الأربعاء، 30 مارس، 2011

هل فرشت العشب ليلا



عندما يجن الليل يتدثر الاطفال باغطيتهم ليناموا ببراءة ويخرج العشاق للحدائق ليتأملوا القمر ويذهب الشباب للمقاهي لقضاء امسية رائعة بينما يذهب هو لصديقه الوحيد المقيم في حديقة منزله
ربما كان صديقه لا يسمع ولا يتكلم لكنه دوما يطمئنه يثلج صدره بأن الحياة لن تنتهي اليوم
كان صديقه تليسكوبا عملاقا كان يقضي كل ليلة ينظر من خلاله الى السماء فخوفه مما يمكن ان يحدث غدا يحيل حياته الى جحيما
افلام تتحدث عن نهاية العالم وكالة ناسا تحذر من اقتراب شهب ونيازك كل ذلك كان يوجه فكره في اتجاه واحد ان السماء تحمل الموت
وكان يخاف كثيرا من الموت كل ليلة ينظر من خلال تليسكوبه الى النجوم يتأكد من وجودها في اماكنها اصبحت تلك النجوم اصدقائه كم كان يهلع حين يرى نجما يسقط من السماء  ليحيل ليله الهادىء الى حزن وخوف
في تلك الليلة جاء ليهمس لصديقه الصدوق عما حدث له اليوم وعن مجرياته كيف تأخر عن العمل بعد قضائه الليل بجواره وكيف عامله المدير بقسوة  وكيف وكيف كانا بيانا شخصيا عما حدث له في ذلك اليوم قبل ان تبدأ رحلته المسائية  الى ما فوق السحاب في عالم ليس فيه خداع البشر او نفاقهم عالم لا يحمل مديرا يؤنبه او شيئا يكدر صفوه الا شيء واحد الرعب
نعم الرعب من الغد هل تحوي تلك الكويكبات مخلوقات تود  ان تغزو الارض هل ستسقط النيازك على الارض لتحيلها جحيما هذا فقط ما كان يؤرقه وبالرغم من ذلك هرب من عالم النفاق الى عالم الرعب
ونظراته خلال التليسكوب قد توضح له الصورة
في تلك الليلة كان مجهدا فهو لم يأخذ قيلولته ولكنه لا يستطيع ان يترك صديقه الصدوق دون ان يقص عليه جميع اخبار السماء
لكنه في النهاية لم يستطع المقاومة فجلس على العشب لياخذ فترة من الراحة ثم وجد نفسها راقدا على الارض لم يقوى على مقاومة الارهاق 
راقدا على الارض وجهه للسماء البعيدة يراها الآن دون تليسكوب  يكاد يسمع صوت فيروز تغني
 هل فرشت العشب ليلا وتلحفت الفضا زاهدا فيما سيأتي ناسيا ما قد مضى 
لم يكن هناك مصدر خارجي للصوت ان ذلك الصوت كان بداخله 
السماء البعيدة القمر المنير  يراهم دون تليسكوب يتذكر حين وجه تليسكوبه اتجاه القمر منذ ايام رأي اخاديدا وتجاويف رأى منظرا بشعا لكنه الان يرى لآلىء السماء تنير الكون والقمر بينهم واسطة العقد
انها الجنة كم جميلة ايتها السماء 
نسي نهاية العالم والنيازك نسي كل شيء 
فبهاء المشهد استحوذ على حواسه
وصوت فيروز يدفىء صدره
هل إتخذت الغاب مثلي منزلاً دون القصور
فتتبعت السواقي وتسلقت الصخور
هل تحممت بعطره وتنشفت بنور
وشربت الفجر خمراً من كؤوس من أثير
الخمر انه حقا مخمور مفتون انه حقا ليس شيئا يذكر في عالم حوى الابداع كم كان يدفن راسه في رمال الخوف فلا يرى روعة الطبيعة
وصوت فيروز يدغدغ مشاعره واحاسيسه
هل فرشت العشب ليلاً وتلحفت الفضا
زاهداً في ما سيأتي ناسياً ما قد مضى
حينها اغمض عينيه بهدوء  واطلق عنان احلامه ربما كانت هذه اول مرة ينام فيها قبل طلوع الفجر وغياب النجوم  اول مرة لا يستمع الى صاحبه الليل كله 
استسلم لنوم عميق يحلم فيه بمنزل دون القصور يلعب بين جفنات العنب ويتتبع السواقي 
حلم جافاه العمر كله والآن امتلك كل خلاياه

الأحد، 27 مارس، 2011

أحلام هانم (معطف من قيود 7)

اشعر بالفخر بانني ضمن فريق العمل القائم على تلك القصة الرائعة واشكر كل من سمحوا لي بكتابة اجزاء من تلك القصة
 الدكتورة شيرين سامي والاستاذ ابراهيم رزق
اتمني الا يشوه قلمي ما ابدعتم في الاجزاء السابقة
اترككم مع القصة

