الأحد، 4 سبتمبر، 2011

بلا رأس ، كتاب ابجدية ابداع عفوي



كنت منكبا على اوراقي استلهم من خيالي جذوة تنير الطريق لقلمي ليمضي حتى يصل الى نقطة بعيدة لم اعرف من قبل انها موجودة لذلك لم اره حين ولج للغرفة واغلق نافذة التفلسف ثم اسدل عليها ستائر التعقل قبل ان يطفىء اضواء المنطق
لم اكن اعلم انه بجواري الا حين اتاني صوته يخترق الظلام يقول لي : اكتب ما تشعر به الآن
حاولت ان اتبين ملامحه اردت ان اعرف من هو الا ان الظلام حالك
فكتبت ما اشعر دون ان ارى ما اكتب
اشعر كأنني اسير فوق حبل حاد كالسكين كم يؤلم اقدامي ، يا لها من معاناة تصيبني كلما رفعت قدمي لأنزلها مرة اخرى.
حبل قاسي كقلب حجري
اسقط من اعلى
اصرخ فلا يخرج صوتي ارتطم بالارض بقوة
لا أشعر برأسي
امرر يدي في اتجاهها فلا تلمس يدي الا الفراغ
هل تدحرجت رأسي بعيدا؟
يصيبني الذعر وينتابني الرعب اريد ان اصرخ لكنني بلا لسان
اشعر بأنني في خفة ريشة لكن معدتي تتلوى اشعر بالجوع
كيف يأكل من هو بلا فم
اذاَ هو الموت مادام الموت قادم فلأحيا ما تبقى لي واتمتع به
اشعر بقلبي يدندن
كنا نتلاقى من عشية… نقعد على الجسر العتيق
وتنزل على السهل الضبابة تمحي المدى وتمحي الطريق
تتملكني الاغنية واقف انسى الجوع وارقص فقط ارقص
يا سنيني اللي راح ترجعيلي ارجعيلي شي مرة ارجعيلي وانسيني ع باب الطفولة تأركض بشمس الطرقات
اقدامي بخفة فراشة تتنقل وترقص
اترك اوراقي واهيم
قلبي يصرخ عاليا: ارجعيلي شي مرة ارجعيلي ورديلي ضحكاتي اللي راحو لبعدك زوايا الساحات
لم اكن اشعر بروحي من قبل الا في تلك اللحظات
ورغم اني بلا عيون ارى كل ما حولي
ارى بقعة ضوء تخرج من قلبي تسقط على وجه الجالس امامي  لارى وجه كنت احمله منذ قليل



-----------------------------------------------
تم صدور كتاب ابجدية ابداع عفوي (الاصدار الاول من كتاب المائة تدوينة)


للتحميل  او الحصول على نسخة مميزة او خفيفة  من هنـــــــــــا

للتعرف بالمشاركين في الكتاب من هنــــــــــا

لي قصتين بالكتاب
الاولى كيوبيد والثانية  من قتل الديمقراطية
---------------------
في النهاية احب ان اقول انني استمتعت بذلك المشروع وايفنت التدوين اليومي لشهر يونيو واتمنى ان تتم اعادة التجربة مرة اخرى كما انني لن استطيع ان اوفي بالشكر لفريق العمل الذين سهروا كثيرا ليخرج الكتاب بذلك الشكل
شكرا لكل مدون قدم عصارة فكره  شكرا للجميع واتمنى ان ينال الكتاب اعجابكم


31 التعليقات:

زهرة الضحا يقول...

د/ مصطفي

انا كنت لسه قاعده دلوقتي بفكر أكتب إيه
بفكر أكتب إللي جوه قلبي بكل ما فيه
و بعد ما قريت البوست بتاعك ده
لاقيته أخرج عن كل ما فيه حتي اللي بحاول أداريه

بجد إنت شخصيه مبدعه

ثانيا بقي
ألفين مبرووووووووووووووووك علي الكتاب و يارب دايما في إبداع متواصل

تحياتي

افروديت يقول...

