الخميس، 15 سبتمبر 2011

الى ميدوسا


ايتها الماهرة الماكرة

ايتها الباهرة الساحرة

يا من بنظرة منها تتحول قلوب الرجال لاحجار

مجرد احجار

حيث لا ماء ولا مطر ولا اشجار

مجرد احجار

حيث لا بكاء او عذاب حين تسدل الاستار

ايتها الفاتنة

يا من تغسلين قلوب مريديكي بنظراتك الساحقة

فينسون الوجد والشوق والعشق والهوى

ولا يستمعون لنداء الليل اذا عوى

ولا يفرحوا اذا القلب ارتوى

ولا يفزعوا اذا الحبيب انزوى

ايتها الماهرة الساحرة

اتيتكِ بعد ان غلقت ابواب الطريق

وصرت حيا بلا صديق او رفيق

وحيدا في بحر عذاب غير شفيق

تتقافز بي امواج الحزن العميق

فلا ادري أحقا انا حي ام انني انتهيت

حتى تضعين اخر حروف قصتي لذا لبابك اتيت

لا تجزعي

هناك في الحياة من فاقك عذاب

أعلم انك معذبة ولكنك تفعلين الصواب

ترحمين رجال من قلوب قتلها الهوى

نظرة منك هي الدوا

ايتها الميدوسا الحسناء

كتب عليَ مثلك ذلك الداء

ان كل من نعرفهم يحملون بقلوبهم الاحجار

ونحن فقط من يصل الليل بالنهار

في عذاب مستمر بلا انقطاع

وقسوة ذئاب ظمآى جياع

ينهشون قلوبنا دون رحمة

فانظري الي ولا تأخذك بي شفقة
 
 
4/7/2011

18 التعليقات:

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم صديقى الغالى
اليوم جئت بسحر جديد
وفى ثوب جديد
لتصف قسوة متخفية خلف اقنعة
كلماتك وصفت حالة جميلة بأسلوب شيق رائع
دومت متالق دوما

reemaas يقول...

اول مره اقرالك حاجة كده

جمييييييييله جدا

غير معرف يقول...

ساحرة الكلمات

كتلك ال ميدوسا

يسلموا

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

انها الفتنة بعينها يامصطفي

اني لك ان تقاومها

تحيتي ايها البارع

amiralcafe يقول...

لا تخف فان الرب حامي هذه الديار اين التغاط من دول العربية .....
تحيا تونس ومصر ......
رؤوف

شمس النهار يقول...

ماشاء الله
ايه الجمال ده
كلما ساحرة مبهرة
:))

يا من تغسلين قلوب مريديكي بنظراتك الساحقة

عجبتني اوي العبارة دي

ابراهيم رزق يقول...

اخى العزيز مصطفى

حمد الله ع السلامة عودتك للكتابة و الابداع

جميلة و رائعة و تطير بى للخيال

تذكرنى برائعة امل دنقل
البكاء بين يدى زرقاء اليمامة
رغم اختلاف المعاتى
نفس الجو الجميل

تحياتى لفكرك و ابداعك

محمد الجرايحى يقول...

أخى المبدع المتميز : د/ مصطفى سيف
عودة طيبة ونتاج بديع راقى
تقبل خالص تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

سندباد يقول...

مصطفي الرائع دائما
لقد افتقدتك بشدة وافتقد كلماتك القوية والرقيقة وفكرك الراقي دائما
تحياتي ليك ولقلمك الذي احترمه كثيرا كثيرا

NISREENA يقول...

سمعت ذات مرّة بيتاً شعرياً:
لو كنت أعلم يا حجر ،،، ما كان يخفيه القدر
لوضعت قلبي جانعنباً ،،،، وصنعت قلباً من حجر
،،،،،،،،،،،،،،

لماذا يود الإنسان أن يتحوّل إلى حجر؟؟
أيعتقد أن راحته ستكون في ذلك؟؟
أيعتقد أنه لن يشعر بأي ألم
مهما كان ألم الحياة فألم تعذيب الروح أصعب
إن تحجّر الإنسان سيتحجر جسده فقط
أما الروح فستبقى لتتعذب
،،،،،،،،،،،،،،،،

أسلوب رائع أ. مصطفى
لم نعهده منك
لكنّك أتقنته باحتراف
تحياتي إليك
واعذرني على تقصيري

zizi يقول...

مصطفى العزيز احتار كلما اردت ان اعلق على شيء عندك وخاصة ان كان هناك كثيرون علقوا قبلي وكلهم من ذوي الأقلام المبدعة فيمكنني ان اقول بمنتهى قلة الحيلةوعجز كلماتي عن البوح بما تستحقه ..كلماتك يا مصطفى تطير بنا في اجواء غير الأجواء واكاد اسمع صوت الرياح وعربدة الرمال والصخور ثم صوتك الآتي من الزمن السحيق وانت تحمل المصباح العتيق ..قصة رائعة تحملنا معك الى حيث اللا زمنليتخيل كل منا زمنه الخاص به ..تحياتي وامتناني

بنوتة مصرية يقول...

جميلة بجد


تقبل مرورى

زينة زيدان يقول...

نتاج أدبي عميق الفكر والمضمون يخلق لدينا حالة غير طبيعية من الاندماج ..شعرتُ كأنني أغوص إلى قاع المحيط لأجمع لؤلؤات المعاني وأجلبها..
ميدوسا رمز الخوف والرعب تتخذها انت رفيق..يهرب منها الرجال وتهرع انت لملاقاتهالتستغيث بها كأن بها نجاة لك
من شيء أقسى على قلبك من الخوف

تحيتي لعمق جو الأفكار
الذي أوصل عقلي بكتاباتك حد الانبهار

فـرآشة زرقـآ يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
زهرة نيسان يقول...

السلام عليكم ،

قد تكون مختلفة كما يقولون عما عهدناه من قلمك ،
ولكنها بالتأكيد نفس الإبداع أو ربما يفوق ..

لم أكن أعرف من هي ميدوسا حقاً ،
ولكنني حين عرفتها من كلماتك أشفقت عليها لا على الراوي .
لا أعرف أهذا ما يجب أم العكس ؟!

يسلم فكرك وقلمك .

خواطري مع الحياة يقول...

خاطرة جملية جدا
فتنه النطرة وجرح القلب

تقبل مروري ^_^

بنت قلبى يقول...

اول مره اعلق واشوفه المدونه
بس بجد جميله

فى التميز دائما

Bent Men ElZman Da !! يقول...

كلماتها رائعه
جميله جدا بجد

تسلم ايدك