أحلام هانم


كانت أحلام تتفقد انحاء الميدان كانت تشعر ان كل اولئك الناس هي مسئولة عنهم وعن حياتهم كانت تشعر باهمية دورها كانت تدور في ارجاء الميدان ترى ما يحتاجه الناس وتحاول ان تطمئنهم
كانت تسير على اطراف الميدان تحاول التاكد من الامن فمرت في الشوارع المحيطة  وبينما هي تنظر حولها رأته في جانب الطريق معطف ثمين  ايقظ احلامها القديمة تذكرت كيف كان يبهرها مشاهد الهوانم في المسلسلات كم تمنت ان تصبح احدى هؤلاء الهوانم ترتدي ملابس غالية تقتني سيارة فارهة وتلبس حليا ثمينة كم تمنت رؤية جنيف وباريس وتلك المدن التي لا تسمع عنها الا في حصص الجغرافيا اوالافلام 
ولكنها كانت متوسطة الحال فوالدها موظف بسيط يوفر للاسرة القوت اليومي لكنه ليس غنيا
كانت كل يوم تنظر للمرآة تبحث عن مواطن جمال في وجهها  وتمني نفسها ان هذا اليوم قد تشاهد جمالا صارخا في محياها لكنها للاسف لا ترى ذلك التقدم نعم انها مقبولة الجمال فكل النساء جميلات ولكنها جميلة ذلك الجمال الهادىء النمطي لذلك فالامل بالنسبة لها ان تصبح هانما يكاد يكون منعدما فحياتها منطقية نمطية نعم ستتزوج نعم سيكون لديها اسرة لكنها لن تصبح هانما فليس هناك رجل اعمال يتزوج من امراة عادية ولا توجد هناك نجمة مشهورة متوسطة الجمال
لذلك سخطت على تلك الطبقة لضياع املها في الشهرة الى ان وجدت ضالتها حين كانت تشاهد احدى نشرات الاخبار رأت ناشطا حقوقيا فتمنت ان تكون مثله لتحول سخطها على الطبقات الغنية الى محاولة لنصرة المظلوم على الظالم قد لا يكون هدفها في البداية نبيلا
ولكنها بعد فترة من ذلك العمل وذلك النشاط الحقوقي حين رأت اقسام الشرطة وما يحدث فيها حين شاهدت الفساد المستشري  بعينيها بدأ قلبها يشعر بالم الناس وصراخهم بدأت تشعر بانينهم وصراخهم بدأت تشعر ان هناك هدفا اسمى من ان تصبح مجرد  هانم
لذلك كانت من اول الداعين الى تلك المظاهرات 
والآن بعد كل تلك الاعوام الصعبة تراه في جانب الطريق ترى معطفا لا يرتديه الا الهوانم فاستيقظ الحلم القديم بداخلها وانفجر بركان الطموح الدافىء في ليلة باردة وجدت نفسها بدون تردد ترتدي المعطف
آآآآآآه ما أحلاه من شعور  وما اجمله من دفء يعم  جوانحها تلك اليلة الشتوية الباردة تحولت الي ليلة ربيعية
موسيقى الدانوب الازرق لشتراوس في اذنيها تكاد ترقص فرحا تلك الموسيقى التي كانت حكرا على الهوانم في المسلسلات كأنها ترى دار الاوبرا امامها وكأن الهوانم وحدهم من يعرفون قيمة الاوبرا  قلبها اخيرا شعر بالبهجة الحلم القديم يتراءى في الآفاق
سارت بخيلاء الهوانم بين الحشود كان تريد ان تصعد الى المنصة ليرى الجميع معطفها الثمين ويرى الجميع الهانم التي اصبحت عليها انظروا اليَ انا هانم انظروا لمعطفي الثمين ابتسامتها تشرق وجهها وفرحتها تنير جبهتها كم هو جميل حين يتحقق احد الاحلام الصبا
عيونها الضاحكة تكاد تسخر من احوال اليائسين حولها فهي تعيش حياة الهوانم المتغطرسة
بزهو وتعالٍ تقدمت نحو المنصة دون ان تشعر فعقلها وقلبها تعلقا بحلم  ملك كل احاسيسها ولكنها استيقظت على صوت الهواء يمر سريعا بجوار اذنيها محدثا جلبة مخيفة ثم صوت تأوه وارتطام بالارض تلتفت  لترى احد الشباب يسقط صريعا خلفها بعد ان اصابت رصاصة جبهته
افاقت من حلمها على دماء الشهيد
بالرغم انها ليلة شتوية وبالرغم من برودة الجو الا انها تتصبب عرقا تشعر بالاختناق


