الخميس، 29 نوفمبر، 2012

عن سيلكرود



صورة الاكاونت بتاعي كنا اول مرة نواجه الوحش ده كان اسمه seth



silkroad هي لعبة أونلاين كنت أمارسها كثيرا  كما يلعبها كثير من المصريين و قد تعلمت منها الكثير , من فلسفة اللعبة ذاتها و من الأفراد المشاركين من شتى بقاع الأرض  و أكثر ما تعلمته  من فلسفة اللعبة 

لا يوجد union  قوي للأبد فكل ائتلاف (union) هو في الأصل  guilds مفككة و الكل يبحث عن الزعامة و تقوية نفسه حتى لو بخيانة المجموع و ذلك من أجل الاستيلاء على fortress حيث المال الوفير بينما ال fortress امرأة لعوب لا تطيق أن تبقى تحت إمرة رجل واحد للابد , لذلك ان حصلت على القلعة عليك : 
1- عدم الاحتيال او النصب على باقي الائتلاف الذي حماك و ساعدك في الحصول عليها 
2- المحافظة على روح الفريق و لا تنسب الفضل لعبقريتك 
3- كل محاولة طمع ستدفع ثمنها كثيرا
4- محاولة تقوية الائتلاف 
و حتى ان فعلت ذلك لن تستطيع حماية ائتلافك او قلعتك للابد فكل إلى زوال و النفس دائما تسعى خلف الزعامة .
الائتلاف  هو عبارة عن ثماني guilds و ال guild عبارة عن خمسين لاعبا هؤلاء الخمسون أيضا ما يربطهم ببعضهم المصلحة و محاولة تقوية بعضهم بعضا أما الصداقة الحقيقية و اللعب من أجل المتعة فقط و اللعب بنزاهة لا من أجل شهوة الربح يندر و يكاد ينعدم و لكنني وجدته و صنعنا  guild صغير من خمسة أفراد فرنسي و مكسيكية و كندي و أنا و مصري آخر و رغم عددنا القليل لكن اللعب للمتعة فقط صنع لنا شهرة غير أن الاكاونت الخاص بي وصل للمستوى مائة كأول اكاونت في السيرفر كل ذلك جعلنا محط أعين كانت تأتي لنا عروضا من الائتلافات القوية للانضمام معهم و كنا نرفض فقط نحن نلعب للعب بعيدوا عن صراعات اللعبة و السب و اللعن المتوالي , و قبل موعد الصراع على الفورتريس  حدثت مشادات بين قائد احد الائتلافات القوية و كان مصريا و بين زعيم السيرفر المستولي الحالي على القلعة و كان خليجيا  , كنا نتابه بصمت فكنا لا نحترم الاثنين نعلم ان المصري محتال و الخليجي شره يحتمي في قوة الاتراك الكثيرون جدا 
حتى قال الخليجي : أنتم كلكم لصوص و لو أن الحجر الأسود في مصر لتمت سرقته
حينها خرجت من صمتي و قررت تأديب ذلك المأفون , خمسة أكاونتات لا تبلغ من القوة الكثير لكن فقط متفاهمون يقرءون افكار بعضهم رغم انهم لم يعرفوا بعضهم , قررنا المهاجمة مع الائتلاف الذي يتزعمه المصري و لكننا رفضنا الانضمام له لذلك كنا نحن الخمسة في مواجهة الجميع  نهاجم مع المصري لكن يستطيع ان يقتلنا او حتى ان لم يرد قتلنا فضرباته بجوارنا تقتلنا  لذا كنا خمسة في مواجهة ثمانمائة  , لم نكن نريد النصر او الحصول على القلعة كل ما نريده هو اخراج ذلك المأفون و ليربح من يربح
و القلعة لها اسوار عالية و بوابات ثلاث  لذا حين بدأت الحرب لم نهجم مباشرة قررنا التريث حتى تأكدنا ان الائتلاف المهاجم الآخر سيهجم على بوابة واحدة حتى لا يتشتت حينها قررنا مهاجمة بوابة أخرى .
كنا خمسة نضرب البوابة التي ليست عليها حراسة فالجميع المهاجمون و المدافعون يهجمون و يزودون عن بوابة واحدة , لذا كان الأمر أشبه بنزهة , حتى اقتربت البوابة من التحطم حينها انتبهوا لنا , صرخ أحدهم  : البوابة الشرقية تتداعى 
الكل ركض نحونا حدثت خلخلة في الدفاعات صرخ الخليجي : أيها الغبي  إنهم خمسة فقط عودوا الى البوابة الأصلية و ترك  على بوابتنا فقط ثمانية يقاتلوننا 
لكن حين عادوا لبوابتهم الاصلية كانت بدأت في التداعي هي الأخرى 
فتحوا لنا بوابتنا حتى ندخل فيقتلونا ثم يغلقوا الابواب و حين نعود للحياة نعود في الخارج بينما هم يكونون قد اتموا اصلاح البوابة 
لكننا كنا نعرف ذلك , لذا بدأت خطتنا قتلنا حامل مفتاح البوابة ثم اصطدنا الآخرين بسهام من بعيد و قتلوا الثمانية و صارت البوابة مفتوحة لكننا لا نستطيع أن نفعل شيئا في الداخل وحدنا , هدم الابراج يحتاج قوة كبيرة , طلبنا العون من الائتلاف المصري قلنا له ان بوابتنا مفتوحة يستطيع الدخول منها , لكنه رفض و ابى و تركنا وحدنا حتى كسر بوابته ,هذا هو الفارق بين من يخوض مغامرة من أجل المغامرة و من يخوض مغامرة من أجل الظفر  حين تبحث عن النصر عليك التضحية بالاصدقاء لكننا لم نخنه استطعنا ان نخلخلهم من الداخل حتى سقطت البوابة تماما
 و لكنهم لم يتحملوا ضغط الاتراك  فتفرقوا لذا صاح فيهم المصري : لا تعودوا للهجوم فلنجتمع كلنا في نقطة بعيدة 
حين عرفنا ذلك علمنا أنهم تركونا وحدنا خمسة ضد اربعمائة بالطبع كانت النتيجة معروفة لكننا حين خضنا تلك الحرب كنا نعرف أننا سنواجه جيشا لا قبل لنا به لذا صرنا بين كر و فر  نموت و نعود و هكذا , بينما المهاجمون الآخرون لا زالوا بعيدين , طلبنا عونهم ثانية فقالوا لنا : فقط اصمدوا و نحن قادمون
 استطعنا ان نحول نظر الجيش المدافع لنا بينما المهاجمون الآخرون هاجموا الابراج حتى حطموها في النهاية , انهزم المدافعون و انتصر الائتلاف المصري بينما نقرأ الشات ذلك الخليجي يسألنا : فقط خمسة أنتم فقط خمسة , لماذا؟ 
لم نرد عليه فقط ضحكنا
بالطبع شكرنا الائتلاف المصري و لعننا الاتراك استطعنا ان نغير نتيجة معركة فكل ائتلاف هو الى زوالو الفورتريس امرأة لعوب لا ترضى برجل واحد
ما تعلمته أيضا في سيلكرود 
1- اللصوص ليس لديهم ما يخسرونه لذا هم الاغنى , و كي تكون لصا يجب ان تضرب ضربة ساحقة سريعة ثم تركض 
2- حامي القافلة ليس لديه ما يخسره أيضا لكنه يبحث عن الزعامة لذا يجب أن يكون بأربعة أعين 
3- التاجر هو المسكين من يتحمل تكلفة البضاعة لذا هو قلق فالطريق طويل و مرهق  و اللصوص من كل جانب في الطرق المستقيمة يرقبونه و الطرق الملتوية لعبتهم و حامي القافلة في لحظة ما سيتركه فهو ليس لديه ما يخسره 

