الجمعة، 20 أغسطس، 2010

رصاصة الرحمة






اطلقوا رصاصة الرحمة على ذلك القلب المكلوم
لا تدعوه في بحر آلامه يسبح ويعوم
انتشلوه
لا بل اقتلوه
لا اريده ان يبقى
لا اريده ان يحيا
فهو لن ينسى
لن ينسى من هفا اليها
لن ينسى من هواها
لن ينسى من خانته
من آلمته
--------------------------------------------
اطلقوا رصاصة الرحمة على ذلك القلب المكلوم
لا تدعوه في بحر آلامه يسبح ويعوم
---------------------------------------------
قلبي ايها الوغد الماكر لم نتفق على ذلك
لم نتفق ان تهفو
ان تخفق
ان تهوى ان تعشق
ان تحب ان تغضب
ان تتحسر
لم نتفق ان تصبح اسير
لم نتفق ان تكون غرير
لم نتفق ايها الفرس العجوز ان تلهث
كنت تجري وتجري دون وقوف
كانت لا تؤلمك الروايات
كنت تستهين بالعشاق
كنت لا تفهم معنى الاشواق
وفجاة لم اجدك
هربت من حظيرتي كالحصان الجامح
وذهبت دون استئذان
ولم اعرف لك عنوان
والان تستجديني ان انقذك من بحر الاحزان
كلا لا اريدك
اتيت الي بعد ان اغلقت السعادة عيونها عنك
بعد ان ادار لك الهوى ظهره
بعد ان ذابت الخيانة في كاس العشق فشربته
اتيتني بعد ماذا ايها المخادع؟
تستجير بي الان تريد مني ان امنحك الخلاص؟
كيف ؟؟؟؟؟؟
وانت هويت بي معك لقاع المحيط
يا من على الشاطيء لا تسبحوا لتنقذونا
فقط اطلقوا عليه رصاصةالرحمة كي لا اسمع استغاثاته
كي اروي ظما الاحزان بدمائه فتتركني وترحل

بل اطلقوا علينا رصاصة الرحمة فانا لا استطيع ان احيا بلا قلب

رأيتهم




رأيتهم

يضعون المخدر في الكأس

وقالوا لي اشرب

فشربت

-اما فطنت؟

- بل فطنت ولكني شربت

-اما فهمت؟

بل فهمت ولكني شربت

بل جميعا شربنا

همنا

بل نمنا

وصحونا

صحونا على صراخ طفل وليد

قالوا هذا شرق اوسط جديد

-من ابوه؟

-كنا نيام

-كيف ولدوه؟

-كنا نيام

طفل له انياب

وجهه كوجه الذئاب

فتباحثنا في الانساب

انت ابوه لا بل انت ابوه

وكعادتنا

تشاجرنا

تنازعنا

تقاتلنا

ورأيتهم

رأيتهم

يضحكون

يتغامزون

يتراقصون

من نهر دموعنا يشربون

ومن فيض همومنا ينهلون

فصرخت

وصوت الشجار اكبر

فجريت
فكان العجز اقدر

فسقطت

فهجم علي الطفل

غرس انيابه في جسدي

واقتلعت اظفاره كبدي

تألمت

استغثت

فاستنجدت

استنجدت بهم

فرايتهم

يضحكون

يتغامزون

يتراقصون

ولم يبالوا

فاستنجدت بقومي

فرأيتهم

يتشاجرون

يتنازعون

يتقاتلون

ولم يبالوا

ما من احد ينجدني

فاستسلمت لمصيري

و.......................................

