الأحد، 19 أكتوبر، 2014

عن يوسف الذي بداخلي

انا عملت المدونة بتاعتي سنة 2008 لكن عملتها وركنتها فترة طويلة ورجعت ادون في اخر 2010
بعدين قامت الثورة وقعدت اتابع المدونات فترة ال18 يوم وفضل اسم فاتيما يتكرر كتير وانا مكنتش اعرفها 
بس الانطباع اللي جالي ان الكل بيحبها وبيحترمها 
المهم اتنحى مبارك بعدها عملنا جروب اسمه (كلمات) وكلمات ده قضيت فيه احلى ايام حياتي 
ومجموعة كلمات دول ليهم معزة خاصة عندي بس مش دي القضية 
ايام مسيرة العباسية .. انا كنت من معارضيها من الاساس وكتبت تدوينة عن ده بس مش دي القضية المهم قريت شهادة لواحد من النشطاء بيحكي اللي حصل وازاي كان في ناس من بين المتظاهرين بيندسوا ويرموا حجارة على الجيش ... بعدها وعلى جروب كلمات حد من الصحبة الطيبة جاب لينك لتدوينة فاتيما وشهادتها اللي هي عكس كلام الناشط ده 
والحقيقة يمكن علشان انا معارض لفكرة المسيرة دي من الاساس كنت مايل للي قاله الناشط فلما لقيتهم في الجروب مايلين لفاتيما لاسباب كتير اهمها ان فاتيما اللي قالت كده قلت بقى مبدهاش انا هدخل اعلق عندها
الفكرة ان الصورة اللي كانت في دماغي ان الناس اللي اتجمعت دي كلها علشان تحب وتحترم حد بالضرورة انه يتغر ويبقى كلامه مصدق مع نفسه وواثق انه على الحق .. قلت لنفسي انا هاقول اللي في ذمتي وبعدين اول ماهي ترد وتقلب خناقة تبقى القطيعة :)
المشكلة اني بعد ما علقت وقلت كل اللي عايز اقوله وكتبت التدوينة اياها لقيت رد مختلف عن كل توقعاتي 
لقيت انسانة طيبة ومحترمة بتتناقش بهدوء توصلي اسباب المسيرة وليه طلعت وايه اللي حصل والاختلاف عن كلام الناشط جه ازاي لقيتها مهتمة ان الحقيقة توصلني ماهو مش واحد ملئح في الصعيد قاعد في اخر الدنيا هيشوف زي اللي قاعد في وسط المعمعة
وقتها اخدت قرار بيني وبين نفسي اتابع مدونتها باهتمام واشوف ايه اللي بتقوله بالظبط 
لقيت الكتابة هناك ليها طعم تاني  
قلم مش قلم 
فكر مش فكر 
عقل مش عقل
روح وبس روح 
البعض بيكتب افكاره والبعض بيكتب معاناته والبعض بيكتب قصص وروايات هو مش حاسسها
وفاتيما مش بتكتب دي بتطلع الروح اللي جوة الحروف 
روح الحروف دي اللي بتفجر جوه اللي وراها تعليقات ومشاعر مختلفة متناقضة 
لما بتكتب عن يوسف كنت باحس ان انا يوسف انا الضايع التايه اللي بيدور على اللي جواه مش لاقيه كنت باحس ان لوعتها زي لوعتي وانا بعيد عن نفسي كنت باحس بالجذع المقلوع من الجذر
يوسف مش مجرد ابن فاتيما ... يوسف حتة مني حتة جوايا علشان كده يوم ما رجع يوسف مكنتش فرحتي علشانها بس لا حسيت بالفرحة علشان في طاقة نور اتفتحت جوايا ان يوسف رجع .. لسه في امل ..لسه الدنيا فيها حاجة حلوة .. لسه انا ممكن ارجعلي 
فاتيما عرابة التدوين القلب اللي اتجمع عليه كل القلوب .. ألف حمدالله على سلامة يوسف 
ومش هانسى يوم 17 اكتوبر 2014 ابدا اليوم اللي اتولد جوايا امل 
شكرا ليكي وليوسف 

8 التعليقات:

Shereen Samy يقول...

اسم التدوينة جميل أوي :)
تقريباً ده احساسنا كلنا
مستغربة نفسي وأنا بعلق في بلوجر شكل رجلي هتيجي هنا تاني ولا ايه :D
ربنا يرجع الغايب ويقرب البعيد ويسعد الجميع..17 أكتوبر يوم فرحة فعلاً فرحة من جوه القلب :)

mayaseen29 يقول...