ماذا حدث ؟
تقف مذهولة  لا تفهم ما يجري  فقط اختناق وشوك والم وعرق وشلل كم تود ان تجلس لكي تعيد فهم ما يحدث كم تريد مكانا هادئا ولكن ميدان التحرير يعج بالثوار
قادتها أقدامها دون شعور للخروج من الميدان  حتى وجدت شارعا خاليا من الناس  جلست تحدث نفسها عن الشهيد كيف مات وماذا كانت تفعل  ألم تكن تشعر بالمسئولية عن كل هؤلاء؟
ثم ماذا كان الوضع ان اخترقت تلك الرصاصة راسها هي؟ كانت ستحمل القابا عدة وشهرة كبيرة وكم كانت تحب الالقاب كانوا سيقولون الشهيدة البطلة الثائرة الناشطة محررة مصر أحلام  أليس هذا ما تحبينه وانتي امام نفسك مجرد فاشلة أعماها الحلم التافه عن الواقع المجيد اعماها السراب عن النهر الذي يجري تحت قدميها
دموع ونحيب واختناق وعرق يتصبب
العرق والدموع طعمهما مالح في ملوحة بحر لجي مظلم لسانها لا يتحمل الطعم وقلبها يقطر أسى على روح  رحلت عن الحياة بسببها
الاختناق يزداد والصدر ينقبض لا تستطيع ان تتنفس أخيرا انتبهت لما يجثم على صدرها
انه ذلك المعطف اللعين خلعته وألقته على جانب الطريق
ثم شرعت في العودة الى التحرير عازمة ألا تساوم على دم الشهيد حتى ولو بمعطف ثمين
عازمة على تحقيق حلمها الجديد وهو ان تسقط جاثية على ركبتيها تحت اقدام ام الشهيد طالبة منها ان تتقبلها ابنة لها حينها فقط ستشعر انها هانم

الخميس، 24 مارس، 2011

للبيت رب يحميه




اسمع كثيرا في الاونة الاخيرة من يردد ان( للبيت رب يحميه) يقولونها حين يرون ما يحدث بفلسطين والمسجد الاقصى متخاذلين عن نصرته مخفين ذلك التخاذل خلف تلك الجملة التي بها كثير من التواكل
وبالفعل ان للبيت رب قادر على حمايته
 قبل ان تتعجلوا نعود بالزمن للوراء من قائل تلك الجملة قائلها هو عبدالمطلب جد الرسول صلى الله عليه وسلم وهو من اهل الفترة اي القوم الذين لم يبعث فيهم رسولا اي ان كل من كان موجودا في ذلك المكان وفي تلك الحقبة هم من اهل الفترة الذين لا يعرفون الله ولا يؤمنون به وعندما يقول احدهم ذلك كان لزاما على الله ان يثبت لهم صدق تلك العبارة فارسل الطير الابابيل على ابرهة وجنده

ولكن بعد بلاغ الرسالة وظهور الاسلام وجب على المسلمين المؤمنين بالله حماية بيته والزود عن حدوده 
 ننظر ما حدث في غزوة بدر قال الصحابة : لا نقول لك كما قالت بنو اسرائيل لموسى اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون بل نقول اذهب انت وربك فقاتلا انا معكم مقاتلون
 اي انهم لم يقولوا للاسلام رب يحميه ولم يتواكلو ولذلك سؤالي هل لو قالوا مثلما قال بنو اسرائيل كان سينزل الله لهم ملائكة تقاتل من اجلهم؟؟؟؟؟؟؟


ونتقدم بالتاريخ ليوم حاصر فيه الحجاج بن يوسف المسجد الحرام لان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما كان بداخله بل الادهى انه ضرب الحرم بالمنجنيق ولم تنزل الطير الابابيل لتحمي البيت الحرام

ونتقدم مرة اخرى بالتاريخ لعهد المعتضد حين دخل القرامطة البيت الحرام حين قتلوا المسلمين في الحرم ليس هذا فقط بل سرقوا الحجر الاسود وعادوا به الى بلادهم وبقى معهم اكثر من عشرين عاما
 قولوا لي اليس للبيت رب يحميه؟ بلى للبيت رب قادر على حمايته ولكن هذا ليس معناه التواكل بل معناه التوكل لو توكلنا على الله حق توكله وقمنا بحماية بيته بقدر المستطاع لايدنا لحمايته بجنود لم نراها ام ان نتواكل وكل وقت نقول ان للبيت رب يحميه ستكون نهايتنا على ايدي القرامطة الجدد او ان يرفع الله بيته اليه لاننا لا نستحق وجوده



قولوا لي اليس كل مسجد بيت لله فقولوا لي كم مسجد او كم بيت لله هدمته الصهاينة العديد والعديد ونحن نتخاذل تحت ذلك الشعار للبيت رب يحميه

وأخيرا اود ان أوضح  انني مؤمن بان للبيت رب قادر على حمايته وقتما يشاء وكيفما يشاء