حلم لن يتم




حينما قال الملك اقتلوه

لم يسمعه فلم يكن موجودا كان يهيم مع معشوقته في الفضاء

يجريان بين الكواكب يعاناقان السحاب

يعزفان على قيثارة القمر لحن الاشواق
----------------------------

حينما قال الملك اقتلوه

ابتسم لانها كانت تبتسم كانا معا في اعماق المحيط يهديها درر المحيط

وهي اكثر الدرر بريقا في عينيه كان لا يرى سواها

اكل هذا حلم؟ يا له من حلم
-----------------------------

غريب امرك يا هذا
ماذا فعلت بنفسك ايها المارق

كيف تهيم بابنة السلطان

الا تخاف السيف والصولجان.؟

كيف تتسلق الجبال دون ان تملك حبال؟

كيف تلمس الشمس بيديك العاريتين؟

كيف تطير دون ان تملك جناح؟

رب هوىَِِ هوى بصاحبه من عل

وانت ايها القلب المحطم اين تقود صاحبك

غدا ترقص رقصة الحب الاخيرة على جثته

ستضع ايها القلب اخر زهرة قرنفل بجوار صاحبك

وتلك الرياح ستطير بك بعيدا الى ارض اخرى بعيدا عن جثته


ارض ليس بها حب عشق الم وهوى

اهذا ما سيرضيك؟
--------------------------

حينما قال الملك اقتلوه

هتف قائلا مرحبا بك ايها الموت يا من ستخلصني من ذاك العذاب

ولكن كيف تقتلون جسدا بلا روح؟

فروحي تحلق في الفضاء مع وليفها وتركت جسدي في قيود الملك مغلغل

يفكر في حلم لن يتم

اي جريمة اقترفت



عندما تحمل مشرطك وتتوغل في ذلك القلب

عندما تمزقه وتلك الابتسامة على شفاهك

هل ستشعر بالرضا؟

هل اصبحت الخيانة طبعا بداخلك حتى انه لم يرمش لك جفن وانت تقطع ذلك القلب

اي قسوة كنت تحملها بداخلك

عندما تحطم تلك القارورة الجميلة التي تحمل بداخلها ارق الزهور

فتقتل الزهور وتمحو جمال القارورة هل ستطيب لك الحياة

هل ستدير ظهرك ولا تسمع اناتها واهاتها

ستحطمها بلا قلب وتمحوها بلا ضمير

انت بلا ضمير

اي حجر هو قلبك

ماذا فعلت؟ واي ذنب اقترفت

كي تكسرها

وماذا فعل القلب حتى تعمل مشرطك فيه وتمزقه

انت قاتل بل انت خائن

قلب كان امانة لديك منحته اياك السماء

قلب قد جرد من كل مساوىء الحياة

قلب قد حملته الايام اليك على طبق من ذهب

ماذا فعلت به؟

قطعته اربا اربا

لم ترحمه

اي وحش انت؟

والان تطلب المغفرة والصفح

باي وجه

انت الاسوا بين المجرمين

كل مجرم يفعل جرمه لهدف

ولكنك فعلت جريمتك بلا هدف

لماذا قطعت ذلك القلب؟

اتشعر الان بالم المرارة؟

اتشعر الان بتانيب الضمير؟

اتشعر الان بعلقم الخيانة؟

بما تشعر ايها الجاحد؟

بما تشعر ايها القاتل؟

اذرفت عيناك دموع ؟

حين ايقنت ان طريقك بلا رجوع

حين ايقنت ان الصفح والمغفرة هي مجرد خضوع لقاتل لا يستحق الشفقة

الرحمة الان اسمعها بداخلك فاين كانت عندما اجرمت

اين كانت عندما وقفت على قبر قد حفرته لتدفن فيه اشلاء قلب مزقته

اين كانت عندما واريته تحت التراب

مثلك لا يستحق الحياة

بل مثلك الموت راحة له لا يستحقه

فلتبقى حيا تعاني مثلما عانى ذلك القلب

فلتبقى حيا كي يقتلك ذلك الاحساس بالذنب

كي يقتلك ذلك الموت البطيء المريع

حيث لا يوجد من ينقذك

لا تنظري الي هكذا



انا كالنخلة دقت بجذرها في تربة صحراء جرداء تبحث عن نقطة ماء كي تروي ظمأ الايام

ايام مزقتها قطعت اوصالها جردتها من جمالها الحزين

تبحث عن دفء الصحراء في بردها الزمهرير

تنمو بداخلها بسمة فتموت قبل ان تصل للشفاه تنمو بقلبها ثمرة فتقطف قبل الاوان

تقطف فتاكلها وهي كالحنظلة في مرارة الايام

قاسية تلك النظرة لاتنظريني بها فانا لست لاقطف ثمارك

لست ذلك الشخص الذي تبحثين عنه فانا شريد في وديان مجهولة

