آخر واحد  بس في الآخر طبعا قائد الوحدة قاللي خليك مرتاح انت بلاش طوابير بالنسبالك انت كده في السليم خلي غيرك ياكل عيش 
و لا جاي اكلمكم على اللوحة اللي تشوفها كدة اول ما تدخل وحدتنا (عزيزي المجند لا تنتحر فانتحارك يؤثر سلبا على نفسية زملائك ) و صورة واحد مثبت البندقية على الأرض برجليه و هو قاعد و حاطط دقنه على فوهة البندقية و صباعه على الزناد و الله لو حابب تنتحر مش هتعرف مهما وصلت عبقريتك للوضعية دي 
ايه اللي دخل الأسلاك على بعض ؟ انا جاي اكلمكم عن هؤلاء  
آه لما كنت في الكلية  طبعا في اسيوط قالك بطولة العالم لكمال الأجسام هتتعمل في اسيوط يلا بينا نتفرج على الشحات مبروك 
و دي فين في اسيوط ؟ جت الاجابة : في سينما الأبطال  
ايوة عرفتها بتاعت الحاجة عفاف الهلاوي 
سينما الأبطال سينما  , فيها الحقيقة و فيها الخيال  سينما الأبطال و كده
لا يا عم انت بتهزر  سينما الأبطال دي في منقباد السينما بتاعت الجيش  , الجيش عمل سينما هييييييييه 
يعني هتيجي ؟
يا بني انت مجنون  انا اروح منطقة عسكرية ليه دلوقت , و علشان الشحات مبروك يا عم اتنيل 