بوست قديم
1/2008

الجمعة، 18 مارس، 2011

ليلة الخامس والعشرين من يناير و روتانا رقص

مش عارف ايه اللي فكرني بالليلة دي دلوقت وخلاني عايز اتكلم عنها يمكن علشان حاسس ان الليلة دي زيها نفس الحيرة والرعب اللي امتلكوني يومها
حيرة بسبب تخبط الاراء والانقسامات  ومحاولة فرض الراي على الاخرين كل ده قالقني جدا زي ليلتها
في يوم 24/1 كنت تعبان وكان عندي التهاب في اللوزتين وبالرغم اني كنت باخد مضادات حيوية وماكلتش خالص يومها الا اني معرفتش انام
دخلت اشوف مدونات اصدقائي المدونين لقيت بوست للاستاذ محمد الجرايحي بيسال فيه تتوقع ايه هيحصل النهاردة  حسيت انه قلقان زيي بس انا مكنتش قلقان بس انا كنت يائس وفاكر ان مفيش حاجة ممكن تحصل بس ردي كان مختلف عن احساسي حاولت بث روح الامل وان النهاردة يوم فارق في تاريخ مصر (تفتكروا ده نفاق) بعدها حطيت يأسي من الشعب في قصة كتبتها بعد ما رديت علطول اسمها روتانا رقص هاعرضها دلوقت  بعد ما كتبتها مرضتش انزلها خفت احسن تكون مصدر احباط 
 الفجر كان دخل ومش قادر انام لقيت واجب اختي ام هريرة لو كنت مسئول لقيت فيه فرصة اني احلم واخرج من حالة الياس واكتب عن حلول لسلبيات في واقعنا و خلصت الواجب ده الساعة 9 الصبح ليلة كاملة قضيتها بين التعب والانهاك والحيرة والقلق ومحاولة الهروب للامل 
الحمد لله ان الشعب المصري اثبت انني ظلمته في قصص كتير وخواطر كتير كتبتها عنه في السلبية ووجب ان اعتذر للشعب المصري كثيرا ومرارا عن قصص من نوعية جريمة قتل الاموات و روتانا رقص والقطار الجزء الاول وخواطر من نوعية  عندما كنت احمله و رأيتهم
اسيبكم مع روتانا رقص