ضاع مني الطريق اتقلب بين الوديان ابحث عن الماء

لا استحق تلك النظرة منك فانا اقل شانا من ان تنظرين الي

يا زمردتي الجميلة انا لست كما تظنين

لست ملاكا بلا خطيئة

لست فارسا يهتز فرسي تحتي

لست بستانيا لاهديكي الورود

لست صائغا كي يقدرك حق قدرك

بل انا اخاف عليكِ من نفسي

اخاف ان اخدشك

اخاف ان لمستك ان ادنسك

بل اخشى ان تسقطي بين اصابعي ايتها الماسة البريئة

يا اغلى من كل الكنوز

لا تنظري الي تلك النظرة

يا طفلتي الحسناء لا تذرفي عليَّ دمعة واحدة

فانا لا استحق

لا اريد لكِ ان تدخلي دائرتي فليس فيها الا النار

واخاف ان تكتوي بناري

اخاف الا تنعمي معي

اخاف ان اكون مصدر عذابك

عندها قد اموت قد اتحسر لكنني لن اري اي نور في حياتي

طفلتي

انا العذاب

انا الياس

انا حلم مات

انا قلب وافته المنية لا يستحق الحياة

انا اه مني


انا ظلمة القبر

انا عذاب النفس

انا كل اولئك فكيف لي ان احيا

كيف لحياتي ان تتم

كيف ادخلك جحيمي

كيف اسمح لكِ ان تري الويل معي

انا بركان الظلام المتفجر على ارض جرداء لا يحق لها ان تحيا

بسمتي على الشفاه ما هي الا انعكاس لصور من حولي  كانهم ينظرون على صفحة الماء

جوهرتي , ابحثي عن الحب في مكان آخر فما عندي لن يسبب لك الا الالم

ارجوكِ لا تنظري اليَّ هكذا

فلندخل الكهف






الزمان: احدى الايام


المكان: احدي البلاد


الحالة: اثنان جالسان تحت شجرة بجوار النهر


الاول: اتعرف هذا الكهف في هذا الجبل ؟ انني كل يوم افكر ان ادخله اود ان اعرف ما بداخله


الثاني : وماذا تظن يوجد بالداخل؟


الاول: عادة في كل القصص والروايات فان الكهوف لا تحتوي الا على كنوز او وحوش وهذا ما يعجبني هذا الغموض الجميل الذي اريد ان ازيح الستار من عليه بالتاكيد يوجد كنز بالداخل ما رايك لما لا تدخل معي ونستطلع ما بالداخل؟


الثاني: بالفعل الفضول يستهويني ولكني مؤمن بالمثل الذي يقول الفضول اكل القط اخاف ان اذهب معك وانت القائل ان الكهف قد يكون به وحوش


الاول: نعم معك حق في الخوف انا ايضا خائف ولكن حب المغامرة مع امكانية ان نصبح اثرياء هو الحافز الذي يقودني


الثاني : دعنا نحلل الوضع نحن ان ذهبنا فاننا قد نجد كنزا ونصبح اثرياء او نجد وحوشا وتنتهي حياتنا وان لم نذهب فاننا سنعيش حياة عادية هادئة مليئة براحة البال


الاول: وما ادراك ان راحة البال هي ما ستفوز بها ان لم تذهب


الثاني : اذن فلنفكر بروية قبل اتخاذ القرار الذي قد تتوقف عليه حياتنا ونتقابل بعد ذلك نكون قد اتخذنا القرار


وذهب كلاهما في طريقه وكلما يتلاقيا يدور نفس الحوار عن الكهف احدهما يريد ان يدخله والاخر يخاف وفي كل مرة ينتهي الحوار بانه يجب التفكير والروية قبل اتخاذ القرار المصيري


ومرت السنين وهم على نفس الحال ربما يكون شغوفهم وفضولهم بدخول الكهف قد فتر او قل ولكنه مازال في داخل عقولهم يودون ان يدخلوه


وبعد سنين عديدة تلاقيا الصديقان


الاول: اتدري فيما كنت افكر بالامس كنت افكر في ذلك الكهف الذي كنا نريد دخوله ونحن شابين اتدري ان دخوله سيعيد الي نسمات الصبا بعد ان مرت تلك السنين انني بالفعل اتمنى ان ادخله حتى ولو كنت كهلا


الثاني: بالفعل يا صديقي حتى انا الذي كنت اخاف من دخوله بعد ان عشت كل تلك السنين ورايت اهوال الحياة لا اظن ان يكون ما بالكهف اخطر مما عشته ولاقيته


الاول: اذن فلندخل الكهف سامر عليك غدا صباحا ساشتري المصابيح والعتاد التي سنحتاجها وندخل معا


