السبت، 20 أغسطس، 2011

و ما الدنيا الا...

ابيض و أسود يتباريان
ورمية نرد تحدد من الرابح
حقا ما الدنيا الا طاولة يلعب الجميع فيها دور (المحبوسة)
—————————-
سأراوغه بالوزير والحصان كي اجعل تفكيره ينصب في ذلك الاتجاه بينما انقض عليه بالفيل من الاتجاه الآخر
ولكن ما ادهشه ان الآخر قام بنقلة غير منطقية افسدت خطته وجعلته يعيد تفكيره
حقا ما الدنيا الا نقلة غير منطقية تجعلك تعيد حساباتك
—————————
نظر الى اوراقه التي بيده كانت قطع دومينو جيدة بالفعل فنظر الى عين الآخر لمعرفة ما يفكر به
بينما الآخر لم يكن معه اوراقا جيدة حاول ان يستقرىء ما يجب فعله
وبين حظ الاول وتخطيط الآخر اكتشفا ان اللعبة انتهت بقفلة لم تكن في الحسبان
حقا ما الدنيا الا ضربة قدر
————————————————
سحب انفاس الارجيلة بقوة ليملأ صدره بها كمن يملأ صدره بعبق الماضي
ثم فجأة زفر زفرة قوية كمن يطرد من جوفه هموم الحياة
ويتكلم عن هدف الفريق الذي يشجعه او الفنانة التي ينتقد ادائها او اداء المحافظ
وبين كل موضوع يتكلم فيه وآخر يدفع زفرة قوية تفضح ما بداخله
حقا وما الدنيا الا انفاس تفضحك كلما حاولت ان تخفي ما بداخلك
———————————————-
يحتسي الشاي كمن يستحي الايام تظهر على وجهه معاناة
ولا يتوقف ابدا عن تتابع الرشفات
حقا وما الدنيا الا ايام نحتسيها
———————————————-
راقب الجميع وفي خلسة وضع المخدر على الفحم المتقد في ارجيلته
وقام بسحب انفاسه كي يحلق في سماء وردية هربا من دنيا قاسية
ولكنه استيقظ من احلامه على سيارة الشرطة وهي تقوده بعيدا
وما الدنيا الا حلم يطير بك وفي النهاية يسقطك
———————————————
يأتي هنا يوميا كي يكسر حالة السأم التي يعاني منها
وكل يوم بعد بعض الوقت يقوم بدفع حسابه دون ان يدري لماذا اتى ولماذا يبدد ماله
حقا ما الدنيا الا ازمان مسلوبة واموال منهوبة
———————————-
يقول شكسبير -ولا اراه صائبا- وما الدنيا الا مسرح كبير
لأنه ليس بالدنيا متفرجين الكل منغمس بالدنيا حتى الثمالة
اقول له وبصدق ما الدنيا الا مقهى كبير

15 التعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

اخى العزيز

ايه يا عم مصطفى انت كاتب البوست ده من على القهوة اللى الشاى فيها بجنيه
ههههههههه

1 فعلا و الذهر هو اقدارنا
معلش يا زهر

2 او نقلة غير منطقية تقضى عليك

3 قد تكون القفلة بسبب سوء تخطيطه

4 او دخان ما يلبث ان يتلاشا

5 و تنتهى مع اخر رشفة

6 طريق المتعة مغلف بالمخاطر

7 طالما يحاول ان يبدد الملل فلما يبدد امواله انه يحاول

8 هذه المقولة ليوسف وهبى و تنسب خطأ لشكسبير

تحياتى لابداعك

مصطفى سيف يقول...

ابراهيم رزق
والله يا ابراهيم كان الشاي بخمسة وسبعين قرش لحد الشهر اللي فات
معرفش بقى بقي بكام
ههههههههههههه
والله يا ابراهيم كل ما اعمل بحث عن الجملة دي الاقيهم بيقولوا ان شكسبير اللي قالها
شكا يا باشا منوراني
تشرب ايه بقى مادام قاعدين ع القهوة :)

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

ليست في رقعة الشطرنج خطوات غير منطقية

كونك لم تحسبها لايجعلها غير منطقية

بل يجعلك اخطات في حساب ردة فعل

المنافس

ولكن في الطاولة والدمينوا

كثيرا ماتخطئ الحسابات

ويفعل الحظ فعلته

اما عن الدنيا

هي عجلة تدور

وكانها بدون نقطة نهايه

فكل الاحداث تتكرر باساليب مختلفة

وباحديات مختلفة ايضا

تحيتي يامصطفي

شمس النهار يقول...

ايه ده انت نشرت بوست جديد!!؟؟
ده انا جاية اقولك انك ماكملتش البوست عندي
اصله اتنشر نصه فاعملت له اعادة تاني
لا هقرا البوست بكره بقا
علشان انت اللي بتنشره بيبقا محتاج تركيز كبييييييييير
:))))))

شهرزاد المصرية يقول...

فكرة جميلة و جديدة
فعلا الدنيا مقهى و ليست مسرح لأن الكل مشغول بالأداء و لا أحد يتفرج
جميلة جدا و القالب الأدبى طبعا رائع كعادتك
تحياتى

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
اغلى تحياتى لك اخى الجميل على اسلوبك الممتع وحسك الرائع
حقا وما الدنيا الا تعليق نكتبه هنا بصدق يعبر عن متعتنا بما قرأنا
دومت بخير

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل" د/ مصطفى
هكذا الحياة صراع كبير وجميعنا فيه متصارعين.....

زهرة نيسان يقول...

السلام عليكم ،

رائعة يا دكتور ،،

ما شاء الله ..

أعجبتني كل التشبيهات ..

يسلم قلمك وفكرك ،

دمت بخير .

منيرة سوار يقول...

ابدعت اخي مصطفى!
بوست مليء بالحكم المستوحاه من قلب القهوة فعلاً..
صدقت.. ما الحياة إلا قهوة تعج بالجماميع.. وكل منغمس في ذاته..
تقبل مروري..

reemaas يقول...

الفكرة اكتر من روعه يا مصطفى بحب انا الحاجات المستوحاه من حياتنا بتفاصيلها دى

شيرين سامي يقول...

قريتها إمبارح و مش عارفه إزاي تخيلت إني علقت...الزهايمر بقى :)
تعبيرات أكتر من روعه و تشبيهاتك جعلتني أجلس أيضاً على المقهى..مبدع أنت يا مصطفى بفلسفتك و رؤيتك أتمنى لك مستقبل رائع.

تحياتي لك

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا أستاذي مصطفى
اخس عليا بقيت بتأخر عن مدونات غالية عليا بس معليش سامحني :)
هي الدنيا أستاذي موجة فرح وحزن وضربة حظ وأمل ويأس ولقاء وفراق هي كل التناقضات التي تحملنا معها وهي الأقدار التي لم يرتب لها كثيراً مانفرح ونحنُ نتألم وكثيراً مانبتسم ونحنُ نبكي وكثيراً مانعد أنفسنا بغد مبتسم رغم الألم "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

سندباد يقول...

وما الدنيا الا مقهي كبير عجبتني اوي الكلمة دي يامصطفي والسندباد قال وما الدنيا الا ميكروباس زحمة
المهم ان انا وانت نعترض علي فكرة شكسبير
عجبتني فلسفة البوست ده اوي ب\من اجمل ما قرات ليك ياصديقي
تحياتي لفكرك الراقي

mira@ يقول...

هههههههههههه
شكلك كده الوحي جالك على القهوه
بوست جميل اوي

موقع زواج يقول...

موضوع جميل يستحق منا كل الاحترام والتقدير
شكرا لك