روتانا رقص


دخل مدرس الجغرافيا الفصل وكان ينوي في ذلك اليوم ان يخرج عن المنهج ليضع قواعد جديدة للطلاب يبنون عليها مستقبل افضل للبلد ربما جيله قد ضاع فهو يريد اعداد جيل قادم قادر على فهم معطيات العصر
المدرس: النهاردة مش هنتكلم عن المنهج هاخليها حصة معلومات عامة ركزوا معايا علشان تفهموا حاجة لمستقبلكم مش لامتحانكم
في قول مأثور بيقول (لن يكون الكلام من الرأس حتى يكون الطعام من الفأس ) انتو طبعا ناس كبيرة ثانوية عامة واكيد هتفهموا بسهولة يعني مش هنقدر نقول اللي في دماغنا غير لما نملك طعامنا بايدينا مش نستنى معونات خارجية او نشحت قرشين من حد وصدقوني لازم يكون كلامنا من الرأس
----------------------------
أحد الطلاب في الصف الاخير يهمس لزميله: تصدق فعلا لازم يكون كلامنا من الرقص امبارح شفت كليب عمرو دياب الجديد؟ كان كله رقص هو ده فعلا الكلام وده اللي بيجيب معونات من برة
ابتسم صديقه
رأى المدرس الطالبين فطلب منهما القيام وسألهما عما كان يقول
الطالب: كنت بتقول لازم يكون الكلام من الرقص
المدرس: طيب ازاي
الطالب: نبعت رقاصات تحيي حفلات لرؤساء الدول الكبيرة علشان يتكلموا عننا وبالتالي تزيد المعونة
المدرس بغضب: افتح ايدك
الطالب: الضرب اتلغى من المدارس يا استاذ
المدرس : ضرب التعليم اتلغى لكن ضرب التربية لسه ماتلغاش
الطالب: يعني حضرتك بتقول اني ناقص تربية حضرتك بتشتمني؟
هنا تذكر المدرس ان والد الطالب هو نائب مجلس الشعب وفهم لو ان المشكلة تصاعدت فأن الناظر سينصر الطالب عليه لذلك عاد للشرح
المدرس: وصلنا لغاية فين ايوة لازم يكون كلامنا من الرأس وده مش هيتم الا اذا زرعنا كل احتياجتنا وعلشان كده من كام سنة الحكومة قررت تعمل قناة تتصل بالنيل لاستصلاح جزء من الصحراء الغربية وسموا القناة دي قناة توشكى
--------------------------
نفس الطالب لزميله : قناة انوشكا؟ هي انوشكا عملت قناة؟
الزميل : يا عم يعني احمد بهجت احسن منها ماتعمل قناة
الطالب : بس ايه دخل انوشكا بالرقص والمعونة هي هتغير النشاط ولا ايه؟ يمكن هتستثمر فلوسها في قناة بتعلم الرقص
--------------------
المدرس كان يلاحظ الهمهمات ولكنه لم يبالي واكمل كلامه
المدرس: والمصريين صدقوا الحكومة و حفروا القناة بايديهم وسنانهم على امل بعدين القناة دي توسع رزقهم وتوسع الوادي اللي عايشين فيه لكن للاسف الحكومة طلعت علينا ان المشروع مش جايب همه وان مصاريفه اكتر من مكاسبه والمشروع وقف بعدها بكام سنة نكتشف الحقيقة المرة ان 100 الف فدان من مشروع توشكى لهفها الوليد بن طلال برخص التراب
------------------------------
نفس الطالب : يا عم مش الوليد بن طلال ده بتاع روتانا؟
الزميل : ايوة
الطالب : طيب ايه دخله في انوشكا؟
الزميل : يكونش هيتجوزها ؟ اه ممكن يفتحوا قناة روتانا على قناة انوشكا ويسموها روتانا رقص زي روتانا طرب وروتانا سينما
ما هي انوشكا زي ما قال الاستاذ فتحاها للرقص وده اقل مهر يدفعه الوليد علشان يتجوز
الطالب : بس ده بيقول حاجات غريبة ايشي معونة وايشي حفر وايشي فدان
الزميل: يا عم اول حاجة قالها المدرس قال انتو كبار وهتفهموني يبقى بيقول لغز والشاطر اللي يعرف حل اللغز بين السطور
الطالب يعني حل اللغز هو ان الوليد بن طلال هيفتح قناة مع انوشكا ويتجوزها
طالب من الصف اللي قدامهم سمع كلمة جواز وشه جاب الوان قال في نفسه (معقول يكونوا عرفوا بجوازي من البت سامية بتاعت تالتة رابع عرفي) مكدبش خبر سالهم : مين اللي اتجوز
الطالب: انوشكا والوليد بن طلال وهيفتحوا مع بعض روتانا رقص
بدات الشائعة تسير كالنار في الهشيم بين طلبة الفصل كلما اعطى المدرس ظهره ليشير للخريطة عن مكان توشكى بعد ثلاث دقائق كان كل الفصل يعرف حكاية زواج الوليد وانوشكا وانشاء قناة روتانا رقص
المدرس: دلوقت بعد اللي قلته ده كله حد فهم حاجة؟
احد الطلاب رفع ايده
المدرس لنفسه ( ياه اخيرا في حد طلع بيفهم في الفصل انا كنت بدات افقد الامل في الجيل ده بس مادام واحد فهم يبقي الكل هيفهم )
اشار المدرس للطالب الفاهم بالكلام
الطالب الفاهم : اللي فهمته يا استاذ علشان يكون كلامنا من الراس هنفتح قناة روتانا رقص
 بس حضرتك ماقلتلناش هي على تردد كام؟
المدرس اصابه يأس شديد وشعور بالاحباط فهتف : زي ما قال سعد زغلول مفيش فايدة مفيش فايدة
وظل يكرر مفيش فايدة
هتف الطلاب في صوت واحد : مفيش
.
.
.
.

.
حاجة تيجي كده اهدا حبيبي كده
وقام احد الطلاب باخراج الموبايل وقام بتشغيل هذا الكليب وصار الطلبة يرقصون غير آبهين بالمدرس الذي خرج من الفصل وهو يردد مفيش فايدة



تمت
فجر 25 يناير 2011 قبل بدء الثورة بساعات
 عندما كنت يائسا من ان تكون هناك ثورة

الثلاثاء، 15 مارس، 2011

معطف من قيود 4 (الطريق للتحرير)

بناء على دعوة الاستاذ ابراهيم رزق صاحب مدونة سالزياد بكتابة الحلقة الرابعة من قصة معطف من قيود وبعد استئذان من صاحبة القصة الحقيقية الدكتورة شيرين سامي  صاحبة مدونة حدوتة مصرية قمت بتلبية الدعوة وانه شرف عظيم لي ان اكتب حلقة من تلك القصة الرائعة التي اعتبرها تحفة ادبية اتمنى ان يرقى قلمي لاقلامهم الراقية 
للتذكير الحلقة الاولى من هنـــــــــــا
الحلقة الثانية من هنـــــــــــا
الحلقة الثالثة من هنـــــــــــــا
ارجو من الدكتورة شيرين والاستاذ ابراهيم   ان يعفوني من من اختيار من يكتب الحلقة القادمة اختيار وان يختاروا هم فالدكتورة شيرين صاحبة فكرة القصة وملهمة جميع الاقلام التي تتعاقب فيها والاستاذ ابراهيم صاحب فكرة ورشة العمل فهم اجدر بالاختيار


معطف من القيود 4 (الطريق للتحرير)



