السبت، 13 أكتوبر، 2012

عن الخروج




سألتني صديقتي عن الخروج , و أنا أعرف طريقه لكنني لا أجيد السير فيه, فليست كل القلوب تقوى و ليست كل الاقدام تتحمل 
الخروج يا عزيزتي أن تهيئي لنفسك طقس الاعتزال  ( إعداد كوب من عصير الليمون الممزوج بورقة من النعناع تطفو كأنها قارب يحملك إلى هناك , تغرق  بعد إضافة قطعتين من السكر المحلى بروحك , ضعي الوسادة رأسيا على المهد   و إلقاء رأسك للخلف  حتى يسقط منها كل شيء و لا يتبقى فيها إلا هواء) 
أغمضي جفنيكِ ماذا ترين؟
ظلام؟ حسنا امنحي الظلام ضوءا 
كوني أنتِ ( أليس ) و امنحي حلمك حياة , أخرجي من جحرك المسحور إلى الجانب الآخر منكِ ,أمسكي فرشاتك بداخلك و أرسمي  يا عزيزتي  غابة غناء كرتونية , غزالة تتراقص و ما إن تراكِ تبتسم , عيون واسعة بين الحشائش تنظر في ترقب  تخاف أن تطئيها , و أرنب صغير يتمسح في قدميكِ يصر أن يكون دليلك ليمنحكِ الطريق 
كلا أنتِ لا تحتاجين لمن يرشدك فلتمحينه من اللوحة  . دعي مصيرك لمصيرك وامضِ في سبيلك  
سور كبير يحول عن قصر ضخم و فوق السور هناك بيضة ليس فيها فرخ  , لن تفقس تلك البيضة يوما لكنها ترتدي زيا  داكنا و تترنح فوق السور  (هانتي دانتي ) هكذا أسميتيها , تناديكِ بتوسل كي تنقذيها بينما مظهرها المضحك يجذبكِ أكثر , ذكرياتك الحزينة لا تحمل أفراخا للفقس ربما الأجدر أن تدعيه يسقط و أكملي طريقك 

أرنب آخر على الطريق لكنه أكثر ضخامة يتدلى من جيبه منبها ضخما يشبه  تلك الساعة التي تكبل رسغك و تذكرك دوما بأنكِ سجينة الزمن, يركض مسرعا حولك دون أن ينظر إليك و هو يمضي بعيدا و يعود كل حين , التوتر الذي يحدثه بداخلك يمنعك من الاستمتاع فلتزيلينه أيضا من الصورة 
و امضِ نحو خيالك نحو القصر الضخم إلى أميرة القلوب الشريرة التي تستعبد القلوب و تكبلها امحيها أيضا و ارتدي قلبك الذي استخلصتيه منها و افتحيه فتسقط منه قطرات حمراء تبلل الأرض فتنمو منها شجرة تفاح تكبر و تكبر و تكبر فيستظل أسفلها نيوتن لتسقط فوق رأسه تفاحة فيتغلف وجهه بتعبير مضحك من عدم الفهم فتضحكين كيف لا يعرف ؟
لكنك أيضا لا تعرفين  و لماذا نريد أن نعرف , فلتمحينه من اللوحة 
و لكن لماذا يسقط التفاح على الأرض فليسقط إلى السماء, و لتعيدي رسم الشجرة لتكن جذورها نابعة من السماء و أنتِ أعلاها على الأرض  , تمدين يديكِ لتقطفي تفاحة قبل أن تسقط على السماء ثم تتذكرين سؤالا  كيف تحيا شجرتك بلا ماء و جذورها النابعة من السماء لا يسقط عليها المطر فتفعلين الصواب تعيدين رسم نفسك لتكونين سحابة على الأرض تمطر السماء 
هكذا هو الخروج يا صديقتي , إن توصلتِ إلى تلك الطريقة لمحو ذاتك و لتصبحين سحابة فأخبريني فلقد أضناني السهر على البحث

23 التعليقات:

الجواز و سنينه يقول...

كل هذا الجهد لكى تخرج!!
دماء تسيل و رحله إلى اميره القلوب
و ارنب يحمل منها و يحمل لها التوتر كلما صادفته
يذكرها منبهه انها امضت وقت مع حب تريد الخروج منه فيؤلما الزمن
تتحول إلى سحابه لتسقى شجره التفاح
هكذا هى شجره التفاح دائما ماكنت سببا فى خروجنا من الجنه
ان استطاعت ان تفعل كل ذلك و لن تستطع
فالتخبرنا كيف كان احساس السحاب
جميله و رائعه التفاصيل يا دكتور

عاشقه الرومانسيه يقول...

الله ياسيف الله بجد
تسلم ايدك
انا عايزه اغمض عينى وحد يقرا لى البوست ده :) هاستمتع بيه اكتر :)

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

انت تطلب العطاء ممنقد يكزنليس لديه مايعطيكه

هكذا فهمتها

تحيتي يادرش

ابراهيم رزق يقول...

