الأحد، 30 يونيو، 2013

غارق في بحر جاف





استنشق  رائحة الموت من أفواه  العابرين فوق جسر الأمل 
استنثر إيماني بأن الغد حياة 
أصعد سور الجسر 
أفرد ذراعيّ كطائر يستقبل الفجر
اقفز مبتسما و اسقط في البحر 
ينكسر الجسر تحت وطأة المارين 
استقبل المتساقطين فوقي 
يجف البحر حين تمتزج اللحوم و تذوب العظام
فنصبح جثة واحدة لرجل أبى الحياة .

الاثنين، 17 يونيو، 2013

عن 30 يونيو










سألني أحد الأخوة " أيها الشيخ الجليل لقد رأيت فيما يرى النائم انني في مطعم بالقاهرة مع صديقين لي
و أكلت هناك حتى شبعت من الطعمية و البطاطس الشيبس بينما أحد أصدقائي أكل طاجن كبدة لم أكن أعلم انه يقدموه في المطعم الفاخر إلا حين رأيته و إلا كنت طلبت مثله بينما صديقنا الأخير كان مصابا بحالة فقدان شهية لذا لم يأكل إلا سلاطات و حين انتهينا أقسمت على الجميع أنني من سأدفع و اتجهت نحو الكاشير الذي نظر نحوي نظرة اشمئزاز و أنا أمد إليه ورقة من فئة العشرين جنيه كأنه يتسائل كيف لمثلي دخول مطعم بتلك الفخامة بينما أنا أتسائل بداخلي من أين له كل ذلك الغرور و تو لا يقدم سوى الطعمية و الكبدة ،المهم سيدي الشيخ قررت الانتقام من نظرته فاستيقظت من النوم ، لكنني أخشى أن يكون ما أكلته في الحلم حراما فهل أنزح إلى القاهرة و أبحث في شوارعها عن المطعم الذي لا أعرف له اسما كي أدفع ما أكلت "

إجابتي على أخي السائل : ليس الآن ، ليس الآن .لكن انزح للقاهرة يوم 30/6 و اقض دينك 




هكذا ينظر الطرفان و يحشد الطرفان 
تمرد يتحدثون عن المطعم الذي ظنوه فاخرا فعصروا فيه الليمون و اكتشفوا العكس و آن الآوان لسداد الدين 
أما الطرف الثاني فيستغلون قدرهم عند أتباعهم و تصديقهم لهم فيحشدون لأي سبب و بأي شكل حتى و إن أقنعوهم بأنهم مدينين لهم و حان سداد الدين

الأربعاء، 5 يونيو، 2013

إلى صديقي الذي لا أعرفه






إلى صديقي الذي لا أعرفه و لا يعرفني لكنني لا أستطيع أن أخاطبه بالغريب ، فالغرباء هم من تنفر منهم أرواحنا و لم أصل بعد معك إلى ذلك الحد ، ما زلت أرتضيك صديقا لا أعرفه

من أين نبدأ أيها الصديق

امممممممممممم

حسنا سأمنحك خلاصة الحكمة التي توصلت لها في ثلاث كلمات ( آية العشق الخذلان ) لماذا تنظر نحوي بتلك البلاهة ؟ ألا تتفق معي أنك كلما عشقت أكثر تعلقت أكثر و انتظرت منهم أكثر فيكون الخذلان منهم رد الفعل و هو يتناسب طرديا مع قوة حبك لهم

كلما عشقت كلما تألمت ، و على نفس النهج تكون الصداقة و الأخوة و كل العلاقات الإنسانية ، لذا عليك ألا تعشق ، ألا تهيم ، ألا تصادق ،ألا تؤاخي .
 ألا تنتظر حتى لا تتألم ، عليك أن تفرغ القلب عن كل ما حملته رحم الدنيا ، قلبك في حاجة ماسة لجراحة عاجلة لتستأصل منه السويداء حتى لا يستوطنها أحد ، لذا أعيدها عليك ثانية لا تتطرف في هوى ، فكل تطرف مرده طعنة نافذة و قلب دامي

صديقي الذي لا أعرفه أو يعرفني لكنني لا أود ان أخاطبك بالغريب فالغرباء هم من تنفر منهم ارواحنا ، لقبك طويل جدا فلأبحث لك عن لقب قصير حتى إذا ما اردت أن أحدثك خاطبتك به

ما رأيك في لقب ( أنا )
نعم إلى أنا الذي لا أعرفه و لا يعرفني لكنني لا أستطيع أن أخاطبه بالغريب فالغرباء ننفر منهم لكن لم أصل بعد لتلك الدرجة ..
كلا لقد وصلت لها .

 إلى صديقي الغريب ( أنا ) متى ترحل عني؟!!!!!





مشاركة في حملة اكتب خطابا من القلب  
الايفنت من هنـــــــــا 


الاثنين، 3 يونيو، 2013

مات حين ارتوى




أخرج أوراقه المعطرة بالقلب النازف .... رسم شفاها غضة .
 دنا بفيه منها حتى امتص رحيقها حد الموت 
سيق إلى قبره و كتبوا على شاهده ( مات حين ارتوى ) 

-----------------------
القلب النازف : زهرة سامة