الخميس، 4 أبريل، 2013

حواري مع روزاليوسف



لا أدري  لماذا يصير الحديث حساسا و يقتص منه إن أردت أن تقول الحقيقة 
هذا ما شعرت به و أنا أقرأ  حواري   على روز اليوسف  

سأعرض عليكم الحوار تفصيليا كما أرسلته للصحفي  و سأضع لينك الحوار الذي تم نشره في آخر التدوينة 





كيف ومتى بدأت رحلتك مع الكتابة ؟
رحلتي مع الكتابة بدأت منذ الصغر كنت أكتب بعض الكلمات المقفاة  و كنت أعدها شعرا رغم أنها ليست موزونة  سأعطيكم أمثلة
قالوا الحيا  يحيي الفلا فما باله اليوم بلاء
و أيضا
دلائل القدرة لكل الأنظار كوميض يبرق في الأسحار
فشهادة التوحيد أسمى معالمه تبدأ بطهر و تختم بالأنوار
ظللت على كتابة مثل هذه الأهازيج فترة الثانوية و في الجامعة توقفت عن الكتابة تماما حتى السنة الأخيرة  كان بعض اصدقائي يعدون مجلة أدبية فطلبوا مني أن أكتب عملا معهم فكتبت قصة بعنوان ( نداء الحرية) نشرت في تلك المجلة حتى أصدقائي المقربين اندهشوا منها لم يظنوا يوما أنني أستطيع كتابة قصة ، بعد التخرج بفترة و دخولي العالم الافتراضي و أصبحت نزيلا لدى الشبكة العنكبوتية أنشأت مدونتي طير الرماد و من خلالها  قمت بالكتابة عن كل أفكاري و تخيلاتي و قصصي و خواطري بشكل شبه منتظم

( ضوء اسود ) هو عنوان أول كتاب لك .. والعنوان اشكالي ومتناقض .. لماذا اخترت هذا العنوان ؟

و ماذا في حياتنا ليس متناقضا  ، التناقض ما تنطق به الحياة ، اخترت ضوء أسود لأنه يشكل الخيط الأساسي الذي تدور خلاله أغلب قصص المجموعة ذلك الضوء الذي يأسرنا في المادة و يلهينا عن الضوء الحقيقي الذي يجب أن نلمسه و نرى به  ألا و هو نور الروح
الضوء هو ذلك المؤثر الذي يسقط على الأشياء  فتراها العيون ذلك ما درسناه  و نعم هذا هو الضوء المادي الأسود الذي يأسرنا فندور في فلكه و تضمر به أرواحنا أما الضوء الحقيقي فهو يخرج من ذواتنا  عبر عيوننا فنرى به الأشياء من داخلنا
ما القضية التى تشغلك في كتاباتك ؟
القضية الأساسية التي تشغلني في الكتابة هو كل ما يموج في النفوس و محاولة اصلاحها و تحريرها من ماديتها فما أؤمن به أن حال المجتمع لن يتغير إلا بتغير الفرد و أن احوال البلاد لن تنصلح إلا بصلاح كل منا لذا يجب إصلاح الهرم من قاعدته حتى لو تغيرت القمة و الأساس متهتك فمصيره السقوط

- ما ابرز المشكلات التي تواجه كتاب الاقاليم ؟
مشكلات كتاب الأقاليم هي مشكلات الأقاليم ذاتها عدم وجود مكتبات ، الأحوال المعيشية التي هي في أحط مستوياتها في الأقاليم لا تدع هناك مجالا لرفاهية الكتابة أو حتى الإطلاع ، صعوبة الوصول للقارىء عن طريق النشر ، لذا أود شكر دار ليلى التي اهتمت بالكتاب الشباب و أسست مشروع النشر لمن يستحق الذي  نشرت من خلاله مجموعتي القصصية