بعد عناء يوم شاق استقل التاكسي وجلس على الكرسي الخلفي كان يريد ان يغمض عينيه وينسى شقائه وعذابه مع الحياة الا ان يده لمست شيئا غريبا اثاره فنظر اليه فوجد بجواره المعطف الثمين راودته نفسه في ان يأخذه فان مثل هذا المعطف من الممكن ان يحقق له العديد من الاحلام فقد يبيعه ومن ثمنه يمكن ان ينشىء مشروعا يدر عليه دخلا كبيرا كانت احلامه كبيرة  وتلك الاحلام ايقظت شيطانه فأخذ المعطف حين نزل من التاكسي ولم يلحظ السائق شيئا
حاملا المعطف على يده في تلك الشوارع الضيقة في تلك المنطقة الشعبية في طريق عودته لمنزله ولكنه يفاجىء بعدد كبير من البلطجية يظهر له يشهرون اسلحتهم في وجهه فقال كبيرهم : ما ذلك الذي تحمله
اجاب : معطف املكه سأعطيه هدية لزوجتي لكن ان اردتم ان تأخذوه فهو لكم
البلطجي بعد تفكير : لن نأخذه ولكن لا بأس من بعض المرح ارتدي المعطف
هو : انه معطف نسائي كيف ارتديه
البلطجي بصرامة : ارتديه او تموت
ارتدى المعطف بصمت وخوف لحظات مقيتة يشعر بها في هذه الاثناء يشعر انه بلا حياة  يشعر انه يختنق الم وشوك ملأ جسده وهو يرتديه وضحكات البلطجية الساخرة تملا المكان  حتى انهم طلبوا منه ان يتمايل ويقلد النساء كي يزداد المرح
وهو يفعل ما يقولون بصمت ولكنه صمت كالنحيب  والبلطجية اخرجوا هواتفهم النقالة وقاموا بتصويره وضحكاتهم لا تنقطع
وحين انتشوا وتعبوا من كثرة الضحك تركوه يرحل بمعطفه فوصل لبيته وجد زوجته تنتظره وحين رأت المعطف لم تتمالك نفسها ارتمت ممسكة به شاكرة له هديته ولكنه زجرها وامرها ان تبتعد عن المعطف بغضب فنظرت الزوجة نظرات شك لزوجها قائلة : اذن من تلك المرأة التي اشتريت لها هذا المعطف؟
لم يتمالك نفسه في تلك اللحظات فصرخ في وجهها وتبادل معها الشجار فما كان منها الا ان رحلت وغادرت المنزل
نظر الى نفسه بعد ان اصبح وحيدا  فبدأ التفكير فيما حدث الساعة الماضية انها ساعة واحدة فقط  فقد فيها رجولته وهيبته وسمعته وشجاعته وفوق كل ذلك فقد فيها بيته وزوجته
لما كل هذا وما السبب؟

انه ذنب واحد فقط فعله
 استحل لنفسه ما ليس له به حق واخذ معطفا ليس ملكه هل من الممكن ان ذنب واحد فقط يحيل حياته لجحيم؟
فما بال من يرتشي ويسرق ويقتل وينهب كل يوم
هنا قام من جلسته وتوضأ وصلى وظل يستغفر الله عن ذنبه طوال الليل وظل يدعو لصاحبة المعطف كي تسامحه على سرقته له
 عاد اليه هدوءه النفسي وشجاعته فنزل الى المقهى  وحين جلس شعر بأن الجميع ينظر اليه ويضحكون
انه اصبح مثار سخرية وكلهم يتناقلون صوره بالبلوتوث ويبتسمون حينها لم يهتم فسلاح التوبة اقوى من اي سخرية وسلاح الايمان اقوى من كل استهزاء  لذلك لم يهتم بما يفعلون الا انه وقف  وخاطب الجميع بحسم : علام تضحكون؟ الستم مثلي؟. الستم ترتدون معطف الذل والضعف والجبن الستم ترتدون معطف الخضوع والخنوع والقهر؟لكل منا معطف يرتديه
 الستم تتركونهم يسرقونكم وينهبونكم ويسطون على بيوتكم وانتم تقفون كالعجزة لا تستطيعون ان تحموا دياركم  و اهلكم
كلماته اثارت في نفوسهم جروحا عميقة كانوا يتمنون ان تندمل ولكنها فتحت اغرورقت عيونهم بالدموع وهم يستمعون وهو يكمل : لماذا تصمتون لماذا تدعونهم انتم الاكثر والاقوى وانهم مجرد عدد قليل لو انكم تحملون بين ضلوعكم قلوبا شجاعة لما فعلوا بكم ذلك