وفي اليوم الموعود التقيا الصديقان وذهبا للكهف ودخلاه
دخل الكهلين الكهف واوقدا المصابيح


وبحثا عن الكنوز وبدات اشعة المصابيح تتراقص على جدران الكهف فتعطي ظلالا قد تكون مرعبة ولكنها ليست اكثر رعبا من مخاوفهما
وظلا يبحثان ويبحثان


قتلا الكهف بحثا ولم يجدا غير الصخور والحجارة


لم يجدا وحوشا او كنوز


لا شيء


لقد اضاعا عمرهما وهما يخافا من لا شيء


لقد اضاعا عمرهما وهما يفكران في لا شيء


لقد اضاعا عمرهما ولا يملا عقولهما الا لا شيء


انه لا شيء


ذلك اللاشيء الذي صار كل شيء بالنسبة لهما


امتلات قلوبهم بالغيظ وعقولهم بالحسرة


كل ذلك ادى الى ان ينفجرا بالضحك


ظلا يقهقهان طوال طريق العودة يضحكان


وكان كل من يراهم يقول : هذان الكهلان اما مسطولين او انهما قد خرفا وتملكهم الجنون


كانا يسمعان ولم يهتما لانهما كانا يضحكان

قلب من نور







لا تتوقفي الآن ايتها الكلمات


سيلي من بين اناملي تباعا


وصفي ما بقلبي من آهات


ولا تتركي اوراقي جياعا


صفي حالتي اين كنت قبله


كنت اقف في وسط الطريق ارقب السيارات المارة


ارى الكل يمضي يعرف ماربه يسير على نهج مدروس


وانا؟؟؟


وحدي اقف حينا واسير حينا لا بل اهيم حينا لا اعرف ماربي


وبينما انا اهيم وجدته


وجدت ضوءا يخطف الابصار فاقتربت


كان نورا


لا كان قلب من نور


قلب تحسده على فخامته القصور


قلب تغبطه على كرمه البحور


قلب لا يشوبه قصور


قلب كانه لؤلؤ منثور


في جماله تتوه الاشعار وتفنى السطور


قلب احتواني حين كان لي قلب مهجور


قلب ملائكي


في وصفه لا تكفي الدواوين وتستسلم في مدحه الكلمات
----------------------------------------------------------
لا تتوقفي الآن ايتها الكلمات