هل تعتقد أن التدوين أسهم في حل مشكلة النشر لدى المبدعين ؟

التدوين عالم له سحر خاص ، التدوين هو أنت بكل ما فيك اليوم  سعيد سترسم بريشتك ابتسامة ليشاركك بها العالم  و  غدا حزين ستبكي حروفك  و يشاركك ذلك الجميع ، لذا التدوين هو تعبير عن حالتك الخاصة و أفكارك الخاصة التي تصير عامة عند نشرها ، أما عن حله لمشكلة النشر لدى المبدعين فالاجابة تكون نعم بالنسبة للنشر الاليكتروني و المتابعة الاليكترونية التي بدأ  جمهورها يطغى على الجمهور الورقي  الذي بدأ يتراجع لكن حين يكون الحديث عن رواية أو كتاب يتعدى صفحاته المائة صفحة تصبح القراءة الاليكترونية مرهقة فيميل البعض إلى السوق الورقي
ما عاب السوق الورقي و أثر على جمهوره أن أغلب دور النشر  تميل للربح التجاري على الجانب الأدبي كل ذلك هز ثقة الجمهور  في أن الكتاب الذي يود أن يشتريه لكاتب شاب يستحق القراءة حقا و أدى للعزوف  عنه لذا أحب عالم التدوين حيث لا بيع و لا شراء فقط أنت كما أنت تكتب ما تحب و تبدع كما تشاء حيث الكتابة هواية و لا تكتب للربح

كيف تفاعلت ابداعيا مع ثورة يناير ؟

تفاعلت ابداعيا  مع ثورة يناير بأنني كتبت العديد من القصص المستوحاة  مما رأيته في الثمانية عشر يوما  و أضممتها في باب في مدونتي بعنوان (بانوراما الثورة)  سيطرت على نفسي في تلك الفترة حتى ظللت أكتبها تباعا و هناك في مجموعتي القصصية  رواية قصيرة  بعنوان (القطار) هي أيضا تحكي عن الثمانية عشر يوما
بعد ذلك كتبت خواطر عن الأحداث التي تجري و جرت من بعد الثورة حتى الآن بطريقة رمزية و أخرى مباشرة


في النهاية لا يسعني إلا شكر روزاليوسف و صحفيها على إعطائي تلك المساحة و الحديث عني 

لقراءة الحوار المنشور من هنـــــــــــا 

17 التعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

الف الف مبروك يا درش

عقبال ما تنشر قصصك فى الاهرام
______________________

هى دى الصحافة يا درش
امال انت فاكر ايه

تحياتى

Lobna Ahmed يقول...

الأول مبروك يا مصطفى

بس عندي سؤال
يعني المحرر تعب نفسه ليه وبعتلك الأسئلة؟ كان حلها هو من الأول بمعرفته!
معقول التزييف يوصل للدرجة دي!

كان عندي فكرة من زملاء اتنشرلهم حوارات قبل كده في روز اليوسف إن فيه كلام اتكتب على لسانهم مش حقيقي، لكن وضعك للنص الأصلي في محل مقارنة مع المنشور، صدمني!

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

مش عارفة ايه السبب فى محاولة الصحفى ان يحاول تغيير الحوار كما يحلو له
انا شايفة حوارك هنا اصدق وابسط وتلقائى وعفوى

لكن بالنهاية الحوار فى روزاليوسف لم يخرج عن مضمون الفكرة والحوار :)

ان شاء الله يامصطفى انا اتوقع لك مستقبل مشرق وادبى كبير
بالتوفيق دائما اخى العزيز

تحياتى لك بحجم السماء

;كارولين فاروق يقول...

الف مبروك يا مصطفي
وانا مش شايفه انه ده شئ يضايقك
بالعكس ابدا الحوار جه لصالحك
اي كان حصل به تعديل طفيف بس هو لم يخرج
عن مضمون اجابتك
يا عم الف مبروك ومن حوار الي آخر ناجح بإذن الله
مبروك يا درش

لــــ زهــــــراء ــــولا يقول...

مبرووووووووووووووك يا دكتور ربنا يوفقك ويسعدك يااااااااارب ... قرأت الاثنان (: ولا تزعل نفسك كلمتك وصلت لنا ولو حتى كانت عن طريق رأس الرجاء الصالح

لولا

شمس النهار يقول...