---------
و طبعا مرحتش   , خدعتكم اكيد افتكرتوا  الشحات مبروك هو هؤلاء  نياهاهاها  , اللي خلاني متفرجش على ماتش الزمالك و المنيا اللي اتلعب في استاد جامعة اسيوط على بعد خطوتين مني و مشفتش لا اسماعيل يوسف و لا عبد الحميد بسيوني  أروح للشحات مبروك لا طبعا 
--------
عدت ألايام و دخلت الجيش و شفت سينما الابطال و صالون حلاقة النضال و عصير الجهاد و فرن الصمود  , طبعا مانا في قيادة المنطقة االجنوبية و جيشي في منقباد  يعني مش اي اي و لا زي زي   
منقباد يعني ناصر و عامر و السادات  يعني الضباط الأحرار يعني السد العالي و العبور و رقصني يا جدع  , خلا خلاص متزقوش مش هأفور هاحاول ابقى موضوعي  
خدعتكم تاني طبعا الناس اللي فوق دول مش همه هؤلاء  دول ماتوا قبل ما تولد ما عدا السادات طبعا 
-----------
المهم و انا في طابور من الطوابير دي في أول جيشي  و الراجل اللي بيقول كلمة الشئون المعنوية قال بالنص و فاكر لحد دلوقت :
تعرض الفنان مصطفى قمر  لحادث غريب  في جنوب لبنان  حين تجمهر أمامه الناس يلقون عليه بأكاليل الورود و هو يصور فيلم (البيزنس) الذي يصور المقاومة الفلسطينية يشاركه في البطولة هاني سلامة و نور
آه قال البيزنس  مش أصحاب و لا بيزنس يمكن الاسم اتغير بعدين , هتسألوني ايه دخل الخبر ده في الشئون المعنوية  هاقولكم المعنى في بطن الشاعر   طبعا الخبر ده بعد خبر حكم على عسكري بخمسة و عشرين سنة علشان كان بيشرب بانجو في الوحدة  بتاعته قلت يمكن بس بيلطفوا الأجواء 
و تمر الشهور و تعدي  و طبعا كأي جندي عادي بدأنا نعمل شبكة اتصالات بين عساكر الوحدات اللي تهمني زي الشرطة العسكرية , الأمن الحربي , النيابة العسكرية , التعيينات , المهمات   الناس دي هتفيدك اكيد فكنا بنعرف مستجدات الأمور 
جالنا عسكري من الامن الحربي و قالنا اسكتوا هاني سلامة عندنا  كان الرد السريع : و منى زكي عندنا هآآآآآآآآآآو 
منى زكي مين؟  يا عم انا بتكلم جد هاني سلامة دخل الجيش  
دخله ازاي يعني 
معرفش
بس انا عرفت بعدها بكذا سنة كنت قاعد مع واحد صاحبي  بنتفرج على التلفزيون و لما جه هاني سلامة  قال اهوه البيه ده كان شكله شارب و متقل الشرب  لما المذيعة العبيط سألته انها سمعت ان معاه مشكلة مع التجنيد  قالها الاستاذ : المشكلة اتحلت (بفلوسي ) و قاعد في بيتنا بفلوسي 
بذمتك قال بقلوسي  
المهم عربيتين شرطة عسكرية حلوين تحت بيت هاني باشا و يلا بينا يا حاج في يوم و ليلة  بقى في منقباد 
---------
كان سؤالي لبتاع الأمن الحربي  و لمن لا يعرف الأمن الحربي  كل لياليك ممكن تتنسي في الجيش الا الليلة اللي بتقضيها في الأمن الحربي   
- هو اتوزع على وحدة ايه ؟
- تلات اربعات  
- يا راجل ؟ هاني سلامة في تلات اربعات ده فيلم الموسم 
تلات اربعات دي كتيبة الصاعقة في حلايب  
- أيوة و الله و أهوه قاعد عندنا مضايفينه احلى ضيافة  لحد ما مندوب وحدته ييجي و يستلمه تعرف امبارح بعد ما زهق من ضيافتنا بيقول انا ممكن اجيب عربية على حسابي توديني حلايب 
- نياهاهاها  قالكم عربية على حسابي ؟ دي نكتة الموسم معلش ميعرفش  , عربية ملكي يعني فقد دفعة و محكمة عسكرية
- ما هو حلني بقى على ما بتوع حلايب يبعتوله حد 
و فضل هاني سلامة شوية قبل ما يروح حلايب اللي مقعدش فيها كتير لأن بعد فترة صغيرة جدا لقيناه رجع المنطقة 
- هاني سلامة في المنطقة
- هو رجع بسلامته؟
- أه ظبط نفسه مع قائد شعبة التنظيم و ادارة  و جابه عنده في السكرتارية 
- الله يسهله يا عم 
و بما ان الشعبة اقرب وحدة ليها هي  المستشفى  كنا بنشوفه و هو جاي الكانتين بتاعنا ه هاني بيه طبعا مش هياكل مع الميس زيه زي الباقي , فكان بيجي الكانتين يشتري سندوتشات , ايه بتقول ايه؟ سندوتشات ايه؟  طيب هاقول بسرعة بس متسألش بيتعمل ازاي علشان في اطفال ممكن تدخل تقرا  , الكانتينات مبتعملش غير سندوتشات زيت  آه زيت بالبيض المقلي و زيت بالعجة و زيت بالبيض و الهامبورجر يتضح ان في 3 مكونات رئيسية للسندوتش العيش و الزيت و البيض 
--------
واضح طبعا ان جيشي مكنش فيه غير حكاوي علشان كده لما قاللي العسكري اللي من وحدتنا اللي في العرض
- هاني سلامة اتاخد في العرض؟
- عرض المنطقة؟ فين ازاي و ليه ؟
- آه و الله كان معانا هناك في ميدان العرض 
- هيمشي المشية المعتادة و يعمل جنبا سلاح و سلام سلاح؟ 
- لا خيالك بيروح لبعيد هو بس هيقول كلمة الشئون المعنوية 
- آه كده اوكيه 
----------------
- النهاردة في بروفة العرض فطسنا ضحك  
- خير ؟
- اصل قائد المنطقة قال لهاني : يا هاني هات الترابيزة دي اللي هناك و حطها هنا  , راح هاني بقى يجيب الترابيزة و هو جاي شايلها القائد قاله : ساعة علشان تجيب الترابيزة ما هي لو حنان ترك  كنت جيت جري بيها (طبعا القصة كانت آخر  عام 2001 بعد عرض فيلم الآخر بشوية بسيطة )
اكتر من ألف عسكري قعدوا يضحكوا على جملة القائد  و اذلال هاني سلامة  كنت فرحان فيه الصراحة علشان كان بدئها برشوة بس لما حصل موقف تامر حسني و تزويره و كده و القاضي يقول اصله صغير ميعرفش  احترمت هاني  على الأقل  قال بفلوسي  و مقعدش يبكي 
انا فخور بهاني سلامة اللي اكبر مني بخمستاشر يوم بس اتكحولنا مع بعض و بكده منقباد اتضافلها اسمين تانيين مع ناصر و عامر و السادات بقى في  هاني و مصطفى :) 

أهوه يا عم انت , هؤلاء دول و لا مش هؤلاء 
البوست سيتدمر ذاتيا ان ملحقتش تقراه في خمس ثواني :)


17 التعليقات:

eng_semsem يقول...

طول عمري بقول مكانك مع النجوم بس مكنتش اعرف انك من بدايتها وانت قتعد معاهم هههههه
تحياتي

سكن الليل يقول...

طيب عمر وسلمى كانوا من هؤلاء بردو؟؟

:P :P

صراحة شمتانة فيه وفيك

شكرا على ترويقة بعد الظهر

زينة زيدان يقول...