ألف مبروك يامصطفي

أنت تستحق الخير بجد وأن شاء الله يكون ليك كتاب خاص بيك لان كتاباتك ورواياتك ترقي لذلك

وقلمك يبدع اينما كتب وقص

مبروك ليك ولكل المدونين اللي وقع عليهم الاختيار
تحياتي

Bent Men ElZaman Da !! يقول...

كلامك رائع بجد
والف الف مبروك على الكتاب
عقبال كتابك الخاص ان شاء الله :))

دعاء العطار يقول...

عندما كتبت ماتشعر به .. خرجت نقظة الضوء ... فكشفت لك عن وجهك الحقيقى

موضوعك رائع ... وزادت من روعتة فيروز بأغنيتها التى أعشقها

هذه الأغنيه كلما سمعتها تهز كل كيانى بصوت فيروز القوى وهى تقول :

ياسنينى اللى راح ترجعيلى .. ارجعيلى شى مره ارجعيلى .. رديلى ضحكاتى اللى راحوا "

فأتنهد أنا وأردد : رديلى ضحكاتى اللى راحوا

.......

ألففففففف مبرووووووووك يادكتور مصطفى ويارب دايماً من نجاح لنجاح

(: (:

جايدا العزيزي يقول...

اولا مبدع كالعاده مصطفى

ثانيا الف مبروك

انت تستحق الفوز بجداره

وعقبال كتابك الاول اخى

بالتوفيق دائما

تحياتى

واحد من الناس يقول...

مبروك

ربنا يكتب ليك الخير والسعادة دايما

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا أستاذ مصطفى
كم يحار القلم على الورق وكم تعجز الكلمات حين نود منها أن تكون بقربنا كم نحتاج للكتابة حين نفرح حين نبكي حين نحلم ونتمنى ولكن صدقني لم نرتب يوماً لما نود كتابته فذلك الإلهام يزورنا متى شاء ..في ذكرى جميلة أو أغنية تلامس الروح أو صوت خفي بداخلنا يجبرنا على الكتابة"
؛؛
؛
الف مبرووووووووووووك الكتاب وكل مدون أستحق فرحة الكتاب لأنه حوى بعضاً منه ..دمت بذات الإبداع وذات الألق "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

مصطفى سيف يقول...

زهرة الضحا
اشكرك اختي الفاضلة لكلماتك الطيبة
ويبهجني ان التدوينة راقت لكي
والله يبارك فيكي
تحياتي ونورتي

مصطفى سيف يقول...

افروديت
الله يبارك فيكي
وبعض ما عندكم
وشكرا لكلامك الطيب واتمنى اكون عند حسن الظن دايما

مصطفى سيف يقول...

بنت من الزمن ده
الله يبارك فيكي
شكرا ليكي وهقبال كتابك انتي كمان
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

دعاء العطار
شكرا ليكي يا دعاء
كلك ذوق والله يبارك فيكي
نورتيني

مصطفى سيف يقول...

جايدا العزيزي
شكرا ليكي اختي العزيزة
والله يبارك فيكي ومبروك ليكي انتي كمان
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

واحد من الناس
الله يبارك فيك
وشكرا ليكي اخي الكريم

مصطفى سيف يقول...

ريماس
صباحك غاردينيا
دوما يبهرني قرائتك للتدوينة تملكين شكرا لكلماتك الاروع وصدقتي فمهما استعددنا للكتابة تخرج الكلمات عفوية فهي كلمات تلامس الروح
الله يبارك فيكي يا ريماس
ونفسي اقولك مبروك ليكي اول كتاب خاص بيكي لأن كتاباتك وقلمك يستحق النشر

شهرزاد المصرية يقول...

لا يا عزيزى أرجوك كله إلا رأسك فهو غالى علينا و تخرج منه درر إبداعية تمتعنا كثيرا
قصة جميلة يا عزيزى كعادتك
ألف مبروك علينا كتاب المئة تدوينة و ارجو أن تتكرر التجربة كثيرا

تحياتى

زينة زيدان يقول...