انها ليست مجرد لعبة  إنها حياة اصدقاء و اعداء , تجار و لصوص . و أفراد من جميع بلدان العالم بمختلف العقائد و الانتماءات و الافكار  و خطط و استرتيجيات , و سياسة و استعراض قوة , و اهم من كل ذلك خيانات و دفع الثمن و القفز فوق الآخرين




الفيديو ده فيه اول fortress war  العبها طبعا مش انا اللي عامل الفيديو بس هتلاقوا الاكاونت بتاعي في اول لقطة كده و هو داخل البوابة اكاونتي اسمه XEOS 



12 التعليقات:

Bahaa Talat يقول...

السلام عليكم...
بما أنني عاشق للألعاب الاستراتيجية (القديمة)، حيث لم أعد أملك الوقت لأجاري تطور تلك الألعاب، وبما أنني لم ألعب أي لعبة استراتيجية من قبل أمام منافسين بشر...
لذلك أقول لك أنني استمتعت جدا بشرحك لهذه اللعبة، وكنت أتمنى حقا لو أجربها مثلك، لكن للأسف ما عاد الوقت يسمح بأي من ذلك.
تقبل خالص تحياتي...

شمس النهار يقول...

:)

بالرغم اني مستعجله علشان نازله الشغل بس قريتها اكتر من مره
مع ان لما اروح الشغل ممكن اقراها
بس كنت عايزة افهم
مش اللعبة اللي بين السطور
والحمد لله فهمته :) انزل شغلي بقا
:)

richardCatheart يقول...