سيلي من بين اناملي تباعا


وصفي ما بقلبي من آهات


ولا تتركي اوراقي جياعا


صفي كيف كنت قبله


كنت غريقا في بحر من نار


كنت ساجنا نفسي داخل قلعة بنيتها فوق فوهة بركان احترق كل يوم


نارها تكويني


وحين وجدته


كان قلبا من نور


اقتربت منه لمسته احرقني لكن يا لها من نار


نار لا تؤلمك بقدر ما تنتشي منها


نار لا تميتك بقدر ما هي تحييك


نار لا تحرقك بقدر ما هي تؤنسك


اه


اه ايتها النار المقدسة المسماة بالوله


اه


اتاوه؟


نعم تاوه المتلذذين الذين يخافون ان تذهب لذتهم


اتاوه تاوه قيس حين امسك بالنار فلم يعرف اي نار اشعلت جسده


يا لها من نار


نار قبل ونار بعد


ايها القلب النوراني


شتان بين نارين احداهما تحرق واخرى تشفق


ايها القلب النوراني


اشكرك

بوح في صمت




مشاعر مبعثره كلمات تائهه عقل عاجز عن وصف مشاعر واحاسيس تتراقص عند رؤيتك

اني ادين لكي بقلبي
فهو ملكك

استعرته منكي كي يضخ الدماء باوردتي

لو اخترقتيه ونظرتي بداخله لما وجدتي غير صورتك

لما وجدتي غير اسمك منقوش عليه بماء الذهب

اني ادين اليكي بعمري

فعمري بدا حين بدا حبك

ولكن عمري يشيخ

وحبي لكي لا يشيخ

سيبقى حبك غضا صبيا يركض في ارجاء الوادي

يلهو بالكرة يمرح في الساحات
وهواكي

هواكي هو الهواء الذي اتنفسه

يحرك حياتي الراكده

يملا صدري

يخطط تصميم قلبي

لم ادري ماذا اقول

فلساني يتوقف عندما اذكرك

اصمت ايها اللسان

فمهما تكلمت فلن تعبر عني

اوتصف حالي

وفي حضورك عيناي تهرب من محجريهما

تقفز لراحتيكي الجميلتين

تبقى معك كي تضميهما وتحتفظي بهما للابد

عندما اكون بقربك .. تتحكمين بجوارحي

انتي المسيطرة

حينما اكون بقربك انا لست انا

كل ما اعرفه اني هائم عابر مر في طريق

لا يعرف الى اين تسوقه قدماه وعقله قد شرد

لا يعرف كيف بدا الطريق

ولا اين ينتهي

تقوده عيناكي

ياسره هواكي

وقلبي لا يتوقف عن ضخ حبك


عذرا حبيبتى سأحذف كل ماقلته

فهو لم ولن يستطع وصف تلك المشاعر التى تجتاحنى

منذ عرفتك

عذرا فلن اكمل ولن اقول

لن اقول اى شىء اخر ولا اجد ما اعبر به سوى صمتا ثم صمتا

اادركت الان ماذا اريد ان اخبرك به

اادركت الان ماهو احساسى

احبك ايتها الاميره الساكنه فى ذلك القلب الذى لم ينبض الا عندما احبك

حائر في متاهة الواقع






حين تدنو من غلق الباب خلف اخر الاحباب
حين تغلق كل النوافذ حين لا تري ابتسامة النواجذ
حينها فقط ستعرف معنى كلمة الوحدة
حين تشعر ان الزمن لا يمر
حين يقف عقرب الساعة عن السير
فتتسائل هل شلت قدماك يا عقرب؟
حينها ستعرف قسوة الوحدة
---------------------------------
حين تسقط في تلك البئر
فتريد ان تتشبث بيد احدهم فلا تجد
تتشبث بفرع شجرة فلا تجد
تتشبث بامل بحلم
بابتسامة فلا تجد
حينها ستعرف ان حياتك سراب
وان احلامك ماهي الاخداع
كنت تخدع بها نفسك لتجبرها على الحياة
ان واقعك هو من اوقعك في البئر
وتشبثك لا معنى له
حينها ستستسلم تودع احلامك
وتقع في بئر الواقع الاليم
سترفع راية بيضاء وتقول وداعا يا احلامي
اليوم ستواري احلامك كما تتوارى الموءودة تحت التراب
------------------------------
اليوم ساعلن الاستسلام
اليوم هو اخر الايام
وداعا يا من كنت رفيقي حين يعز الرفيق
وداعا يا من كنت صديقي يحثني على مواصلة الطريق
وداعا كلمة اقولها وماء عيني لا يتوقف
وداعا
وداعا
اعلم اني لا استطيع وداعك
اعلم اني ساعود اليك
يا من اسرتني في الخيال
يا من احييتني في العالم الذي اهوى
لن انسى فضلك
بل لن انسى ذنبك
يا من جررتني بعيدا عن حياتي
لا اعرف ما اقول
اشعر انني تائه في متاهة المونيتور
كلما حاولت الهروب عدت لنقطة البداية
يطاردني وحش اسطوري اسمه واقعي
احاول انقاذ حلمي اهرب به بعيدا
فلا استطيع
اقدم حلمي قربانا للمونيتور ليتركني
لكي يخرجني من متاهته
ولكن اتراه يدعني بعد ان يلتهم حلمي
ام انه سيلتهمني؟

