الأربعاء، 13 مارس، 2013

الرجل الذي فقد ظله للأبد



رأى فيما يرى الأعمى  أن الكون تلبد بالغيوم ، فضاع في غياهب الدخان  لا يرى شيئا حوله حتى ظله  ، حين لم يستطع أن يراه قرر أن يسمعه  صرخ فلم تخرج صرخاته ، لكنه قاء دما 
حين أغرقت دمائه الغيوم يأسا  أصابتها العدوى فانقشعت ليظهر  ظله  ، صرخ كي يشعر بوجوده  لكن قهقهات ظله كانت أعلى و هي تدوي في صمت 

13 التعليقات:

faroukfahmy58 يقول...

يظل الظل ملازما له وان لم بره ويكفيه ماهو فيه

نسرين شرباتي "أم سما" يقول...

غريبة الكتابة!!!!!!

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

عندما نفقد ظلنا حينها ندرك انه لم يعد لنا وجود بالحياة وما اقساه شعور

تحياتى لحرفك المتميز سيف التدوين بحجم السماء

Casper يقول...

خاطرة صغيرة في محتواها لكنها عميقة في معانيها

متميز دائما يا مصطفى
بالتوفيق :)

Deyaa Ezzat يقول...

الله الله الله
يا أستاذنا

رااااائعة جداااااااااا

Lobna Ahmed يقول...

يا الله!!

زينة زيدان يقول...

"رأى فيما يرى الأعمى "
....
"لا يرى شيئا حتى ظله"
قرر ان يسمعه..
صرخ..
يأس
صرخ ...

لقد جاء تدرج منطقي للمشاعر
وجاءت الألفاظ ترسم لوحة متميزة جدا في وصف حالة غامضة عابسة..

دوما ألتمس الابداع عبر حرفك

شيماء علي يقول...

الكلام مرهق يا مصطفى.. مرهق جدًا.

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

يبدو من خلال السياق أن فقدانه لظله هو نوع من التمرد من طرف الظل، فحين صرخ كانت قهقهات الظل أعلى وأكبر..

تحية لك أخي مصطفى، ولكتابتك التي تفتح أبوبا من الاحتمالات المتعددة.

د.شيماء عبادي يقول...

على قصرها فهي عميقة بحق..
تحياتي لك ولقلمك مصطفى

zizi يقول...

آسفة عن التأخير عليك وعلى الجميع يا مصطفى ولكنها ظروف تلو الأخرى والحمد لله انها كانت ظروف سعيدة ..أما اطروحتك فهي تأخذنا معك لجو من الخيال الذي يفر فيه المرء من احداث يومه وحتى ظله لم يعد يراه ليس لأن ظله هو الذي هرب منه ولكن لأن الظل يذكره بنفسه وهولايريد تلك النفس ولاحكاياتها ولاحتى ظلها ..حتى عندما انقشعت الغمة مازال ظله يقهقه من ضعفه وعماه عن الرؤية الواضحة ..تحياتي لقلمك المبدع

لــــ زهــــــراء ــــولا يقول...

احساس عصيييييييييييييييييييييييب


لولا

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. أرجوك لا تعطنى هذا السرطان

نشرت جريدة المصرى اليوم فى 20 و 23 أكتوبر 2012 "مرسى" لأهالى مطروح: المشروع النووى فى الضبعة.. و"ما أدراكم ما الضبعة!" قال الرئيس "مرسى" للأهالى إنه يسعى لإنشاء 5 مشروعات نووية لتوليد الطاقة الكهربائية، وليس مشروعاً واحداً فى الضبعة، ومازح الأهالى قائلاً: "الضبعة.. وما أدراك ما الضبعة"


نشرت مجلة دير شبيجل الألمانية فى 19 مايو 2011 "الفلبين : أطلال المفاعل النووى باتان مزار للسياح " كارثة فوكوشيما أعطت رد فعل ، المفاعل النووى الوحيد فى الفلبين Bataan
لم يتم تشغيله أبدا و لم ينتج كيلو وات واحد من الكهرباء للأن و سيظل هكذا مستقبلا ، و الأكثر من هذا أن المفاعل النووى الذى يقع على شبة جزيرة باتان أصبح منذ مايو 2011 مزار للسياح.

ألمانيا و بلجيكا و سويسرا يقرروا إنهاء الطاقة النووية و أغلاق مفاعلاتهم النووية تدريجيا.

و نشرت صحيفة Salzburger Nachrichten النمساوية فى 16 أكتوبر 2012 "ليتوانيا تقول لا للطاقة النووية " فى أستفتاء شعبى رفضت الأغلبية بأكثر من 62 % خطط لبناء مفاعل نووى جديد .

و نشرت صحيفة دير شتاندرد النمساوية فى 15 يونيو 2011 إيطاليا تظل خالية من الطاقة النووية، هو قرار الإيطاليين فى أستفتاء شعبى و الذى صوت بنسبة 95 % ضد الطاقة النووية...

باقى المقال بالرابط التالى www.ouregypt.us


لماذا الأصرار علي الحرث في البحر ؟!! والمنطقة العربية مشهورة بصحاريها المشمسة فترة طويلة من العام. العالم الغربي يرجونا أن نصدر له الطاقة النظيفة عن طريق الخلايا الشمسية بالصحراء الغربية ، والمسؤلين الكهول المتحجرين الملتصقين بكراسيهم ما زالوا يصرون علي مشروع الضبعة النووي حتي لا يفقدوا عمولات حصلوا علي جزء منها والباقي ما زال في أنتظار التنفيذ ؟! طبعا سيستوردوا مفاعلات من زبالة أوروبا النووية ولتذهب منطقتنا الي جحيم الذرة ما دامت كروشهم مستمرة في التضخم!!!