هب احد عيون البلطجية كان على المقهى يبعث البلوتوث للناس للتهديد من ملاقاة نفس المصير من ناحية والهائهم بالسخرية من ناحية اخرى هب ذلك البلطجي ليضربه كي يسكته ولكن في تلك اللحظة قاموا جميعا لحمايته وضربوا البلطجي 
كسروا حاجز الخوف من البلطجي وشعروا بقوتهم  واتحادهم فذهبوا الى مكان البلطجية وضربوهم وطردوهم من منطقتهم ونظفوا المنطقة منهم
بعد ليلة دامية عاد الى منزله وجد زوجته قد عادت وتنتظره فالقت نفسها بين احضانه قائلة: آسفة ما كان يجب ان اتركك وانت تعاني من كل ذلك فلقد عرفت كل ما حدث ولا استطيع ان اسامح نفسي
هو : لا عليكي فأنني مثلك اعتذر عن عصبيتي الشديدة
هي: ماذا ستفعل بالمعطف؟
نظر الى المعطف الملقى على السرير وفكر هو لا يعرف صاحبته كما لا يعرف رقم التاكسي فماذا يفعل فكر ان يسلمه للشرطة ولكنه كان يعرف ان قام بتسليمه للشرطة سينتهي المعطف على جسد احدى زوجات الضباط فكيف يكافىء ضابطا   تركه عرضة للبلطجية
بعد تفكير توصل للحل
الوقت كان قارب على الفجر فأخذ المعطف ونزل سريعا استقل تاكسيا حتى وصل للمكان الذي يقصده وهو كوبري قصر النيل اتجه نحو احد الاسود الرابضة على مدخل الكوبري وضع المعطف تحت اقدام اسد منهم وقال مخاطبا الاسد : لا تعطي هذا المعطف الا لمن يستحقه
ثم اكمل طريقه في اتجاه ميدان التحرير

الأحد، 13 مارس، 2011

صمتي والعرافة



صمتي لا يعني فقري فاغلى الكلمات لا يمكن ان تقال
-----------------------
صمتي لا يعني ذلي  فالثورة تولد من رحم الصمت
--------------------
صمتي لا يعني انني احبك فالحب قلب نابض لا قلب ساكن
-----------------
صمتي لا يعني رضائي  فمعارضتي لك تعطيك شرعية الديمقراطية
---------------------
صمتي لا يعني  خوفي  فكل عاصفة يسبقها سكون
-----------------
صمتي لا يعني موتي فالديك يرقص بعد الذبح
-------------------
قالوا ان الكوسة تقلل الاصابة بامراض القلب  ولكن  اتضح ان زيادة جرعتها تؤدي الى قلب نظام الحكم
-------------------------
قالت العرافة لزين العابدين بن علي  علامة نهاية ملكك هو موت احد افراد شعبك اسمه البوعزيزي فيجب عليك الا تدعه ينتحر
رد عليها : ما فهمتك في تونس مئات اسمهم البوعزيزي فماذا افعل
قالت : سيقتل نفسه ثأرا لكرامته فصن كرامة مواطنيك
بن علي : لو حفظت كرامتهم لنازعوني في ملكي  فاسكتي ايتها العجوز
--------------------
قالت العرافة لمبارك علامة نهاية حكمك هو موت احد افراد شعبك اسمه خالد سعيد فلا تدعه يقتل
مبارك : لا أعي ما تقولي  كيف سيقتل
العرافة : سيقتله قانون الطوارىء فالغيه
مبارك : مقعدي يرتكز على خوف شعبي  واذا كسر حاجز الخوف لاطاحوا بي
----------------------
قالت العرافة للقذافي : علامة نهاية ملكك  هو بغض شعبك لك
القذافي : مجنونة انتي او انك مهلوسة  شعبي يحبني فانا القائد الفاتح الحاكم مزيل الاستعمار وحامي الديار انهم يحبونني وسيظلون كذلك طوال الدهر
همست العرافة لنفسها ان مبارك وبن علي بالرغم انهما ديكتاتوريين الا انهما صادقين مع انفسهما اما القذافي فمريض بالغواية وبه جنة عقله يغويه بافكار كاذبة وهو يصدقه ويؤمن به لذلك فان خطره اكبر من غيره من الديكتاتوريين
--------------------------
قال القذافي بعد قصفه للمدن الليبية و قتله لابناء شعبه ان  الشعب يحبه وسيحميه وسيفديه بكل ما اوتي من قوة (حقا ان من الحب ما قتل )