عاااااااااادي
انتعايز تفعل والله العظيم اقول الحق ولا ايه ياقناوي

والا المصيبه تكون فاكر ان فعلا الدنيااتغيرت بعد الثورة بالعكس بعد الثورة الدنيا بقت اسوء بكتييييير

مره كلمتني صحفيه عن طريق الصديقه محاسن صاحبة مدونة عايزة اطلق
واخدت مني حوار عن الزواج الان بين الشباب
ولما نزل الحوار في المجلة جيت اقراه لاقيته متشال منه كل شئ في كل شئ:))
معلش كلنا لهايادرش

re7ab.sale7 يقول...

يا مصطفي ده الطبيعي
متزعلش لاننا كلنا بيحصل معانا نمفس الشيء وبيحصل بردوا مع ناس كبار
عموما مبروك ومتزعلش وتدعي علي الي كانت السبب :(

شيماء علي يقول...

طيب الحوار جيد جدًا..
بالرغم من اني لاحظت سطحية شديدة في حوارات تانية.. يمكن ده بيعتمد على مستوى ثقافة الضيف.. أعتقد انهم بيراعوا ده..!
الحوار جميل جدًا يا مصطفى..
ومش عارفة ليه تم حذف وقص شوية نقط انا شايفة انها كانت هتبقى اضافات كويسة جدًا وثرية.
:)
بالتوفيق

Ramy يقول...

تستحق يا مصطفى صدقنى

(:


و أكثر ...

eng_semsem يقول...

اولا الف مبروك لنشر الحوار ليك
مش عارفه ليه من زمان مش بثق في روزليوسف بس اي كان التغيير اللي هو كتبه مش مجرد تعديل كلمه مكان كلمه ومش مقبول طبعا
بس نرجع ونقول خيرها في غيرها
تحياتي صديقي العزيز

sahr shwky يقول...

الف مبروك يا ياباشا

انا مش شايفه ان دا شئ يضايقه قووووى
وبعدين كدا المحررين لازم يعملوا شغل ويحط بهارات واعشاب لزوم الطبخه هههههههه
معلش اصل ركن المرأه واكله عقلى
ثم هو مش خرج عن مضمون الاجابات

عقبال ما نشوف اسمك فى جميع الجرائد والمجلات

mrmr mora

Days and Nights يقول...


ألف مليون مبروك

المهم إن الحوار حدث

وبصمتك موجوده مهما حاول الجهلة

طمسها.

عشمى فيك أكبر وغقبال الواشنطن بوست

تحياتى لروحك الطيبه

دمت بخير

Deyaa Ezzat يقول...

فيه إختلاف في الصياغة لكن المضمون ما تأثرش..
والحوار الأصلي عجبني أكتر لما فيه من صدق وتلقائية

مبروك وبالتوفيق دايما

asmaa fathy يقول...

مبدئيا الف مبروك علي نشر الحوار
ثانيا هم حذفوا وقص كتير منه
بس اعتقد انهم مش غيروا او حرفوا اللي كنت عايز توصله

ولازم تكون متأكد ان ده حال معظم الحوارات الصحفيه مفيش حوار بينزل من غير مايحطوا البهارات بتاعتهم عليه علشان يظبطوا الطبخه علي مزاجهم

عموما رسالتك وصلت للجميع الف مبروك مرة تانيه

تحيــــــــــاتي
كانت هنا ورحلت
Asmaa Fathy

محمد جمال يقول...

هكذا هى الصحافه فى الكثير من الاحيان يدخل اليها مقص رئيس التحرير ومعاونيه
لا تشغل بالك يا دكتور .. الاهم هو انت وما تقوله وما تعتقده وتعطيه للاخرين من ابداع ادبى
تحياتى

Aya Mohamed يقول...

انا فى حوارى حاجات اتكتب غلط
وكمان العنوان صدمنى حسسنى انى مغرورة
بس عادى مفيش حاجة هتكون مظبوطه مية فى المية
الحمد لله على الخطوة الجميلة دى
وعقبال خطوات اكتر اجمل واقوى ان شاء الله

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

تيحة طيبة
قرأت الحوار سابقا على الموقع
شيء يبهج القلب، وحوار جميل وممتع، من شخص نقرأ له ونتابع له كل جديد.
أرجو لك التوفيق ومزيدا من التألق يا صديقي مصطفى.