حلو اى الاحاسيس اللى تجمع الناس والاحلى الناس اللى بتوصل لقلوبنا حتى لو منعرفهاش يمكن كنت متابعه من بعيد وكتير كنت بعجز عن التعليق على كلامها واوجاعها لكن دايما كانت بتوجع وبكم الوجع اللى فات جت الفرحه فيه احداث كتير بتتكرر مع ناس حوالينا لكن فيه ناس احداثها بتكون مؤثرة اكتر وده اللى فى حدث رجوع يوسف

ربنا يسعدها
وجميل اوى البوست ومحسوس

كتبت التعليق وانا معرفش هينزل باسم مين بعد ما مدونتى للاسف مبقتش عارفه ادخل الا كضيفة :(
بس برضه مبسوطه

رؤى عليوة

sony2000 يقول...

يارب يرجع كل غايب
امين يارب

رحاب صالح يقول...

ممممممممم جميل اووي يا مصطفي
فاتيما ليها حكاية مع كل واحد فينا لو فضلنا نحكي مش هتخلص الحكايات

ابراهيم رزق يقول...

تصدق يا درش
مش عارف اعلق
و لا عارف اكتب بوست
بقالى 3 ايام كاتب عنوان البوست و مش عارف اكتب و لا كلمة
عندما تعجز الكلمات عن الوصف

فاتيما يقول...


مين اللى يشكر مين يا مصطفى

اولا البوست دا من أحلى ما قريت
انتا كتبته باحساس كاتب وأديب
جنب احساسك كأخ وصديق وأب كمان
آه
مهو يوسف ابنكم كلكم ..
انتا بصيت للى بعد الحدث
وقولت اللى انا حاولت اقوله
ويمكن اكون مقدرتش اوصفه قوى
بسلاسة زى انتا ما عملت
انا حاسة فعلا ان رجعة يوسف
اشارة
علامة من السما
حاجة كدا بتقولى وبتقول للكل حواليا
العدل والحق مش بعيد
مهما كنا متصورينه كدا
ربنا قادر ف لمحة يغير كل شىء
ويقرب البعيد ويهون الصعب
ويرد كيد العدا ف نحورهم
قادر يعمل المعجزات
بعد ما كنا يئسنا من حدوثها
لو مكناش قادرين نعمل حاجة
فعلى الأقل مطلوب مننا نثبت
نكون عندنا اليقين
انه ولسوف يعطيك ربك فترضى
ف النهاية
عشان العشم ف العبد خيبات وخيبات
لكن العشم ف الله عمره ما خيب امل

يوسف الذى بداخلك موجود
وهيعود بشدة
ف لحظة معلومة عند رب العالمين وفقط
لكن هوه متهش بلا رجعة
انا شخصيا متاكدة
عشان متعشمة ف الله
صعب قوى حد يحاول ويعافر عشان يفضل ع الطريق الصح
قدر امكانه يعنى
وربنا يخيب ظنه
هيطول عليه المسافة شوية
ويحسسه بوحدة وية
عشان طريق الحق قليل سالكيه وموحش
لكنه ف النهاية اخرته كما تتمنى
وأحلى

ربنا يسعدلك كل أيامك
ويفرحك
وقادر يمحى الحزن كله ف غمضة عين
زى ما حصل معايا
والله يا مصطفى ما بقيت زعلانة على اى حاجة خسرتها ..
كله فدا يوسف وكفاية هوه معايا
اللى فات كله ولا حاجة ..

ربنا يطيب قلب كل الناس يارب
ويخليك لأختك
ويرجعك بألف سلامة
ويفرحنا عشانك دايما يارب

rona ali يقول...

دكتورنا العظيم
كلنا عملنا نفس الاسقطات دي علي حياتنا وعلي كل حاجه كانت مستحيله حسينا باطاقه نور وامل غريبه

و انا بقي لاول مرة في الحياة جايه اغيظك الصراحه واقولك انا شوفت يوسف والروح اللي جابت يوسف
حاجه ابعد من الخيال كده :))

وباقي الكلام هكتبه تدوينه بحجه اشمعنا انتوا يعني ^_^

جميل يقول...

روعه ابداع

تويتر شعر

انستقرام شيلات

انتستقرام ضحك

تويتر حب