السبت، 12 مارس، 2011

48 ساعة في الغردقة


السلام عليكم اخباركم ايه؟
اولا اشكركم على تعليقاتك الجميلة البوست اللي فات والحمد لله رجعت بالسلامة من الغردقة
كانت رحلة جميلة اوي
استنوا احكيلكم
في حاجات كتير لفتت نظري الرحلة دي
اولا لاول مرة نقط التفتيش في الطريق من قنا للغردقة بدون اي مضايقات كان زمان اخر طموحاتك توصل لنقطة تفتيش الكيلو 85 وهناك يسألوك عن بطاقتك لو لقيوها مش البحر الاحمر ومش معاك تصريح عمل هناك علطول ترجع بس المرة دي العربية موقفتش في اي نقطة تفتيش ولا حد سالنا رايحين فين وليه وازاي
ثانيا الاماكن السياحية في الغردقة حاليا اشبه بمدينة اشباح مفيش اي سياحة وتكاد تكون نسبة الاشغالات في المناطق دي حوالي 10% عن اي فترة مماثلة في الاعوام اللي فاتت وحال السياحة هناك ميسرش
ثالثا  العاملين بالمناطق دي انبسطوا اوي بينا على عكس زمان كان الاهتمام الاكبر بالسياح والمصريين محدش يسال فيهم بس الاهتمام ده اكيد بسبب ان مفيش سياحة
رابعا اكيد كان حد باصصلي في الاجازة دي الجو كان بارد اوي ومعرفتش انزل المية

دي صورة للكومباوند اللي نزلت فيه وواضح ان مفيش حد هناك خالص


دي صورة للبيسين  هناك

صورة  للشقة من الداخل


صورة لاحد اكبر الكافيهات وهي شبه خالية مكنش فيها غير اتنين غيرنا


اختم بقى بصور حلوة للبحر اللي في اي وقت قبل الثورة او بعد الثورة هو الاروع







في النهاية احب اقولكم ان الرحلة بالرغم من الجو البرد جدا وبالرغم اني منزلتش المية للسبب ده الا انها كانت قمة في الروعة واستمتعت بيها
وصلت يوم الخميس الساعة 11 الصبح بعد ساعتين ونص سفر و خرجت من هناك الساعة 12 الضهر يوم السبت كانت حوالي 48 ساعة بس كانت ممتعة جدا والغردقة مدينة ساحرة بجد

الأربعاء، 9 مارس، 2011

weekend


اول مرة في حياتي اخد ويك ايند
تعيش الثورة اللي خلتني اعرف يعني ايه ويك ايند
ان شاء الله بكرة هاروح الغردقة اقضي الويك ايند هناك
محاولة مني لتنشيط السياحة الداخلية في الغردقة المحررة
حيث كانت الغردقة مدينة روسية في ظل النظام السابق حيث كان الروس اكتر من المصريين
فرصة اشوف الغردقة المصرية قبل ما ترجع روسية تاني
عايزين حاجة من هناك؟
يلا اشوفكم بخير هتوحشوني

السبت، 5 مارس، 2011

الغرفة الموصدة



عاهدتك يوما ألا أنساكِ
وأن يظل في قلبي هواكِ
وأن تكوني للفؤاد دمائي و دوائي
فاعددت لكي غرفة في سويدائي
لا يصلها أحد سواكِ
موصدة مغلقة النوافذ فلا يدنو منك مارٍ ولا يراكِ رائي
عاهدتك ان تظلي نور قلبي  في ليالٍ موحشة سوداءِ
يخرج الناس  يلتمسون ضوء القمر بينما اذهب اقتبس من نور السويداءِ
هل تذكرين؟
هل تذكرين ليال الشتاء الباردة حين جمعت احطاب الشجيرات على كتفي لاشعلها لكِ ولكني عوضا عنها اشعلت قلبي
تنضرم النار في قلبي كلما تذكرت انك لست معي
بل انتي معي  في الغرفة الموصدة  فاسمعي
اما تسمعي؟
ندائي ليلا وحنيني
شوقي وعذابي وأنيني
اشتقت اليكِ
فتحت الغرفة الموصدة كي اراكِ فما وجدتك
بحثت عنك داخل قلبي كي أجدك
 فما وجدتك وما وجدت قلبي
وجدت عتمة الدجى ظلمة فوق ظلمة لا أكاد ارى
هل هذا قلبي؟
كلا
لقد رحلتِ وسرقتِ فؤادي
كيف هربت من غرفة السويداءِ؟
أعيدي لي قلبي وخذي ما لك من ذكرى
أتُراه يرضى؟
يرضى ان يتخلى عن نبضاته التى  تحمل ذكراكِ؟
انه يحيا على أمل يراكِ
أعيدي لي قلبي كما كان
نسمة الصباح
بلسم الجراح
النور والمصباح
قلبا لا يحمل سوادا و انا معي المفتاح
ليس معك
أعيدي اليَ مفاتيح قلبي كي أغلق حجراته مرة أخرى
كي اكتب عليه لافتتي الكبرى
 مغلق للابد
فقط امنحيني قلبي وارحلي
اريد محو اسمك من كتابي
اريد استرداد حياتي
أما تفهمي؟
لن احيا بلا قلب
ولن احيا بهواكِ
فابحثي لي عن حل
يرضي قلبي وفيه لا يراكِ
عاهدتك يوما ألا انساكِ
فنسيت نفسي وما تذكرت سواكِ

23/1/2011