تصدق يا مصطفى حببتنى فى الخروج

فكرتنى بالذى مضى
لما كنت اغمض عينى و اسمع فيروز

هل لخذت الغاب مثلى منزلا دون القصور
و تتبعت السواقى و تسلقت الصخور
هل تحممت بعطر و تنشفت بنور
و شربت الخمر فجر فى كئوس من اثير
هل جلست العصر مثلى بين جفنات العنب
والعناقيد تدلت كثريات الذهب
هل فرشت العشب ليلا وتلفحت الفضاء
زاهدا ما سيأتى ناسيا ما قد مضى

تحياتى لابداعك

مسلم مصرى يقول...

رائعة

العاب يقول...

well done

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ مصطفى
وخروج من أرض الواقع إلى أرض الحلم هو مايمكنها أن تفعله
أن تصبح الليس في بلاد العجائب بطريقتها
وأن تتحول سحابة حلم تبلل جفاف الواقع "
؛؛
؛
وللقراءة معك طقوس مختلفة
كحرفك الأخاذ والمميز
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

شمس النهار يقول...

وترتني فعلا وانا بقراها
بس موضوع الشجرة ده
عايز تخيل
حبتين
مااعتقدش مع كل ده هتعرف تخرج
والا هتكون المراه الحديديه

Ramy يقول...

ليه بس كده يا صديقى

على الصبح كدة

مش هأكتئب برضه

ثم تتذكرين سؤالا كيف تحيا شجرتك بلا ماء و جذورها النابعة من السماء لا يسقط عليها المطر فتفعلين الصواب تعيدين رسم نفسك لتكونين سحابة على الأرض تمطر السماء هكذا هو الخروج يا صديقتي , إن توصلتِ إلى تلك الطريقة لمحو ذاتك و تصبحين سحابة فأخبريني فلقد أضناني السهر على البحث

عندك حق

أهداء ليك و للبوست

http://www.youtube.com/watch?v=P_-GE_TieOE&feature=related

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

فليست كل القلوب تقوى و ليست كل الاقدام تتحمل الخروج

و إلقاء رأسك للخلف حتى يسقط منها كل شيء

أغمضي جفنيكِ ماذا ترين؟ ظلام؟ حسنا امنحي الظلام ضوءا


و امنحي حلمك حياة أخرجي من جحرك المسحور إلى الجانب الآخر منكِ ,

و لكن لماذا يسقط التفاح على الأرض فليسقط إلى السماء,



لتكن جذورها نابعة من السماء و أنتِ أعلاها على الأرض


قرأت كلماتك ياصديقى العزيز وكأنها نصيحة موجهة لذاتى فلقد لمست فى قلبى وروحى الكثير والكثير واستوعبتها كما يحلو لى وهزتنى وزلزلت كيانى فقد كنت فى حاجة أن يسمعنى ( انسان ) هذه النصيحة بهذا ( الأسلوب )


اشكرك سيف التدوين اشكرررررررررررررك

انت انسان جميل جدا

احسنت اخى العزيز
تحياتى لك بحجم السماء

Mona Hekal يقول...

الله عليك يا مصطفي
المرة دي عاوزه فعلا اعمل كومنت من روعة ما قرأت
لقد إتبعت خطواتك و صنعت عصير الليمون تماماً كما وصفته و ألقيت رأسي للخلف و أسقطت ما فيها و دخلت الحلم كي أراه كما سطرته و ياله من حلم
أعتقد انه ليس من الصعب أبداً الوصول لطريق الخروج .. و الخروج هنا من أي شئ قد يعيق الإنسان أو يؤثر سلباً عليه وهو شئ يختلف من شخص لآخر حسب إحساسه و رؤيته و حالته عند قراءة كلماتك .. و هو بالمناسبة الامر الذي يميز كتاباتك أنها تثير فينا العديد من المشاعر و تجبرنا علي إعمال عقلنا لمحاولة فهم المغزي وراء ما تكتب ، فيختلف المعني من شخص لآخر و هذا دليل نجاحك و تفردك ..
رأيت أليس تتخلص من كل ما يمثل قيد علي تحررها ذلك الارنب الصغير الذي يود أن يكون دليلها ، و لِما الدليل فلتحلق حرة فالتقيد بطريق و دليل يقودنا حسب أهواءه يبعث علي السأم و يمنعنا من متعة الإستكشاف. و هذا الهامتي دامتي رأيته قصة منقوصة أبداً لن تكتمل و لا تحمل داخلها الحياة هي فقط قصة تعوق الحلم و تمنعها من اللإستمرار في طريقها لخشيتها عليه من السقوط و التحطم ، لذلك أوافقك الرأي فلتدعه يسقط غير مأسوف عليه .
ثم ذلك الأرنب المتوتر دائماً دائم النظر في ساعته رأيته أعباء الحياة و قيودها التي تغرقنا طوال الوقت و لا تترك لنا فرصة لالتقاط الأنفاس .
و بعد تحرير قلبها من الاميرة الشريرة نأتي لشجرة التفاح .. تلك التي تنمو من قطرات دم قلبها ذلك الحالم الرافض للقيود الباحث عن التحرر .. ما حاجتها إلي نيوتن بنظرياته و قوانينه ، هي لا تريد قوانين بعد اليوم ستضع قانونها الخاص بتلك الشجرة التي تنبت من السماء من الصفاء و ليس من أرضنا الملوثة رأيت فتاتك علي الأرض تمد يدها كي تقطف تفاحات بلون الحلم بلون الطهر ثم تتجرد من انانية البشر لتتحول إلي غيمة تهب الحياة لشجرتها و تكمل حلمها بالتحرر.