أخي مصطفي

كلماتك مهما وصفناها فلن نفي بحقها

مبروك نشر قصصك الابداعية

إن قلمك يستحق تقديرا وتعظيما

تحيتي

reemaas يقول...

عجبنى التشبيه جدااااا وانت بتوصف خروج الضوء واكتشاف الوجه
الف الف مبروك على الكتاب
كان نفسى ابقى معااااكم

زهرة نيسان يقول...

السلام عليكم ،

مبارك نزول الكتاب ويارب دايماً في تقدم ..

بلا رأس ،
رائعة كعادتك ..

دمت بخير .

زهرة نيسان يقول...

السلام عليكم ،

مبارك نزول الكتاب ويارب دايماً في تقدم ..

بلا رأس ،
رائعة كعادتك ..

دمت بخير .

محمد الجرايحى يقول...

المبدع المتميز/ د: مصطفى سيف
أولاً مبروك صدور الكتاب والذى نتمنى لها كل النجاح والقبول الحسن.
كما أحييك على ماسطرته أناملك من إبداع يتميزبه قلمك الراقى...
تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

مصر اليوم يقول...

كلامك رائع بجد

zizi يقول...

الف الف مبروك يا مصطفى الكتاب..وانت تستاهل كل خير ..واطروحتك جميلة جداًوعالية الفكر جداً وتلعب فيها الفلسفة دورها الذي لايغفل ..سلمت وسلم ابداعك ..

ابراهيم رزق يقول...

جميل ما كتبتع
رسمت صورة بحرفية شديدة

الف الف مبروك
عقبال الكتاب الورقى المفرد

تحياتى

أمال يقول...

ألف مبروووك أخي الكريم على الكتاب
تستحق كل الخير

تحياتي لابداعك الدائم

لبنى أحمد نور يقول...

ألف مبروك يا مصطفى.. دمتَ بإبداع :)

naysan يقول...

بالتوفيق استاذ مصطفى
قرات تدوينة (من قتل الديمقراطيه) في وقت سابق وهي رائعه بكل معنى الكلمه

مبروك لك ولكل المدونين الاعزاء المشاركين في الكتاب
...عملت له تحميل وناويه اسهر الليله اقرأه...الفكره مبتكره والمشاركون اروع.... لكم كل الامنيات الطيبه.

أمال الصالحي يقول...

مزيدا من التوفيق في فضاء الكتابة وفي انتظار المزيد ان شاء الله

موناليزا يقول...

بحق قلمك يستحق
وبالتوفيق دائما للجميع

شمس النهار يقول...

الاغنية دي بالذات خطيرة ولها ذكريات عندي من زماااااااان
:)

الكتاب غلافة جميلة
وان شاء الله احملة
ووفعلا التجربة كانت جميلة وان شاء الله اكررها رغم اني اشتركت ودونت الشهر كله بس مابعتش اي مشاركة
اولا ماعرفتش ازاي ثانيا بنتي عملت عملية يوم واحد وانشغلت معاها
:)
كل سنة وانت طيب وبخير وصحة وسعادة

أمل م.أ يقول...

د. مصطفى

جميل ان تستطيع ان تكتب وتعبر وتجد كلمات تنزل على الورقة بملء الاحساس دون ان تعرف كيف تاتي تتساقط الكلمات كحبات المطر اول الشتاء ليروي عطش الارض بعد طول انتظار
ويكتب القلم الحائر وكم منا يحتار قلمه ويعجز ان يعبر عن ما يجول في خاطره والروعة تتجلى في هذا التناقض من قمة الالم الى الرقص والطرب
ابدعت سيدي المبدع ومبروك الكتاب والى الامام ان شاء الله

كن بخير دوما

أبو حسام الدين يقول...

إنه تصوير للوحدة للحظة احدام الهواجس، وترقب الأتي من الأعماق.

مبروك صدور الكتاب، وأتمنى لك المزيد من التألق.

تحيتي لك صديقي