الأحد، 19 أكتوبر، 2014

عن يوسف الذي بداخلي

انا عملت المدونة بتاعتي سنة 2008 لكن عملتها وركنتها فترة طويلة ورجعت ادون في اخر 2010
بعدين قامت الثورة وقعدت اتابع المدونات فترة ال18 يوم وفضل اسم فاتيما يتكرر كتير وانا مكنتش اعرفها 
بس الانطباع اللي جالي ان الكل بيحبها وبيحترمها 
المهم اتنحى مبارك بعدها عملنا جروب اسمه (كلمات) وكلمات ده قضيت فيه احلى ايام حياتي 
ومجموعة كلمات دول ليهم معزة خاصة عندي بس مش دي القضية 
ايام مسيرة العباسية .. انا كنت من معارضيها من الاساس وكتبت تدوينة عن ده بس مش دي القضية المهم قريت شهادة لواحد من النشطاء بيحكي اللي حصل وازاي كان في ناس من بين المتظاهرين بيندسوا ويرموا حجارة على الجيش ... بعدها وعلى جروب كلمات حد من الصحبة الطيبة جاب لينك لتدوينة فاتيما وشهادتها اللي هي عكس كلام الناشط ده 
والحقيقة يمكن علشان انا معارض لفكرة المسيرة دي من الاساس كنت مايل للي قاله الناشط فلما لقيتهم في الجروب مايلين لفاتيما لاسباب كتير اهمها ان فاتيما اللي قالت كده قلت بقى مبدهاش انا هدخل اعلق عندها
الفكرة ان الصورة اللي كانت في دماغي ان الناس اللي اتجمعت دي كلها علشان تحب وتحترم حد بالضرورة انه يتغر ويبقى كلامه مصدق مع نفسه وواثق انه على الحق .. قلت لنفسي انا هاقول اللي في ذمتي وبعدين اول ماهي ترد وتقلب خناقة تبقى القطيعة :)
المشكلة اني بعد ما علقت وقلت كل اللي عايز اقوله وكتبت التدوينة اياها لقيت رد مختلف عن كل توقعاتي 
لقيت انسانة طيبة ومحترمة بتتناقش بهدوء توصلي اسباب المسيرة وليه طلعت وايه اللي حصل والاختلاف عن كلام الناشط جه ازاي لقيتها مهتمة ان الحقيقة توصلني ماهو مش واحد ملئح في الصعيد قاعد في اخر الدنيا هيشوف زي اللي قاعد في وسط المعمعة
وقتها اخدت قرار بيني وبين نفسي اتابع مدونتها باهتمام واشوف ايه اللي بتقوله بالظبط 
لقيت الكتابة هناك ليها طعم تاني  
قلم مش قلم 
فكر مش فكر 
عقل مش عقل
روح وبس روح 
البعض بيكتب افكاره والبعض بيكتب معاناته والبعض بيكتب قصص وروايات هو مش حاسسها
وفاتيما مش بتكتب دي بتطلع الروح اللي جوة الحروف 
روح الحروف دي اللي بتفجر جوه اللي وراها تعليقات ومشاعر مختلفة متناقضة 
لما بتكتب عن يوسف كنت باحس ان انا يوسف انا الضايع التايه اللي بيدور على اللي جواه مش لاقيه كنت باحس ان لوعتها زي لوعتي وانا بعيد عن نفسي كنت باحس بالجذع المقلوع من الجذر
يوسف مش مجرد ابن فاتيما ... يوسف حتة مني حتة جوايا علشان كده يوم ما رجع يوسف مكنتش فرحتي علشانها بس لا حسيت بالفرحة علشان في طاقة نور اتفتحت جوايا ان يوسف رجع .. لسه في امل ..لسه الدنيا فيها حاجة حلوة .. لسه انا ممكن ارجعلي 
فاتيما عرابة التدوين القلب اللي اتجمع عليه كل القلوب .. ألف حمدالله على سلامة يوسف 
ومش هانسى يوم 17 اكتوبر 2014 ابدا اليوم اللي اتولد جوايا امل 
شكرا ليكي وليوسف