عذراً للإطالة و للتفلسف :) لكن هكذا رأيت نصك و هكذا استمتعت به

هبة فاروق يقول...

الله الله روووعه يا دكتور
ابدعت حقا فى هذه التدوينه

لـــولا وزهـــراء يقول...

كتير حلمت ابقى اليس في بلاد العجائب بس مش عايزة اخرج عشان اتحول لسحابة تسقي الشجرة
خليها تنزرع في الارض وفروعها في السما وخلي نيوتن ياكل عيش ويكتشف الجاذبية (:


لولا

faroukfahmy58 يقول...

اضناك السهر وسيزيد من مضناه طالما هناك سعى للخروج وبحث للخلاص

شهرزاد المصرية يقول...

جميلة جميلة جميلة
ما ألذ هذا الخروج و ان كان مؤقتا لكنه ضرورى لصحتنا النفسية
ليت صديقتك عندما تعرف تخبرنى انا ايضا فمثلك اضنانى السهر رغبة فى المعرفة

تحياتى

momken يقول...

.....

الـــخـــروج

ياله من اسم
وبغض النظر عن الطقوس التى تؤدى لذلك الخروج
فهى متغيره ومتبدله لديك بعصير اليمون
ولدى اخرين بسيجاره...لدى البعض الاخر بأكثر من سيجاره ...المهم هو معنى الخروج لديهم
ما الخروج فى عقيدتى فهو الحريه
ويبدأ بتحرير الذات
ثم التخلص من كل المعوقات او القيود
التى تحول ما بينى ومابين تلك الحريه
فلن ابقى ابداً سحابه حبيسه حتى لو كنت حبيسه فى سماء شاسعه...واتحرر ولو للحظات فى صيغه مطر ولا يعنى ان احبس فى جدور شجره او محيط او بحيره
ولاتحرر من الوقت المتمثل فى الربت
واتحرر حتى من جسدى لآكون اخف وارقى
وقتها يمكننا فقط الاستمتاع بالحريه...او الخروج

اما الطقوس فاعتقد ان لها اشكال عده...او انه ببساطه لا طقوس فالنشرع مباشره فى الخروج

ابدعت يا صديقى

تحياتى

.....

reem يقول...

كلٌ يريد الخـروج

أحيانا نعتقد أننا نسعى للخروج من أنفسنا
والحقيقة أننا نسعى للخروج إلى أنفسنا
نحتاج للعبور والوصول إليها
ولا سبيل لذلك إلا إذا اكتشفنا وحدنا طريقنا إليها
نرفض كل من يفرض علينا طريقاً حتى لو كان في نظر البعض طريقاً سليماً
وحدنا فقط يجب أن نرسم الطريق
ونعرف كيف الوصول .. غير عابئين كم من الوقت تستغرق رحلة الوصول
ولا مكترثين لقوانين وضعها سابقون
ولا ضير أبداً من وضع قوانيننا الخاصة ففي ذلك متعة لا تضاهى


بوست جميل صغته بتشويق عالٍ

أعجبني كثيراً شخصيات أليس ورفقاها وكيف مزجت بينها وبين الفكرة

برافو بجد




كريمة سندي يقول...

ما أجمل انتقائك للكلمات والمواضيع والأفكار .. دائما ما تبهرنا تحية ود وإعجاب

الازهرى يقول...

الكلام عن روعة
وجودة أسلوبك فى الكتابة
لن امل من تكراره ولو لعشرات السنين


ولكن
وكما تناقشنا من قبل
انت ما زلت تسجن الحلم
فى مفردات الواقع

تحياتى دوما

زينة زيدان يقول...

رحلة البحث عن النور رحلة طويلة يستلزمها الصبر والتصميم
الخروج
النور المنبثق من أصل الظلام
والظلام الموصل إلى النور
الخروج .. الخلاص
مسيرة تستحق العناء

وصف جميل وإحساس عالي

زينة زيدان يقول...

رحلة البحث عن النور رحلة طويلة يستلزمها الصبر والتصميم
الخروج
النور المنبثق من أصل الظلام
والظلام الموصل إلى النور
الخروج .. الخلاص
مسيرة تستحق العناء

وصف جميل وإحساس عالي

richardCatheart يقول...

الخروج

اكثر مايمتعنى لما تكتب فكر يوجع دمنا ويخلينا نروح لبعيد هههههههه

الخروج هو حاله اكون اولا اكون فى ناس شافتة سهل وفى ناس شافتة صعب دا راجع للروح ومدى ثقلها وقدرتنا على رفع الثقل عنها

فى كل الاحوال انا استمتعت كالعادة يادرش

العاب فلاش يقول...

nice topic