سنبدا من جديد






سنبدا من جديد
سنبدا عندما تتنزل الامطار على ارض قدهجرها الماء من سنين فينمو فيها العشب مرة اخرى
سنبدا كي يعود قلب الى الحياة بعد ان توقف نبضه اعمارا وازمان
سنعود
سيبقى كل ما حدث مجرد ذكريات
ونفتح صفحة اخرى للحياة
والحياة هي كل ما نامل
هلا تنساينا معشوقتي ما كان مني
هلا بقينا على الدرب سويا نتحسس خطواتنا معا
هلا تعانقنا يهمس كلانا باروع اناشيد الحب كي لا يسمعها غيرنا
الطفل الذي بداخلي بدا يصحو حين اتيتي
قلبي الذي قسوت عليه دوما بدا يثور كي يعلن وجوده
كي يقول لي الا تسمعني انا ما زلت انبض
مازالت لي اوردة وشرايين
مازلت اضخ لك الدماء ممزوجة بترياق الشوق
اليوم اشعر انني قد ولدت من جديد
اشعر ان كل ما مضى لم تكن حياة
بل كنت اقتل نفسي ببطء حينما ظننت انني بلا قلب
ايها القلب كم عانيت من قسوتي
كم ظننت ان حياتي بدونك هي الافضل
كم اخطات حين محوت وجودك
حبيبتي هلا تناسينا ما مضى من جروح
هلا تغافينا عما عانينا من تروح
هلا شيدنا معا اقوى الصروح
كي لا يغزونا الحزن من جديد
كي يصبح في قلبي حلم وليد
حلم لا زلت اامله كلما انتظر القادم حتى وان كذبت على نفسي
حبيبتي هنا سنكتب سويا قصة هوى هي الاجمل بين الروايات
سنمحو كل الام الذكريات
ولن يبقى الا قلبين تجمعا تحت شعار واحد ( اهواك)
ماء الحياة من عذب انهارك هو بلسم الوجود
فارجوكي دعيه من فيض اناملك يجود
واتركيني اشرب وارشف كي ارى عمرا قادما ليس فيه الا املا جديدا
حلم لم تدنسه قسوة حياة
حلم لم تحقره مرارة الايام
حلم يحمل اسمي واسمك
حلم لقلبين قررا ان يندمجا فينبضا سويا في سيمفونية تحمل اعذب الالحان
كم عانيت مني ايها القلب
والان حان وقت الانصهار في بوتقة الوجد
حبيبتي
ابتسامتك لن اسمح لنفسي ان تطفئها
قلبك لن اسمح لنفسي ان تجعله يعاني
لن ارى الكون الا معك

اشارة مرور






وبينما اسير استوقفني ذلك الضوء الاحمر المنبعث من اشارة المرور

ذلك الاحمر ذكرني بثوبها يوم ان خضبته الدماء

كانت بلسما للجراح

كانت اشراقة الصباح

كانت زهرة برية يفوح عبيرها

تذكرت تفصيلا ماذا حدث

قدموها اهلها قربانا للتنين

لم يكن بينهم راشدا يستبين

كي يعيشوا عيشة الموتى

ضحوا بها

ضحوا بواسطة عقدهم

ضحوا بدرة تاجهم

ضحوا باحلامهم

بقوتهم

بسطوتهم

ببهائهم

ضحوا بهم لهم

لعلهم

يطعمون افواههم

وغرس التنين انيابه في جيدها

وتناثرت الدماء على الثوب الابيض

واختلط الاحمر بالابيض بعبراتي فاصبح اخضرا

وصوت آمر يامرني بالمسير فاسير وانا الاسير

دعوها تحلق عاليا باجنحتها







توجد امثلة شعبية وموروثات كثيرة عن الاجنحة هناك مثل يقول

قصقصي ريش طيرك قبل ما يلوف على غيرك

وهناك قصة موروثة بين اثنين من الطفيليين الذين ياكلون دائما وهم يقتسمون فرخة يقول احدهما للاخر

اصدرني واورك نفسك واعطي الغشيم الاجنحا

حتى في كرة القدم صارت الخطط لا تعتمد على اجنحة صريحة في الماضي كانت الخطط المتبعة 4-4-3 وجود جناحين صريحين واليوم اختفت الاجنحة صار هناك باك رايت وباك ليفت وهاف رايت وهاف ليفت واختفت الوينجات في الخطط 4-4-2 و 5-4-1

بل صارت فيروز ترمز للاجنحة بالياس حيث تقول

انا مش سودة بس الليل سودني بجناحو............. مرقوا خيالة على الخيل تركوني وراحو

يبدو انني ابعد عن الموضوع كل ما اقوله اننا اليوم نظلم الاجنحة كثيرا

من منا يحب افلام يوسف شاهين انا احب افلامه اعشق فيلم الناصر صلاح الدين واحب فيلم عودة الابن الضال اما فيلم المصير فساتكلم عنه يقول يوسف شاهين في تتر النهاية بامضائه

الافكار لها اجنحة لا يستطيع احد ان يمنع وصولها للناس

بالفعل الافكار لها اجنحة ولكننا اليوم في زمن اندثرت فيه الاجنحة وانتهت(واليوم اختفت الاجنحة صار هناك باك رايت وباك ليفت وهاف رايت وهاف ليفت واختفت الوينجات)