لا دول بجد هؤلاء ... هم هؤلاء بتعونكم كلهم في مجال الفن مفيش هؤلاء من هؤلاء التانين...

بس بجد هزمته للبرنس ابراهيم رزق

أسلوبك رائع جدا و هزلي ممتع

richardCatheart يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههههه اييييييييييييييه التاريخ دا دانت طلعت واااااااااااااااااااااااااااااااااااااصل يا كارثه الزمان هههههههههههههههههههههههههههههههه انا اهموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووت من الضحك ههههههههههههههههههههه عايز الحق انا فرحت فيك وفيه التنين خلصوا على بعض :)

Ramy يقول...

لا هؤلاء يا د/مصطفى

أحنا نقدر نقول حاجة

دا انت دفعتى بقا

بس أنا شوفت الجيش فيديو الصراحة

و كتر خيرك فى منقباد الصراحة انا اسمع بس... مشفتش ((:


لـــولا وزهـــراء يقول...

هههههههههههه الحمد لله لحقت اقراه قبل ما يتدمر ذاتياً


ياعني عليك يا هاني اتمسح بيك بلاط البلوجر ههههه مش كان يجيب الترابيزة ويجي بسرعة من الاول



لولا

شمس النهار يقول...

ايوووووووووووووووووووة

حمد الله علي السلامة

اول مره اعرف حكاية يافطة الانتحار دي
معلش اصلي مادخلتش التجنيد علشان كنت بنت واحدة
اخدت اعفاء
:))))

فاتيما يقول...

هههههههههههه
اللهى ما يحكمك ع الغلابة
كدا تفضح الواد المسبسب اللى بيدى البنات البصة يغمن عليهم .. !!

طب دارى عليه
ليه السياح دا بس
انتوا معندكوش اخوات ولاد فافى
ولا إييييه


ايه طبعا منا شوفت اخوكيا عم
أسد من منقباد برضو
:)


حلو البوست
ومتمسحوش بقى
دا حاجة فُللى قوى

ودول يا خويا
هولاء هولاء
حد يقدر يحترض !!!


تسلم الأيادى
:)

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

الله يسامحك يامصطفى :)
كل ما اوصل لنقطة محددة تاخدنى تانى بعيد لنقطة غيرها هههههه لأ فعلا عندك حق هم دول ( الهؤلاء ) والا فلا


ده انت الجيش سايب فيك اثر كبير اوى اوى ههههه



دمت بخير وسعاااااااااادة دائمة

منجي باكير يقول...

تحياتي مصطفى و اتياقي


صاحب الزمن الجميل

دعاء العطار يقول...

هههههههههههههههههههههه

يعني أنا أجي ادخل عند مصطفى سيف الاقيني دخلت عند ابراهيم رزق .. التدوين اتغير ياولاااااد

دنياااااااا

ههههههههههههه

بس بجد بجد ضحكتني على الترابيزة اللي شالها في ساعة

والعنوان نفسه يضحك :)

لما اروح بقى لاستاذ ابراهيم بس على الله مش الاقيني جيتلك تاني :D :D

كريمة سندي يقول...

والله تدوينة بها الكثير والكثير من الأحداث مش عارفة أقول كان الله في عونك

هبة فاروق يقول...

أن شاء الله يا مصطفى تبقى أديب كبير ويقول هانى سلامه ويحكى عنك انك كنت معاه فى الجيش
هانى سلامه ايه وبتاع أيه بلا بتاع بقى :))

أبو حسام الدين يقول...

حكي فكاهي خفيف كما عادتك صديقي.
للعلم هاني سلامة لا يعجبني ههه
مسألة أخرى التجنيد يعلم أشياء كثيرة من ضمنها الانضباط والمساواة..
تحية لك

شهرزاد المصرية يقول...

:)))

ضحكت كتير جدا على تدوينتك مع ان مزاجى اليومين دول مش مهيأ للضحك
لا بجد اسلوب ساخر رائع

rona ali يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
البوست لسه بيتنفس ولا قطع نفس :)

لأ دوال مش هؤلاء بقي ها دوال هاء بس ههههههههههه

مش هعيد جمله الزمله في الشماته طبعا
بس فعلا فطستنى من الضحك

ربنا يكرمك

تحياتى :)

ابراهيم رزق يقول...

ههههههههههههههه
ده انا بتنكش بقى

معلش يا مصطفى
كان فى ظروف والحمد لله شبه عدت
متشكر قوى للسؤال

ونردهالك فى الافراح
وش بيغمز
ههههههههههههههههههههه

تحياتى