الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

إلا من رحم ربي



23 التعليقات:

شيرين سامي يقول...

جميل تشبيهك يا مصطفى
فعلاً في ناس زي الصبار مهما رويتها بكل طيب لن تطرح إلا شوكاً..

مبدع كعادتك صديقي العزيز

;كارولين فاروق يقول...

حمد لله علي السلامه
ايه الغيبه دي كلها
فعلا مهما رويت الصبار ماء الورد
لا يطرح الا شوك
جميله وعميقه واسقاط رائع
ممكن ان نراه في بني آدميين بنقابلهم
في الحياه
صباحك طيب دائما
تحياتي وحمد لله علي سلامتك

ظلالي البيضاء يقول...

أخي مصطفى ..
الجانب المشرق من الأمر أن زهر الصبار سينقلب يوماً ما ثمراً من أطيب الثمار ..

تفاءك ففي الحياة الأشواك هي الشكل الطبيعي لحدائقها ..

وفي الآخرة الطيور والأزهار والأنهار هي الشكل الطبيعي لجنانها ..

مع التحية الطيبة ..

رؤى عليوة يقول...

عندك حق
البعد أفضل واريح
وان كان صعبا ويحتاج لجهاد
والنفس تمنى

هكذا الحياه
فى لحظات اشعر ان الدنيا ليس فيها الا التعب فعلا حتى فى حالة تحقيق الامانى


ربنا يستر على الاخرة

دمت بخير

mohamed يقول...

حمدالله على السلامه يا دكتور نورت مدونتك
كلمات بسيطه تنبع من اديب محترف
تحياتى لابداعك الدائم

غُفرَانْ يقول...

السيد : مصطفى ~
أولاً : كل عام و انتَ بألف خير ..
ثانياً : هناك مقولـه تقول ( غير عادة و لا تغير طبيعة ) فبعض البشر
طباعهم لا يمكن تغييرها حتى لو اسقيتهم ماء الكوثر !
لكن حاول التعايش مع شوك الصبار و إن اذاك و كن صاحب الطبع الصبور :")
جميل تأملك و تشبيهك مبدع دائماً و لا جديد يذكر في ذلك
لروحكَ فيضٌ من نور
طبت

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

وللصبار فوائد ومخالب

ابراهيم رزق يقول...

الافضل صديقى

ان نتعلم ان هذا صبار
ولانسقيه بماء الورد
بل نتركه و نتجاهله
طالما لا يطرح الا صبارا

تحياتى

faroukfahmy58 يقول...

حبيب المدونين درش
لا تطرح شجرة التفاح الا تفاحا وان اختلفت الوانه ولا تطرح شجرة الجميز الا جميزا وان اختلف احجامه
فلكل له مذاقه والاشواك خلقت للحماية وليست للمضارة
ومن رحمة الله ان الصبار هو الوحيد الذى يعاشر امواتنا واحياءنا لصبره على الارتواء ولا يموت بموت البشر بل يظل بشوكه حاميا شواهد قبورنا

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

السلام عليكم
كل سنة وانت طيب يامصطفى وحمد لله على سلامتك :)

بداية عميقة كعادتك بعد اجازة العيد
ايضا احب ان احيى استاذ فاروق على تعليقه الرائع ووصفه للصبار

ربما تجرحنا اشواك الصبار لكن تظل زهرته دائما وابدا رمزاً على ان المرار ربما ينمو من داخله الجمال ولو جرحنا احيانا

ومن يخشى على يده من الألم فليكتفى بالنظر فقط عن بعد لزهرته الرائعة الحسن ويأخذ حذره من اشواكها:)


تحياتى لقلمك الذى نفتقده دائما حين يغيب

لـــولا وزهـــراء يقول...

انها حقيقة الاشياء لا تتبدل مهما فعلت معها


لولا

Ramy يقول...

للأسف

):

Bahaa Talat يقول...

السلام عليكم...
مثل جميع المعجبين بقلمك، أقول لك حمدا لله على السلامة.
تدوينة جميلة وتحمل معاني كثيرة كعادة ما نقرأه هنا.

لولا جراح الشوك أدمتني لما
أدركت قيمة وردة أشتاقها

تقبل تحياتي..

زينة زيدان يقول...

أكثر ما استمتع به هنا هو الرمزية
الأدبية الجميلة المتواجدة في كل مرة

مقطوعة أدبية تتكون من جزئين بفكرتين
الأولى :" إن رويت الصبار بماء الورد ما طرح إلا شوكا "
كأنك تقول لا تصنع المعروف إلا مع أهله
وأنك مهما حاولت جاهدا أن تصنع من الماء سمنا فلن تستطع..
الفكرة الثانية : " زهرة صبار لعوب تتراقص .....طأطأت لها راسك مرة ما استطعت اعتدالا.."
فكرة تحمل معنى الإنخداع بما هو أمامك و النظر إلى الجمال دون الانتباه لما حوله من شوك أو معقبات للأمور...

أسلوب رائع و ابداعي
أشكرك

reemaas يقول...

معاك جدا.....فى بنى ادمين كده مهما تعمل فيهم خير لازم يجرحوك !!!!

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ مصطفى
اهلاً بك أستاذي وعودتك الغالية علينا
الف الحمدلله على سلامتك وعودة طير الرماد
أما عن نصك المبدع فلا عجب تلك الروعة من حروفك
وتشبيهاتك المبدعة وإن كنت مؤمنة أن بعض القلوب
لو سقيت بماء محبة وحنو وإهتمام ستطرح طيبه "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

شمس النهار يقول...

من الاجمل الزهور
زهرة الصبار
الصبارات اللي عندي
كل ماتطرح اقول سبحان الله
وردة جميلة بس دامية

Bent Men ElZman Da !! يقول...


حلو التشبيه الخفى ده
عجبنى

eng_semsem يقول...

جميل تشبيهك
وصادقه جدا
ناس كتير زي الصبار مهما عملت ليها مش هتلاقي منها غير الشوك
تحياتي

شهرزاد المصرية يقول...

حمدالله على سلامتك يا دكتور
فعالم التدوين كان يفتقدك
و العودة بكلمات جميلة مثل هذه أجمل و أجمل

تحياتى

أمال يقول...

تشبيه عميق المعنى

دمتا سالما اخي

ولاء يقول...

السلام عليكم

استاذ مصطفى ..

بالفعل كما ذكرت ...

هناك من لا يثمر به الخير أبدا ..

حفظك الله

سكن الليل يقول...

ما أصدقه من تشبيه

ناس كتير زي الصبار مهما ترويهم بمحبتك تسارعت أشواكهم إليك لتجرحك

بالمناسبة سبحان من خلق في وسط الشوك وردة وزهرة من أجمل الأزهار