بل صار كل من يملك جناحا يخاف عليه من الطيران ويقصقص ريشه(قصقصي ريش طيرك)

وان حاول احدنا ان يجعل افكاره تطير وتصل للاخرين يتهمه الاخرين بالبله والجنون ( واعطي الغشيم الاجنحا)

ولم يتبقى في الساحة الا طائر الليل الحزين الذي يخيف كل الطيور الاخرى ويطردها من داخلنا الا هذا الطائر الذي ملا نفوسنا ياسا من انفسنا في ان نفكر او ننتج افكارا تليق بنا (انا مش سودة بس الليل سودني بجناحو)

بل الادهى صرنا نذبح كل ما هو طائر وكل ما له اجنحة بحجة انفلونزا الطيور

يبدو انني ابعد اكثر عن الموضوع ساعود قلت ان للافكار اجنحة فلماذا نسجنها داخل قفصنا الصدري ونودعها داخل قلوبنا ونمنعها ان تحلق بعيدا لكي يراها الناس انها تكتم على انفاسنا داخل صدورنا والدليل دوما يقولون لك( فضفض علشان ترتاح) وهذا صحيح لو انك اخرجت ما بنفسك لاحسست بالراحة

ولكننا دوما ودوما نمنعها ان تحلق وان تطير لماذا؟

هل لاننا نخاف من الانتقاد هل نخاف ان ينتقدنا الاخرون لا نؤمن بالراي الاخر نرى ان وجهة نظرنا صحيحة لاقصى درجة لا نؤمن بمبدا اختلاف الراي لا يفسد للود قضية؟
ام لاننا نخاف من سخرية الاخرين من افكارنا هل بالفعل نخشى سخريتهم وهل نحن نسخر من افكار الاخرين؟
وهل ان سخروا منا هل هذا ينقص من افكارنا شيء ؟

القلم






في قلم ربنا يدينا ويديك

تلاقيه طول النهار بيكتب شيك

وقلم الله لا يورينا ولا يوريك

يودي صاحبه في بيضة الديك

قصدي يعني يوديه الليمان

يخليه هناك يقزقز بتنجان

وانت ياحلو قلمك فين

قوللي قول يا نور العين

انا فاكر من يومين رحت الكافيه

جاللي الجرسون ومعاه المينيه

قاللي تؤمر بايه يا بيه

قلتله سلاطات وفراخ بانيه

ولما جيت احاسب قال البقشيش

قلت ماتلاقيش

قال ازاي؟ قلت ماتبكيش

خد القلم ده اهو احسن من مفيش

وروح يا واد يا حسين

اجري اشتريلي قلمين

قاللي يا عمو منين؟

من الجزار حسنين

ولا البقال محمدين

ولا عوضين بتاع الخضار

بس ده بيلعب في الاسعار

بيكتب على القوطة خمسين

ويبيعها بتمانين

ولما تساله

يقول مش عارف اصلح الكتابة

مش معايا قلم

شوفوا الحكم

ده لو عنده قلم

ما كانش ظلم

تسيب قلمك بقشيش

دي حاجة ما تساويش

ضحكتني على عبطك

روح الله يشفيك

القلم هو اللي بيفضلك

لما اللسان يسكت

لما الحق يصمت

بتفرغ فيه شحناتك

بتدون بيه حياتك

القلم يا سيدي

هو اللي بياخد بايدي

لما الصديق يخون

لما الكرامة تهون

لما الطريق يصعب

لما الرجل تتعب

القلم هو ضميرك

القلم هو كبيرك


واللي مالوش كبير

يشتريله قلم بس منين؟؟؟؟؟؟؟؟

ربنا اكرم من فوق السموات القلم

اقسم بيه وحق بيه القسم

تيجي يا ابن ادم تديه للجرسون بقشيش

اما صحيح زمن مهاويش

كله داهن وشه بورنيش

ولو دورت جواهم قلوب ماتلاقيش

وايمان مفيش

انت سمعت اللي قاله القلم للورقة

انت يا ورقة من غيري ما تساويش

من غيري يستعملوكي ورنيش

يمسحوا بيكي المرايا

يرموكي في الزبالة

وانا اللي عاملك قيمة

بقيتي بيا شهادة

بقيتي بيا ضمان

بقيتي كمبيالة

بقيتي جرنال

بقيتي بيا حياة

انا القلم
اناالحياة