:) صباح الفل


مش لاقيه تعليق الحقيقة غير الجزء الاخير من كلامك

انها ليست مجرد لعبة إنها حياة اصدقاء و اعداء , تجار و لصوص . و أفراد من جميع بلدان العالم بمختلف العقائد و الانتماءات و الافكار و خطط و استرتيجيات , و سياسة و استعراض قوة , و اهم من كل ذلك خيانات و دفع الثمن و القفز فوق الآخرين


انا كمارو اتبسطت

;كارولين فاروق يقول...

انت انسان فيلسوف
وبتحلل كل شئ حتي اللعبه
جميل خيالك الخصب
تحياتي

eng_semsem يقول...

الحياه فيها الصدق وفيها الكذب فيها الامانه وفيها الخيانه
بس من شرحك للعبه انا عجبتني اللعبه وفعلا بترمز للحياه الواقعيه
تحياتي

مسلم مصرى يقول...

والله انت دماغك عنب :))
نفسى اتعلم بس معرفش ايه اللى مانعنى
تحياتى المعطرة

Bent Men ElZman Da !! يقول...

رغم انى مش بحب الالعاب دى
الا ان شرحك خلانى اشوفك بمنظور تانى خالص
تسلم ايدك :)

Mongi Bakir يقول...

شكرا لكيفيّة تناول الموضوع
و توظيفه !
راق لي الشرح و راق لي الطرح !


websiteالزمن الجميل

أبو حسام الدين يقول...

أكيد أن المغزى عميق ومشير بدلالاته إلى الواقع، واللعبة هيكل جامع لتصميم الحياة وصراعه من الوجهة النفسية والسياسية والاخلاقية كذلك..
ما أثار انتباهي هو: "الفورتريس امرأة لعوب لا ترض برجل واحد"
أهي نوع من التعددية فواحد لا ضعيف بنفسه قوي بالاخرين؟
في النهاية أقول لك تحياتي يا صديقي.

nana يقول...

استنباط عميق التفاصيل ..

شهرزاد المصرية يقول...

أنا ما ليش فى الgames
بس زى ما انت قلت دى مش لعبة دى حياة و كتابتك عن اللعبة عميقة جدا لان كل اللى وصفته هو ببساطة شبه مواقف بتحصل فى الحياة فى مواقف مختلفة
تدوينة موفقة و توظيف جميل للعبة
تحياتى

غير معرف يقول...



"إسرائيل وقبرص تستوليان على غاز مصرى بـ200 مليار دولار"

حذر د.نايل الشافعى، مستشار الهيئة الفيدرالية الأمريكية للاتصالات، من مساعى 3 دول للاستيلاء على الاحتياطى المصرى، فى منطقة شرق المتوسط، والذى يقدر بمئات المليارات من الدولارات، أن حقلى الغاز الملاصقين لمنطقة "لفياثان" الذى اكتشفته إسرائيل فى 2010، وأفروديت الذى اكتشفته قبرص فى 2011 باحتياطات تقدر قيمتها بـ200 مليار دولار، يقعان فى المياه الإقليمية الخالصة لمصر، شرق البحر الأبيض المتوسط ،

إسرائيل تعمل داخل حدود مصر، واستولت على منطقة تنقيب غازها، بمساندة قبرصية، معتمدة على رسم الحدود البحرية بين قبرص ومصر بشكل خاطئ، موضحاً أن حقل "لفياثان" ، يبعد عن دمياط 190 كيلو متراً وعن "حيفا" الفلسطينية المحتلة، داخل الحدود الإسرئيلية 235 كيلو متراً، الخط الافتراضى بين حدود مصر البحرية القبرصية، رسمته تل أبيب ونيقوسيا فى غياب القاهرة بهدف إبعاد مصر عن جبل "راتوستينوس" المنطقة الغنية بالغاز الطبيعى، حتى يكون لإسرائيل حق التنقيب فيها، رغم أنها ضمن الحدود المصرية...

وحذر الخبير من رغبة اليونان، فى الاستيلاء على منطقة "أوليمبى" الطبيعية، بالقرب من مرسى مطروح، مطالباً الحكومة بالحذر عند التوقيع على أى اتفاقيات معها، مشيراً إلى أن مناقشات البرلمان اليونانى، تعول على منطقة "أوليمبى" لتنمية اقتصاد بلادها المتعثر. وشدد "الشافعى" على ضرورة ترسيم الحدود البحرية مع الـ9 دول، خاصة إسرائيل وقبرص واليونان، للحفاظ على ثرواتنا الطبيعية......

..و لقراءة المقال كاملا (ثقافة الهزيمة .. مغارة على بابا) أذهب إلى الرابط التالى

http://www.ouregypt.us/culture/main.html